موقع نقد Naked Web

هذا الموقع مخصص لنقد وزارة التربية و وزارة التعليم العالي و الجامعات السورية و غيرها و لعرض شكوى أو ملاحظات كل من له شكوى أو ملاحظات عليهما علماً أن الموقع غير مسؤول عما ينشر فيه من مساهمات و لا يقوم بالتحقق من صحة ما ورد فيها
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 خطير جداً و ينشر لأول مرة . إذا كنت تظن أن الماسونيين سيقولون لك : "تعال انتسب لنا فنحن ماسونيون " فأنت مخطئ . الماسونية تتحكم و تقود سراً الكثير من الطوائف الدينية حتى في البلاد العربية.و حتى أعضاء هذه الطوائف لا يعرفون ذلك. و الله أعلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
qqqqqq
عضو متميز


عدد المساهمات : 357
نقاط : 1025
تاريخ التسجيل : 22/09/2008

مُساهمةموضوع: خطير جداً و ينشر لأول مرة . إذا كنت تظن أن الماسونيين سيقولون لك : "تعال انتسب لنا فنحن ماسونيون " فأنت مخطئ . الماسونية تتحكم و تقود سراً الكثير من الطوائف الدينية حتى في البلاد العربية.و حتى أعضاء هذه الطوائف لا يعرفون ذلك. و الله أعلم    الجمعة مارس 16, 2012 3:38 pm

خطير جداً و ينشر لأول مرة . إذا كنت تظن أن الماسونيين سيقولون لك : "تعال انتسب لنا فنحن ماسونيون " فأنت مخطئ . الماسونية تتحكم و تقود سراً الكثير من الطوائف الدينية حتى في البلاد العربية.و حتى أعضاء هذه الطوائف لا يعرفون ذلك..... و الله أعلم ......

اسمع مني هذا الكلام ..... فهو خطير جداً ..... جداً ..... جداً ..... جداً ..... جداً ......

و لست أظن أنك سمعته .... أو ستسمعه قريباً في مكان آخر ..... و الله أعلم .....

وتأكد أنه بعد أن أكتب هذا .....سيحاولون حذف هذا الموضوع بكل وسيلة ..... و سيحاولون تشويه أو تغيير كل ما كتب هنا ..... بحيث يبدو غير ما قصد منه ......

كما حرفوا القرآن معاني ليخرجوا منه غير ما أريد به ......

كما سيحاولون تشويه سمعتي ..... و التشكيك بنزاهتي و نزاهة ما أكتبه و صدقه ...... و هو أمر لم يقصروا به من قبل .... بل إنه أمر فعلوه حتى أظن أنهم لم يتركوا فيه مجالاً لجديد فيه ..... و الله أعلم ......

و لذلك اردت أن أنبهك ..... ليس لتدافع عني أو عن سمعتي ..... لأني لا أظن أنك قادر على ذلك ..... و الله أعلم ..... كما أنه مما لا يهمني ...... و الله أعلم ..... بل لكي لا يضحكوا عليك بعد هذا ثم يقنعوك ...... أن ما كتب هنا ...... كذب ..... أو كلام مجانين ..... أو كلام مغرضين ...... كما أقنعوك من قبل أن الماسونية خرافة و خيال علمي ..... و الله أعلم .....

إنني أحياناً أتمنى أن لا أتعرف لشخص جديد و أحاول تجنب ذلك قدر الإمكان لأني أشفق عليه أن يضعوه تحت مراقبتهم ..... ثم يحاولوا يفسدوا عليه حياته .... كما حاولوا إفساد حياتي ..... و الله أعلم .....

بل إن بعضهم فقد حياته بسبب مجرد الشك به ..... و الله أعلم ......

و لا تستهن بقدراتهم بهذا .... فهم منظمة تحت تصرفها أغلب موارد العالم من نقود و طعام و شراب و نفط و وسائل إعلام و كتاب و عملاء و جيوش و سياسيين ......
و الله أعلم .....

و اعلم أنني إذ أخبرك بما سأخبرك به ..... إن شاء الله و الله أعلم ..... فأنا أتعرض لسخط هذه المنظمات الماسونية ..... و الله أعلم .....

و أنا أصلاً أتعرض لسخطها و محاولاتها للتضييق علي منذ أكثر من عشر سنوات ..... و قد حاولوا التخلص مني أكثر من مرة ......

و عندما كشف أمرهم .... يبدو أنهم أجلوا الموضوع حتى تنساه الناس ......

و هم الآن و منذ أكثر من عشر سنوات عبر أساطيل عملائهم ينشرون عني عشرات الإشاعات .... و يضعون المبررات أمام الناس لهذه المراقبة المشددة التي يضعونها حولي في كل لحظة ......

لا بد أن أخبرك في البداية أني أسكن في سورية ..... !!!!!

و قد حاولوا اتهامي بكثير من الأمور المعيبة ..... و حاولت نشر إشاعات كهذه عني .....

و لو أحصيت أنواع المعايب التي يمكن أن يتهم بها إنسان ..... لوجدت أنها محددوة .....

ثم ماذا ....؟!

و قد اتهموني بها كلها ..... إلا أنهم حرصوا أشد الحرص على أن يعرف كل الناس بهذا ..... ما عداي ..... و الله أعلم .....

و أكاد أؤكد لك إنك إن قلت لي مرحباً و لم يكونوا يعرفونك مسبقاً ..... سيشكون بأنك تتعاون معي ..... و خلال أقل من ربع ساعة ستصبح تحت المراقبة ..... أو يتم استدعاؤك للتحقيق معك بحجة أنك اتصلت بأحد المتهمين بالتجسس و العمالة لإسرائيل ..... و الموضوعين تحت المراقبة ..... و الله أعلم .....

ثم ماذا ..... هل تستطيع أن تجد صفة جديدة خارج هذه الصفات لتشوه بها سمعة إنسان ..... و الله أعلم ..... لا أكاد أجد غيرها ..... و الله أعلم .....

أما الاتهام بالبخل أو الجشع أو غير هذا .... فهي صقات سلبية بسيطة لا تشوه سمعة إنسان بهذا القدر ..... و الله أعلم ......

بكل الأحوال .... فقد جربوا هذه الصفات كلها علي .... على أمل تشويه سمعتي .... مستعينين بذلك بجيش من عملائهم مختصين بنشر الإشاعات بين الناس .... و أينما ذهبت و أينما حللت .... يرافقي فريق منهم .... للمراقبة ..... و نشر الإشاعات في المكان الذي أجلس فيه ..... و لكي يبصقوا على أنهم مواطنون عاديون علي أينما ذهبت ..... بحجة أنهم يشعرون بالقرف الشديد من تصرفاتي السلبية ..... و لا يمنع أن الكثير من الناس قد تأثروا بإشاعاتهم هذه .... ففعلوا مثل فعلهم .....

كما أنهم يدسون في كل مكان أقصده غير من يراقبني ..... من يحاول استفزازي بمختلف أنواع التصرفات الغريبة ..... إما لدفعي ..... للغضب ..... أو القيام بتصرفات انفعالية ..... يبررونها للناس على أنها من أعراض الجنون ..... أو لمجرد محاولة إغاظتي و الانتقام مني لما أعرفه أو أنشره أو أقوله عنهم .....

فمثلاً إن كنت جالساً في مكان ... أرسلوا عميلاً أو أكثر من واحد ليسير من أمامي ثم يبصقوا عندما يصبحون أمامي أو قريباً مني ..... أو غير هذا .....

و مرة كنت جالساً في المقعد الأخير في أحد السرافيس ..... لوحدي ..... على طريق سفر .... فأجلسوا بجواري رجلاً في الخمسينات من عمره ..... و سرعان ما بدأ يلعب بقضييبه و يفركه بشكلا فاضح و هو ينظر نحوي ..... فغيرت مكاني نحو الصف الأول .....

و بما أنهم يراقبونني طوال الوقت حتى في بيتي .... منذ أكثر من عشر سنوات حتى الآن ..... فهم أحرص ما يكون على معرفة مايظنون أنه يستفزني بشكل أو بآخر ..... ففي أسبوع مثلاً ظن أن نكش الأنف يزعجني ..... فكنت طوال ذلك الشهر تقريباً حيثما جلست يجلس بجواري رجل ينكش أنفسه و يضع أوساخ أنفه على يده .....

و مرة ظنوا أن دخان السجائر ..... يزعجني ..... و الآن حيثما جلست تقريباً ..... يجلس ..... بجواري من يدخن ... و بعضهم ينفث دخان سجائره في وجهي .....

و قس على هذا الكثير ....

فهم يحاولون التضييق و التشديد علي ..... من مبدأ التحطيم النفسي ..... لأنهم يعتبرون أن الإنسان المحطم نفسياً يسهل التحكم به و قيادته إلى حيث يريدون .....

و هكذا مثلاً ..... كلما تعرفت على موظف و شكوا أنه يمكن أن يساعدني .... قاموا بنقله فوراً ..... أو اتصلوا به و حذروه من مساعدتي ..... و لو كان يقوم بما هو حق لي ..... و الله أعلم .....

و هكذا .....


و الله أعلم .....

و لكن المهم .... أنهم ..... و الله أعلم .... هم و من معهم أهون عندي من نعل حذائي ....و الله أعلم .....

في البداية لتعرف السب الحقيقي لذلك ....و الذي يعرفونه هم جيداً ..... و يعرفه الماسونيون بين بعضهم ..... و لكنهم يغيرون الكذبة حسب مستوى الماسوني في مراتبهم .....

فهم يعرفون أنهم يفعلون ذلك لأني رفضت الانضمام لمنظمتهم الماسونية ..... و لكوني مطلعاًعلى الكثير من أسرارهم ...... ليس لأنهم أفضوا بها لي ..... بل لأني كنت أتابع هذا الموضوع على مدى سنوات ..... كما أن للصدفة دوراً في كثير مما عرفته عنهم ..... و الله أعلم .....

و في الحقيقة كما قلت .... فهم لم يقولوا لي : " تعال انضم للماسونية " ...... هكذا بشكل صريح ..... لأنهم إن فعلوا ذلك .....فلن ينضم لهم أحد تقريباً ..... و الله أعلم ..... و خاصة في البلاد العربية ....ومع أنهم يطبقون الطريقة المباشرة في بعض الدول الأوروبية التي سيطروا على كثير منها بشكل كبير .....

و إن كنت تظن أن عدد الماسونيين في البلاد العربية قليل ..... فأدعوك لتعيد النظر في ذلك ..... فاعرف ..... أن أعدادهم بالملايين .... و أنا أعيد ذلك ..... بالملايين ..... و لست أقوله شلفاً و لا جزافاً ....و الله أعلم ..... و لكنهم في أغلبهم متخفون ..... إما على شكل طوائف دينية ..... أو حتى بين المسلمين أنفسهم ..... و الله اعلم .....

و إن كنت تظن أنك بالمراقبة و المثابرة ستتمكن من معرفة الكثير منهم .... فأغلب ظني ..... أنك مخطئ ..... و الله أعلم ..... فبعضهم يعيشون في حيك منذ مئات السنين ..... بل إن بعضهم يصلون أحسن منك ..... و يصومون أكثر منك ..... و الله أعلم .....

و قد يكون عددهم في حيك أكثر من عددكم فيه ..... و الله أعلم .....

و لمعرفتهم شرح طويل .....ليس هنا مقامه .... و الله أعلم ......

و كان من المفترض أن أنضم لإحدى الطوائف الدينية التابعة للماسونية .....و لما لم أفعل ذلك ..... طلبوا مني الانضمام لها ..... فرفضت لمعرفتي بما تؤدي إليه ...... فما كان منهم إلا أن حاولوا قتلي بطريقة غريبة ......

و الحمد لله ..... نجاني الله ..... و كشف أمرهم بشكل مفضوح ...... فما كان منهم إلا أن بدأوا بنشر الإشاعات حولي ..... بانتظار أن تنسى الناس هذه القصة ليقوموا بالمحاولة مرة ثانية .....

و هم لن يقتلوك بالرصاص .... إلأ إذا وجدوا لذلك مبراً بحيث يبدو ذلك مقنعاً جداً ..... و إن كانوا لا يمتنعون عن فعل ذلك أحياناً أو عند الضرورة ... بل سيبدو موتك و كأنه حادث سيارة ... أو انتحار ... أو نوبة قلبية ... أو غرق ... أو مرض خطير ... أو غير هذا من أساليبهم المبتدعة .....

و الله أعلم .....

بل إن من أساليبهم إمطار الناس بأشعة كهرومغناطيسية عبر سيارات أو أقمار اصطناعية ... قدتؤدي لإصابة ... الإنسان ..... بأنواع مختلفة من الامراض ... و لديهم في ذلك الكثير من الأبحاث السرية لحاجتهم إليها في التخلص من كثير من أعدائهم سراً .....

و لكن بعضها قد تسرب إلى شبكة الإنترنت ... و لذلك سارعوا إلى إنتاج بضعة أفلام أمريكية لكون هذه التسريبات قد انتشرت في أمريكة أولاً .... و تسخر هذه الأفلام مممن يدعون أنهخم يتعرضون للإشعاعات كهذه ... و يتم تصويرهم في هذه الأفلام على أنهم مجانين أو مرضى نفسيين .... حتى صدقهم أغلب الأمريكيون ... و أصبحوا يتجنبون الإشارة لهذا الموضوع ... أو لا يجرؤون على ذلك ... أو يقابلونه بالسخرية إن قابلهم مثل هذا الإدعاء .....

و الله أعلم ......

بل إنهم قد أصبح لديهم من أساليب اتهام الناس بالجنون أو المرض النفسي الكثير من الخبرة ... و خاصة إن حاولوا قتله و فشلوا في ذلك ... و فُضحت محاولتهم هذه .....

بل إن لديهم أساليب يحاولون بها إقناع الشخص نفسه أنه مجنون أو مريض نفسي ... بما في ذلك التخدير و التنويم المغناطيسي و استخدام العقاقير ... لتؤدي لمختلف أنواع الأعراض بما في ذلك أدوية تمنع الإنسان من القدرة على الكلام ..... و هذا عقار جربوه علي ..... و أعرفه عن تجربة ..... و الله أعلم .....

و ها أنا بلا دخل و لا أملك منزلاً و لا أستطيع الإلتحاق بعملي ..... و ممنوع من الانتقال إلى محافظتي بشتى الحجج ..... مع أني أحمل إجازة جامعية ..... و الاول على دفعتي ..... و كدت أن أحصل على الماجستير لولا مؤامراتهم لتطفيشي منه ..... و كدت أن أتعين معيداً يفي الجامعة لولا تدخلهم لشطب اسمي من قوائم المقبولين في المعيدية .....

و الله أعلم .....

و في مثل هذه الظروف فقد يضيفون لترسانة أساليبهم ..... أسلوب الموت من قبل إحدى الجماعات المسلحة ..... و هو أمر جربوه معي في المدرسة التي كنت معيناً بها في إحدى المحافظات النائية ..... و لكن شاء الله أن أخرج من هناك .... ربما بالصدفة ..... و ربما بغير هذا ..... و الله أعلم ......

و بكل حال ..... فإنه عندما تفشل كل أساليبهم .... فقد يلجأون لأسلوب القتل المباشر .....

و الله أعلم ......

في البداية ..... فإن أي طائفة دينية سرية ..... هي بشكل أو بآخر تابعة للماسونية ....و الله أعلم .....

و لكن الكثير من أعضاء هذه الطوائف بل الكثير من قادتها الدينيين لا يعرفون ذلك ..... و لا يعرفون ارتباط طائفتهم بالماسونية ..... بينما في الحقيقة فإن الماسونية تتحكم بهم و بطائفتهم تحكماً شبه كامل ..... و الله أعلم .....

بل يتم إقناعهم بشتى السبل و الطرق أنهم على الحق ....و أن غيرهم على الباطل ..... و هم أثناء ذلك يحكمون الرباط الماسوني حولهم شيئاً فشيئاً ..... حتى يوصلوهم لنقطة اللاعودة .... و للحظة التي يورطونهم فيها يأمر ضد الدين أو مخالف للأخلاق و يمكنهم بعدها ابتزازهم عبره و تسخيرهم لتنفيذ مصالحهم ..... شأنهم في ذلك شأن الدجاج الذي يربى في المداجن و هو سعيد و يظن أنه يعلف و يطعم و يسقى كنوع من عمل الخير ..... و الله أعلم .....

و تنحصر معرفة هذا الارتباط بالماسونية بعدد قليل جداً من القاة الدينيين الكبار لهذه الطوائف ..... و هم يبقونه قيد الكتمان الشديد .....

بل الكثيرين منهم لا يعرفون حتى أن من يعطونهم الأوامر هم ماسونيون ..... فقد يموهون أنفسهم تحت ستار طوائف دينية ثانية و هكذا ......

و تحاول الماسونية أن تخفي نفسها في قوالب بداخل قوالب .....

أما المنظمة الماسونية المعلن عنها ..... فما هي إلا طرف من جزء كبير سري مخفي لا يعرف عنه الكثيرون .....

و الله أعلم .....

و المنظمات الماسونية بأغلبها مرتبطة مع بعضها ..... و تخضع لقيادة سرية واحدة في جميع أنحاء العالم ...... و هذا ما لا يعرفه حتى الكثير من الماسونيين .....

و الله أعلم .....

و الماسونيون ليسوا حديثي العهد كما يظن البعض ....فالبعض يظن أن تاريخ نشأتهم هو منذ العام 1700 م أو نحو ذلك ...... و لكنهم أقدم من ذلك بكثير .....

و يرجعون لعهود قديمة جداً ..... و هذا ما منح لعملهم هذا القدر من التنظيم و السرية و النتشار على مستوى العالم كله .....

و الله اعلم .....

و سأذكر لك فقط بعض الأحداث التي بدت لك مصادفة ..... و لكنها من تخطيط ماسوني ..... و الله أعلم ....

الاضطرابات في الإقليم المسلم في الصين ...و لا تظن أنهم دفعوا غير المسلمين لمهاجمة المسلمين .... بل بالعكس ... هم من حرضوا المسلمين على التظاهر و الهجوم على غير المسلمين ...و الله أعلم ..... و داء إنفلونزا الخنازير بالمكسيك ..... و انفصال جنوب السودان ..... و حرب تموز في جنوب لبنان ..... و انتشار الكوليرة في هاييتي .....

و قصدهم من نشر الكوليرة في هاييتي ... هو دراسة انتشار الأمراض المعدية بين التجمعات البشرية ..... لوقاية أنفسهم منها أولاًُ ..... و لمحاولة تسخيرها ضد غيرهم من شعوب العالم ...... ثانياً ..... و الله أعلم .....

و اختاروا هاييتي لأنها جزيرة و يمكن حصر العدوى فيها في حال خرج الأامر عن سيطرتهم ..... و هم بكل بساطة اعتبروا أهل هاييتي حقل لتجاربهم ..... و الله أعلم .....

و غير هذا الكثير مما يضيق المجال لذكره ......

و لماذا تظن العرب لا يكاد يظهر بينهم عالم أو مبدع أو قائد صالح ..... أتظنها صدفة ..... إن من لم يهاجر منهم للغرب .... أو يعمل تحت سيطرتهم ..... فهو يموت في ظروف غامضة ..... و لاحظ أن أغلب المبدعين العرب و بالتحديد المسلمين .... إما يموتون في سن مبكرة .... أو يتهمون بالجنون أو المرض النفسي ..... أو يتم التضييق عليهم لمحاولة منعهم ...... من العمل أو التطور أو الترقي ..... و الله أعلم .....

و لست أتحدث عن المبدعين في مجال الشعر أو الأدب أو الفن أو غير هذا .... فهو مما لا يأبهون به ...بل يشجعون عليه لدوره فيإفساد الناس ..... إلا إذا كان الشاعر الرسام أو الأديب يعمل على فضحهم أو يكتب ضدهم ..... و الله أعلم .....

إنما أعني العلوم الحساسة .... كعلوم الذرة ..... و الإلكترون و الطيران و السلاح و الفيزياء .....و هندساتها .... و غير هذا .....

و يعمل الماسونييون على نشر الإلحاد و الفساد بين الناس ..... لأنهم يرون أن هذا أفضل سبيل ليسهل لهم حكم أولئك الناس .... فالشخص الفاسد لا يقدر على محاربة الفساد ..... و الله أعلم ..... و الماسونيون بحد ذاتهم لعبة بيد الشيطان ...... و هدفه من ذلك أن يلقي من يستطيع من أبناء آدم في النار .....

و هم يعملون على نشر اللواطة بين الشباب بكل أسلوب ..... و يبيحونها بين بعضهم .....ما عدا قادتهم الذين يعرفون حقيقة الوضع .... و لكن هذا لا يمنع أن بعض قادتهم يمارسونها أيضاً ..... بل إنه في بعض طوائفهم لا يعتبر الواحد منهم إلا إذا لاط و ليط به .....

و الله أعلم ......

و هم يهدفون من ذلك ليقطعوا صلته بالدين ..... ثم ليتحكموا به و يبتزوه بهذا في حال حاول الخلاص منهم ..... و إلا لجأوا لقتله ..... و لذلك تراهم من أكثر من يتهم غيره باللزاطة ..... و هم من أكثر من يمارسها ..... و الله أعلم .....

كما يهدفون لنشر الإباحية الجنسية بأساليب مختلفة .....

و يهدفون لنشر الإلحاد بطرق مختلفة ..... و منها و ليس آخرها ادعاء أن ..... الله تعالى ..... لم يخلق البشر ..... بل خلقهم رجال فضائيون ..... و نحو ذلك ......

و وسيلتهم في هذا أفراد منظماتهم ..... و عشرات الأفلام والممثلين والمخرجين الذين تعمل لخدمتهم ..... و القنوات التلفزيونية حتى العربية التي تعمل لهم سراً ..... و منها مثلاً جميع قنوات الإم بي سي .... بما فيها العربية والجزيرة و الإم بي سي آكشن و تو و فور و أكشن و ماكسو فوكس موفيز و السي إن لإن و الإي بي سي نيوز و غيرها ......

و الله أعلم .....

قد يبدو لك هذا خيال علمي ....أو بعيد التصديق ..... أو أن الماسونيين بعيدون عنك ..... و لكنهم و الله أعلم أقرب منك مما تظن .....

و الله أعلم ....

و هم يراقبون الناس بطرق لا تكاد تخطر ببالك .....

فالكثير من بيوت الناس تحوي أجهزة تنصت للصوت ....و بعضها بالفيديو .... كما أن بإمكاتنهم استخدام الأقمار الصناعية للتنصت عليك ..... و مختلف أنواع أجهزة التنصت مروراً باستخدام الموبايل للتنصت عليك و تحديد موقعك ..... و مروراً بالميموري فلاش ....و حتى أنه بإمكانهم زرع أجهزة تنصت و تحديد مواقع في الثياب أو تحت الجلد .....

و الكثير من هذه الأساليب سري جداً..... و غير معلن عنه .... لينمكنوا من استخدامه بفعالية ......

و الله أعلم ......

بل حتى من لا يتوقع ذلك قد يكون في بيته جهاز تنصت ..... و لكن أغلب كبار المسؤولين قيد التنصت .... حتى من كان منهم معهم ......

و الله أعلم .....

هم يحاولون فرض حصار حولي .....منذ أكثر من عشر سنوات حتى الآن .... و ضيقوا علي بكل وسيلة يستطيعونها ..... فحرمت من التعين في المعيدية بعد أن جاء اسمي فيها ..... و حاولوا منعي من الماجستير ثم عندما فضح امرهم ..... قبلوني به للتمويه ثم طفشوني منه بالتضييق ..... و تم وضع عشرات القوانين خصيصاً لمنعي مما كنت أريد القيام به ..... و خاصة و أنهم يتنصتون علي بالصوت و الصورة في بيتي ..... فعندما أردت إعادة البكالوريا منعوا الإعادة ..... ثم عندما أردت افتتاح معهد منعوا المعاهد .....و عندما أردت التسجيل بالحقوق في التعليم المفتوح جعلوها بالمفاضلة ليتمكنوا من منعي من ذلك ...... و غير هذا الكثير .....

و ملؤوا منزلي بأجهزة التنصت و كاميرات المراقبة السرية .....

و حالما أخرج من المنزل .... يتم التفتيش بكل غرض أملكه ......

و في مرة حاولت أن أسكن في مكان آخر ..... فاستأجروا بعض المنازل المجاورة الملاصقة لهذا المنزل بالجدران ..... و بدأوا حفر الجدران لزرع أجهزة التنصت ..... ثم تمكنوا من نسخ المفاتيح للدخول للمنزل و زرع أجهزة فيه ..... و حتى لو لم ينسخوا المفاتيح فهناك عشرات خبراء الأقفال يعملون تحت سيطرتهم .... بل إن الكثير من مصانع الأقفال و أجهزة المراقبة تحت سيطرتهم .... لمثل هذه الحالات .....

و الله أعلم .....

أما إن تساءلت كيف تمكنوا من نسخ مفاتيحي .... فهناك عشرات العملاء الذين يحاولون مرافقتي بحجة أنهم أصدقائي ..... ليراقبوا كل حركة .... و بعضهم كنت أعرف انتماءه منذ البدء ..... و بعضهم عرفته لاحقاً..... و كان اثنان منهما يدعيان أنهم مشغولون بمناقشة أمر معي .... فيما يقوم الثالث بمغافلتي و نسخ المفاتيح .....
أو يدعي أحدهم أنه يريد أن يجري مكالمة عاجلة ويطلب استعارة موبايلي فينسخ الأسماء من موبايلي ..... و هكذا .....

فهم كالضباع ... لا يتحركون منفردين إلا نادراً .... بل يعملون في قطعان ..... بعضهم يلهي ..... و بعضهم يهجم ..... و بعضهم يناور ..... و بعضهم يؤكد ..... و بعضهم يعرفك على غيرهم ..... و منهم نساء ..... و منهم رجال ..... و منهم ..... منهم ..... و منهم ......

و بعضهم ينفي ...و بعضهم يدعي أنه مع .... و بعضهم يدعي أنه ضد ..... و هكذا .....

و الله أعلم ......

و تستعين الماسونية بالسحر ....و الشياطين بشكل كبير ..... و لهم في ذلك أساليب متقدمة كثيراً ..... و كثيراً ما يستخدمونها ضد أعدائهم .... و الله أعلم .....

كما أن لهم أساليب متطورة جداً في مجال الأبحاث الوراثية و التناسل ..... لحرصهم على أن ينتجوا أفضل نسل ممكن ..... و أكثره قدرة على خدمة مشاريعهم .....

و ليس هنا مقام التفصيل في ذلك ......

و الله أعلم ......

و الكثير مما يسمى الجماعات الإسلامية المتطرة أو التكفيرية هي ماسونية .... أو تتعاون معها ..... أو على الأقل قادتها و شيوخها المزعومون ماسونيون ....و إن كان الكثير و إن لم يكن أغلب أعضائها لا يعرفون ذلك .....و أغلب أولئك القادة الدينيون المزعومون هم ..... و الله أعلم ..... دعاة على أبواب جهنم ....من أجابهم لدعواهم كبوه في النار .....

كما أن الكثيرين ممن يفتون بقتل الناس أو تكفيرهم أو تحليل دمائهم هم ماسونيون ... أو يتعاونون معهم ... أو محركون من قبلهم ... و إن كان كثيرون منهم لا يعرفون ذلك ..... و الله أعلم .....

و قد قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : " من قال لأخيه كافر فقد باء بإحداهما " ..... و قال الله تعالى : " لا إكراه في الدين ..... قد تبين الرشد من الغي " ......

فمن رمى سيفه و قال : " لا إله إلا الله " ..... حُرّم دمه ..... و الله أعلم ...... و تذكر كيف عاتب رسول الله صلى الله عليه و سلم خالد بن الوليد لقتله رجلاً كان يحلربه في إحدى الغزوات ثم ألقى سيفه و هرب ..... فلما حصره خالد قال الرجل : " أشهد أن لا إله إلا الله و أشهد أن محمداً رسول الله " .... فقتله خالد مع ذلك لظنه أنه إنما قالها نفاقاً ..... و عندما سمع رسول الله صلى الله عليه و سلم بذلك قال له رسول الله صلى الله عليه و سلم ما معناه : " لم قتلته و قد قال ذلك " ..... فقال خالد " : " ما قالها إلا اتقاء سيفي " .... أي ما قال ذلك إلا خوفاً من سيفي ..... فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم و قد احمر وجهه من الغضب : " هلا شققت عن قلبه ..... اللهم إني أبرأ إليك مما فعل خالد " ..... و معنى هذا : هل كنت يا خالد في قلب ذلك الرجل لتعرف إن كان قالها خوفاً من السيف أو قالها حقاً .....

و قد قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : " أُمِرت أن أُقاتل الناس حتى يقولوا لا إله إلا الله ..... فإن قالوها عصموا مني دماءهم و أموالهم ..... " ..... و هذا الأمر بالقتال لنشر الإسلام كان موجهاً لرسول الله صلى الله عليه و سلم وحده و ليس لغيره ..... فلما تمت الدعوة نزل قول الله تعالى " لا إكراه في الدين ..... قد تبين الرشد من الغي " .....

و قال الله تعاى مخاطباً رسوله صلى الله عليه و سلم : " أفأنت تكره الناس حتى يكونوا مسلمين " ..... فحتى رسول الله صلى الله عليه و سلم أخبره الله تعالى أنه لا يجوز له إكراه الناس على الإسلام ..... فكيف بغيره ..... و الله أعلم .....

و الغرض من هذه الجماعات المتطرفة دينياً هو .... و الله أعلم .....تنفيذ أهداف الماسونية فيما يتعلق بالإسلام و المسلمين و غيرها ..... فمثلاً لو أرادوا قتل أحد المسلمين ... أو أحد شيوخهم ... أو أحد أئمتهم أو أحد قادتهم ... فهم يدفعون إحدى هذه الجماعات لاتهامه بالكفر ثم يقتلونه ... و يبدو موته ... و كأن المسلمين يقتلون بعضهم .....

و إن أرادوا تفجير مكان .... استخدموهم .....

و إن أرادوات إشعال الفتنة بين المسلمين استخدموهم .....

و إن أرادوا إشعال الفتنة بن طائفتين دينيتين أو بين الناس استخدموهم .....

و إن أرادوا إشعال ما يسمونه ثورة .... استخدموهم .....و الله أعلم ....

و الإسلام برايي دين رحمة و رفق ..... و دين معاملة ..... و الله أعلم .....

و تحكم الماسونية ...... بالمسلمين ..... إنما في كثير منه سببه ..... كون الكثير من المسلمين ...... مسلمين ...... بالاسم فقط ..... أو مسلمين بالتطرف و الفقتل فقط ..... و

ترى واحدهم يقتل ... باسم الإسلام ... و يسرق و يزني ... باسم الإسلام ..... و يفعل كل ما يبيحه الماسونيون لأنفسهم ... باسم الإسلام أو باسم الدفاع عن الإسلام ... فما الفرق بينهم إذاً .....

و الله أعلم ......

أو نسمع من يسمي نفسه مسلم يسب ..... الله تعالى .....و يشتم الأعراض ..... أو يحلف كاذباً ..... أو يسرق ..... هو يدعي أنه مسلم يصلي و يصوم .....

و بعضهم يدعي أنه إنما يسب رب الكافرين أو يسرق الكافرين أو يزني بالكافرين أو غير هذا .....

و قد نهى رسول الله المسلمين عن ... سب حتى اللات و العزى ... لكي لا يقوم المشركون بسب ..... الله تعالى بالمقابل بغير علم ... فمن ستسبه سيسبك ....و من ستهاجمه سيهاجمك .... و الله اعلم ..... قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : " لا تسبوا إله الكافرين فيسبوا الله عدواً بغير علم " .....

و قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : " لا يكون المؤمن طعاناً و لا لعاناً " .....

و لم نسمع أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قد سرق مؤمناً أو كافراً ..... أو عاملهم بغير الحسنى ... مع أنه أقام بمكة قبل الهجرة 53 عاماً ...منها 13 عاماً بعد الإسلام ......

بل عامل فيها حتى المشركين بالرفق و الموعظة الحسنة ..... و لم يقل ..... هم كفار فاقتلوهم و ازنوا بهم ..... و حتى عندما دخلها فاتحاًَ أطلق سراحهم مع شركهم بالله .... و لو فعل ما يفعله الكثير من المتطرفين اليوم لما كان من أبنائهم اليوم من يعبد الله و يوحده ..... و الله اعلم .....

قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " : الدين المعاملة " ..... و قال رسول الله صلى الله عليه و سلم :" لا يكون المسلم فحاشاً و لا لعاناً " .....

و قال رسول الله صلى الله عليه و سلم و قد سُئل : " هل يسرق المسلم " ؟ .... قال : " نعم " ...... ثم سُئل : " و هل يزني المسلم " ؟ ...... قال : " نعم " ..... ، ثم سُئل :" و هل يكذب المسلم " ؟ ..... : قال : " لا " .....

و قال الله تعالى : " و لكم في رسول الله أسوة حسنة " .....

و قد كان رسول الله صلى الله عليه و سلم حيياً رحيماً حسن القول و المعاملة ..... حتى مع المشركين ... و لم يقاتل إلا دفاعاً عن نفسه و عن المسلمين ..... لاعدواناً ..... و الله أعلم ......

و أحسن ما يكون المسلم أن يكون قدوة لغيره بنفسه و تصرفه ..... لا أن يأمر الناس بالمعروف .... و يقتلهم على ذنوبهم أو شركهم ..... و هو يفعل أسوأ من هذا .....

و الله أعلم .....

كما أن الماسونيين يحرصون على أخذ مستمسك أو أكثر على كل من يعمل معهم .... ليضمنوا ولاءه لهم و سيطرتهم عليه ..... و ليتمكنوا من ابتزازه في حال حاول الخروج عليهم ...... و الكثير من الماسونيين يودون لو يستطيعون التخلص من سيطرتهم .... أو يتمنون لو عرفوا حقيقتهم قبل التورط معهم ..... لما كانوا فعلوا ذلاك ..... و لكنهم كما يظنون ...... لا يستطيعون ذلك الآن .... خشية الفضيحة .....أو خشية الابتزاز ..... أو خشية أن يقوم الماسونيون بقتلهم ..... و هو أمر يفعلونه باستمرار .....بأساليب و طرق مختلفة .....

و الله أعلم .....

و هم مثلاً يحرصون على جعل أغلب الموظفين أو الأفراد العاديين مرتشين ..... أو متورطين بقضايا فساد مالي و غيره ..... و يغضون النظر عن كثير من هذا .... بل و يشجعون عليه ..... قإن كان أحد الموظفين ..... مثلاً ...... لا يرتشي ..... فقد يرسلون له من يحاول أن .... يرشيه ..... و إن كان مستقيماً أخلاقياً..... فقد يرسلون له من يحاول أن يحرفه ..... و هكذا ..... و بنفس الوقت يوثقون و يسجلون كل هذا عنه في ملف خاص .....
و ذلك لسببين .....

فأولاً ..... إن لم ينتشر الفساد بين الناس و الموظفين فكيف سيتمكنون من تنفيذ محخططاتهم ..... فلو كانوا مثلأً يريدون تمرير صفقة مشبوهة .... فلو كان الموظفون شرفاء ..... أو حتى بعضهم ..... حتى الصغار منهم ..... فلن تمر هذه الصفقة أو غيرها ..... و الله أعلم .....

و لذلك لا بد من الحرص على تعيين الفاسدين و المرتشين في أغلب المناصب ..... و خاصة الحساسة منها ..... و إن ثبت أن موظف لا يرتشي أو عمل ضدهم ..... فهم يقومون مباشرة بتغييره ..... مستخدمين مختلف أنواع الحجج و المبررات .....

و الله أعلم .....

و هم في ذلك لا يطيقون أي بادرة تمرد على قراراتهم ..... أو دعم لمن يسمونهم أعداءهم ..... و لست أعني بذلك كلمة يقولها موظف هنا ....أو صياح له هناك ....و إنما أعني الموظفين الماسونيين أو المتعاونين معهم ..... و خاصة من كان منهم في مناصب حساسة .... أو ذات شأن ...... و لو على مستوى دائرة صغيرة .... فلكل دوره .....

و الله أعلم .....

و ثانياً ..... تكون هذه الرشاوى كمستمسك عليه في حال حاول تغيير موقفه ..... يحاولون أن يبتزوه به ..... أو يحاولون أن يفضحوه به ..... وقت الضرورة ..... أو حتى في حال أصبحت أفعال هذا الموظف مفضوحة يجعلونه كبش فداء ..... ثم يساومونه على تخليصه من التهم و العقوبة مقابل تحمله للمسؤولية .... ثم يجيئون بغيره .....
و الحل الأخير .... التخلص منه بمحاولة قتله .....

و قد يصور هذا القتل على أنه انتحار .... أو حادث سير .... أو غير هذا مما سبق ذكره ..... أو حتى القتل الصريح ....
و الله أعلم .....

و الكثير ممن يعملون مع الماسونية من موظفبن أو غيرهم لا يعلمزن حتى أنهم يعملون مع الماسونية .... أو ينفذون أوامرها ..., هم في ذلك حريصون جداً ...و لا يتجاوزون سلسلة الأوامر إلا نادراً ....و يرسلون التعليمات و التوجيهات بالتسلسل .... ليظن كل شخص أنها أتته من المسؤول المباشر عنه ....و لا يشك أبدأ أنها تصدر من أعلى مستويات الماسونية .... حتى في أماكن قد تبدو لك بعيدة كل البعد عن الماسونية ..... و الله أعلم .....

و هذه الأمور تجري في كثير من البلاد العربية ..... و الله أعلم .....

لقد أخبرتك بالكثير جداً عن الماسونية مما يمكن الجديث عنه ..... و اعلم أن هناك الكثير جداً غير هذا ما لا يمكنني الحديث عنه ..... لأسباب كثيرة .....

و الله أعلم .....


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
خطير جداً و ينشر لأول مرة . إذا كنت تظن أن الماسونيين سيقولون لك : "تعال انتسب لنا فنحن ماسونيون " فأنت مخطئ . الماسونية تتحكم و تقود سراً الكثير من الطوائف الدينية حتى في البلاد العربية.و حتى أعضاء هذه الطوائف لا يعرفون ذلك. و الله أعلم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع نقد Naked Web :: نقد الماسونية-
انتقل الى: