موقع نقد Naked Web

هذا الموقع مخصص لنقد وزارة التربية و وزارة التعليم العالي و الجامعات السورية و غيرها و لعرض شكوى أو ملاحظات كل من له شكوى أو ملاحظات عليهما علماً أن الموقع غير مسؤول عما ينشر فيه من مساهمات و لا يقوم بالتحقق من صحة ما ورد فيها
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 موضوع مهم اقرأ: إضراب معلمي اللاذقية و طرطوس في سوريا يدخل عامه الأول ..... مدرسات يغتصبن ..... و مدرسون يذبحون ......في ظل تجاهل وزارة التربية و من يحركها ..... فالعرض ليس عرضهم ..... و الدم ليس دمهم ...... فأبنائهم و بناتهم بجوارهم و جيوبهم مليئة ......

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
qqqqqq
عضو متميز


عدد المساهمات : 357
نقاط : 1025
تاريخ التسجيل : 22/09/2008

مُساهمةموضوع: موضوع مهم اقرأ: إضراب معلمي اللاذقية و طرطوس في سوريا يدخل عامه الأول ..... مدرسات يغتصبن ..... و مدرسون يذبحون ......في ظل تجاهل وزارة التربية و من يحركها ..... فالعرض ليس عرضهم ..... و الدم ليس دمهم ...... فأبنائهم و بناتهم بجوارهم و جيوبهم مليئة ......   الإثنين أبريل 09, 2012 3:21 pm

دخل إضراب المعلمين في سوريا عامه الأول ..... معلمون هم في أغلبهم مدرسون علويون من اللاذقية و حمص و حماة ودرعا و ريف دمشق و طرطوس ..... قاطعوا الدوام و جلسوا في منازلهم بالنتظار نقلهم إلى محافظاتهم ..... في ظل تجاهل وزارة التربية و الحكومة و من يحركها لمطالبهم .....

99 % من مدرسي اللاذقية و حمص و حماة و درعا و ريف دمشق و طرطوس و غيرها من العلويين المعينين خارج محافظاتهم أضربوا عن العمل ..... و جلسوا في بيوتهم .... بسبب الظروف الأمنية الصعبة التي تجبرهم وزارة التربية و من يحركها على العمل فيها .....

ظروف أمنية تبدأ من التهديد بالقتل ..... مروراً بالاختطاف و قطع الطرق و الذبح و القتل .....

و مع استمرار رفض وزارة التربية و من يحركها لنقل المعلمين و المدرسين ..... يستمر إضرابهم الذي يدخل الآن عامه الأول .....

حاولت وزارة التربية الضغط على المعليمن بمختلف الوسائل و السبل الضغط على المعلمين و المدرين لإجبارهم على العودة لمدارسهم .... بحجة أن الظروف الأمنية مستقرة ..... متجاهلة الوضع الأمني السيء جداً ..... و عشرات بل مئات التهديدات و المضايقات و حالات إطلاق النار و التعرض و محاولات الاختطاف و قطع الطريق و الاغتصاب و حتى الذبح و القتل ..... التي تعرض لها كثير من المدرسين و المدرسات .....

نفس المسؤولين الذين ينظرون أن الأوضاع الأمنية مستقرة ..... عينوا المعلمين و المدرسين في محافظات و مناطق و قرى تعج بالمسلحين ..... و لا يجرؤ حتى عناصر الجيش أن يدخلوها منفردين .... حتى و هم مدججون بالسلاح ..... كان المدرسون العلويون يدخلونها لوحدهم للتدريس في مدارسها معرضين أنفسهم للخطر .....

و لسنا ندري من نلوم .... أنلوم المسلحين الذين يستهدفون المدرسين .... أم نلوم من وضع لهم المدرسين العلويين هدفاً سهلاً يصطادونه ..... ؟!!!!!

و أقترح على وزارة التربية و وزيرها و من يحركها أن يضعوا هذا الإعلان في مسابقات المدرسيين ..... فهو برأينا أكثر واقعية و مصداقية :

" مطلوب شهداء ...... من الذكور و الإناث ..... و يفضل من الطائفة العلوية ..... لأن المسلحين ..... يختارونهم ...... و سيتم تعيينهم كمدرسين و معلمين في الأماكن و المحافظات و القرى التي يتواجدفيها المسلحون ....و سترفض أي طلبات نقل يتقدمون بها إلى محافظاتهم طوال خمس سنوات أو ستة أو أكثر بحجة عدم توفر الشاغر أو البديل و بحجة منع التوقع و الانعزالية ريثما يتم اغتصابهم أو ذبحهم ...... لتظهر الحكومة و من يحركها بمظهر المدافع عن النفس ..... و لأن الحكومة و من يحركها ما بيهمها أمرهن فلا العرض عرضهن و لا الدم دمهن .....
و لأن الحكومة و من يحركها ما صدقت إنو طلعت من يكتبون ضدها من محافظاتهم ..... لذلك ستحاول بكل الطرق التي تعرفها منع نقلهم و لو أدى ذلك إلى منع نقل كل المدرسين و تعريضهم للذبح ..... فهذا لا يهمها ......

ملاحظة : سيتم التعتيم على أنباء اغتصاب المدرسات العلويات و قتلهن و قتل المدرسين في وسائل الإعلام الرسمية حرصاً على تعيين المزيد من الشهداء مكانهم ...... و في حال رفض المدرس الالتحاق بمسلخه عفواً بمدرسته ..... سيتم منعه من الحصول على إجازوة و قطع راتبه ......

و المدرسين مو أحسن من شهداء الجيش .... علماً أن المدرسين سيتم تعيينهم ..... بدون سلاح ....و يرجى عدم الاتصال بالشرطة أو بالجيش عندما يهاجمكم المسلحون أو عندما يغتصبون الناس و يقتلوهن أو عندما يذبحون المدرسن ..... و ترجوكم الوزارة أن تذبحوا بهدوءو دون ضجة .....

ملاحظة 2 : أبناء المسؤولين و بناتهم و أقاربهم سيتم نقلهم مباشرة بالواسطة و الاستثناءات و بمختلف الذرائع و الحجج إلى أي محافظة يختارونها و سيتم إبقاء المدرسين و المدرسات العلويين الذين ليس عندهم واسطة ..... يعني الكادحين من أفراد الشعب ....
" ......

هذا برأينا إعلان منطقي و لا يكذب على الناس ......

أنا عندما حاصر المسلحون المزعومون المدرسة التي كنت معيناً بها خارج محافظتي ..... و هددوا بخطفي ..... اتصلت بشرطة المنطقة .... فقال لي قائد الشرطة فيها ..... بعد أن قلت له أن المسلحين يحاصرون مدرستي ..... قال لي : " أنا ما فيني ساويلك شي " ...... !!!!!!

الشرطة كانت خايفة تطلع على مدرستي ..... بس وزير التربية بيطلعنا نحنا .... ما عندو مشكلة .....

أو ربما ظن أنهم سيخطفونني ..... فما من شاف و لا من دري ..... و ما حدا رح يعرف إني اتصلت فيه ..... فليش لحتى يخاطر و يطلع لحتى يفك الحصار .....!!!!!!

يعني يا هي يا هي ..... يا أما الشرطة كانت خايفة تطلع ..... أو قلك ما في داعي ..... و التنتين أضرب من بعض .....

و الله أعلم .....

و لولا إنو هالمسلحين طلعوا شهمين و تركوني بسبب وساطات أهل الضيعة و بعض المدرسين الشرفاء بالمدرسة ..... الله أعلم ..... شو كان صار ...... و شو كان نفعني الوزير و غيرو ..... إذا الشرطة قالتلي : " ما فيني ساويلك شي " ..... يمكن كان رح يجي الوزير يطلعني .....؟!!!!!!

الشرطة ما فيها تساويلي شي ..... و مدير التعليم الثانوي لما رحت لعندو بعد هالقصة ما فيه يساويلي شي ..... و رئيس شعبة المدرسين ما فيه يساويلي شي و الموجه الاختصاصي ما في يساويلي شي و مدير التعليم الثانوي بالوزارة ما في يساويلي شي و معاون وزير التربية ما فيه يساويلي شي ..... بس بدي إفهم .... مين فقيه يساوي معناها ......

أنا تعرضت لمحاولة خطف ..... و مع هيك أكلت بهدلة من كل هدول ..... و انرفض طلب نقلي على الضيعة اللي فيها شاغر و فيها الجيش بنفس المحافظة النائية .... لأ و جابوا مهندسة متعينة جديد و منقولة ع التربية من وزارة تانية بواسطة من وزير التربية ..... و حطوها بالشاغر اللي قدمت عليه ليعبوا الشاغر مشان ما يمكون عندي حجة ...... و بما أنو ممنوع تعيين مهندسة كمدرسة ..... كتبوا بقرار التعيين : " لعدم توفر البديل " ..... يا ناس : أنا البديل ..... متوفر .... و هاد أنا البديل و ما حدا راد عليي ..... و لأ مين ما بتشكيلوا بيقلك قدم شكوزى رسمية موثقة بالأدلة ...... و طبعاً هنن نفسن اللي عم اشنكي عليهن رح يحققوا بالشكوى ..... و رح يحطوا الحق علي بعد ما يخبوا الأدلة .... طبعاً هاد كلوا إذا ما كان الأمن داخل بالقصة من تحت لتحت لحتى يمنع نقلي .....

و الله أعلم ......

يعني بلد فرجة .....

أولئك المسؤولون الذين ينظرون على المدرسين في التضحية في سبيل الوطن ..... و أنهم ليسوا أحسن من شهداء الجيش ..... هم نفسهم المسؤولون الذين يحيطون أنفسهم بعشرات الحراس المدججين بالأسلحة ..... و لا يجرؤون على زيلرة أي مكان إلا بشكل سري ..... و دون إعلام مسبق ..... و لا يزورون أي مكان إلا بعد أن يسبقهم إليه حرسهم لينكشوه نكشاً .....

و لكنهم ينظرون علينا للدوام في أماكن المسلحين ..... لوحدنا .... و بدون سلاح .....

يعني شوي تانية ..... رح نفكرها ..... وصفة دبح ..... !!!!!

يعني احترنا ..... في مسلحين و لا لأ .....و لا هالحكومة و اللي عم يحركهتا كذابين و منافقين .....

برا بتقول الحكومة و اللي عم يحركها للناس البلد مليانة مسلحين ..... و للموظفين و المدرسين بيقولوا ما في مسلحينو الوضع الأمني مستتب .... يعني شوي تانية رح نقول عنهم كذابين محتالين و ما همهن إلا يضلوا محلهن و لو اضطروا يضحوا بكل مواطن فيهن يضحوا فيه ..... بس ما رح نقول هيك .... لأنو هاد مجرد رأي شخصي .....

و ما هم الوزارة أو الوزير أو الحكومة أو من يحرك الحكومة ..... فالمدرسون ليسوا أولادهم و لا بناتهم و لا أقاربهم و لا مثل أقاربهم الذين سارع المسؤولون إلى نقلهم بمختلف الوسائل و الطرق و الحيل ..... و الشرف ليس شرفهم حتى يخافوا عليه ...... و البنات من المدرسات ليسوا بناتهم ..... و العرض ليس عرضهم .... و دم المدرسين المذبوحين أو المهددين ليس دمهم .... فليس ما يمنع من أن يتاجروا به إذاً .....

و هل تلك المعلمة من اللاذقية ..... و لنكن أكثر دقة ..... المعلمة من الطائفة العلوية ..... و التي تمت تعريتها من ملابسها كلها في المدينة التي كانت معينة بها خارج محافظتها ..... قام سكان تلك المنطقة بتعريتها من ملابسها بحجة أنها علوية ..... ثم ساقوها عارية تماماً في شوارع تلك المدينة و أمام أنظار سكانها الذينتن تجمعوا ليتفرجوا و كأنهم يشاهدون سيركاً ..... ثم قاموا باغتصابها و من بعدها ذبحوها .....

نعم كما قال الوزير .... و عذراً .... الوزير السني ..... قال : الأهالي يحمون المدرسين ..... و هاهم حموا هذه المعلمة .....!!!!!

و كما قلت ..... لا العرض عرضهم ..... و لا الدم دمهم ...... و لا الهم همهم ......

و أنا أكاد أؤكد أنه لو كان الوضع معكوساً ..... أي لو كان المعلمون و المعلمات السنة ..... مهددون في اللاذقية و طرطوس ..... لصدر قرار نقلهم في اليوم التالي ..... فهذا دم غالي و عرض شريف .....!!!!!

هل سمعت بقصة هذه المعلمة ..... أغلب الظن أنك لم تسمع بها أو بغيرها قبلاً ..... و تأكد أن هناك عشرات الحالات المشابهة من قتل أو اغتصاب ..... و بالتحديد للمعلمين و المعلمات العلويين ..... هل تعرف لماذا لم تسمع بها .....؟!

لأن الحكومة و من يحركها بذلت الجهود الحثيثة للتعتيم على هذا الموضوع إعلامياً و اجتماعياً لكي لا يعرف به أحد ..... و لمي يدعوا أمام الموظفين و المعليمن و المعلملات العلويين أن الوضع الأمني مستتب ..... ليسوقوهم إلى مسالخهم خارج محافظاتهم ..... عفواً إلى مدارسهم خارحج محافظاتهم .....

و طبعأً أهالي تلك المدينة و غيرها تكتموا على فعلتهم لكي لا يعرف أحد بقلة أمانتهم و غدرهم بضيوفهم ..... و إن سألتهم عن هذه القصة التي جرت في مدينتهم سينكرونها .....

ربما و هم يشاهدون هذه القصة اعتبروا أنفسهم إما يشاهدون فيلم سيكس واقعي ..... أو اعتبروا أن مشاهدتهم هي نوع من الجهاد ..... ؟!!!!! و إذا كان هذا هو الجهاد ...... فنعم الجهاد إذاَ ..... ؟!!!!! و إذا كان هذا هو : " الدين المعاملة " .....و " الجار من أمن جاره بوائقه " ..... فنعم المعاملة و نعم الجار ......

و الله أعلم .....

ما رأيكم لو قام العلويون باغتصاب المعلمات السنيات أو ذبحهن ..... في مدارسهم و في قراهم ..... بنفس الطريقة ..... ؟!!!! ماذا كنت ستقول أيها المدعي أنك مجاهد في سبيل الله .....؟ !!!!!


و هل كان الوزير و الحكومة و من يحركها سيصدرون عندها قرار نقلهم أم لا ..... ؟ !!!!!

هذه الحادقثة لم أؤلفها .... بل رواها لي أحد الأشخاص الذي كان شاهداً على هذه القصة .....

و الكثير من المعلمات العلويات اللواتي يتم الإدعاء أنهن قتلن بالرصاص .... قد تم اغتصابهن قبل قتلهن ..... و بعض من ادعي أنهم قتلوا بحوادث مرور أو بالرصاص من المدرسين العلبويين قد تم ذبحهم .....

هل تذكر القرار الذي أصدره وزير التربية السابق محمود السيد بنقل المعليمن بعد سنتين فقط من تعيينهم خارج المحافظة ... قبل أن يأتي علي سعد ليجعلها خمس سنوات ......

هل تعرف سبب جعلها سنتين بعد أن كانت مدة مفتوحة .....

أنا سأخبرك السبب الحقيقي ..... إن شاء الله .....

في وقتها صدر هذا القرار بعد حادثة اغتصاب ..... معلمة علوية في إحدى القرى التي كانت معينة بها في إحدى المحافظات النائية ..... ربما كانت دير الزور أو الحسكة .... لست متأكداً .....

و لكن ما حدث هو أن هذه المعلمة و كانت من اللاذقية كانت معينة في إحدى القرى الريفية في تلك المحافظة ..... وسكان تلك القرية من السنة .....

و كانت هذه المدرسة تستأجر منزلاً هو عبارة عن غرفة عند إحدى عائلات تلك القرية .....

و ما حصل هو أنه عندما دخلت هذه المدرسية لتستحم ..... انفرد بها أحد أفراد تلك العائلة و دخل عليها الحمام رغماً عنها بعد أن قام بكسر الباب ..... ثم قام باغتصابها و ذبحها بعد ذلك لكي لا تقوم بفضحه .....

و ربما لو كان هناك ما يسمى بالثورة في وقتها .... لاعتبروه بطلاً .... و مجاهداً ..... و خاصة أنه غدر بمن أمنه .... و باق بجاره .....

و بعد أن انتشر الخبر كان له ضجة كبيرة ..... و على أثره صدر القرار بنقل المعلمين و المعلمات من المناطق الشرقية ..... و كان بعضهم قد أمضى أكثر من عشر سنوات خارج محافظته .... و منهن نساء علويات ..... و صدر القرار بجعل مدة التعيين خارج المحافظة سنتين فقط .....

و يبدو أنه عندما جاء علي سعد وزيراً للتربية ..... كان دم هذه المدرسة قد نشف ..... و نسي مسؤولوا الحكومة و من يحركهم هذه القصة ..... أو ظنوا أن الناس نسوها ..... و يبدو أن عرض العلويين و دمهم قد أصبح رخيصاً مرة ثانية .....

فجعل علي سعد التعيين خارج المحافظة خمس سنوات ..... و منع نقل المرأة المتزوجة إلى محافظة زوجها .....

و جاء هذا الوزير ليتمسك بهذا القرار .....فإذا كان أهالي تلك المناطق لا يريدون أن يتعلموا و يهددون المدرسين .... فلماذا الإصرار على وجودهم فيها .....

فصار واضحاً أن القرار ليس قرار وزير التربية أو الحكومة ..... بل هو قرار رئيس الجمهورية ..... و الذي رفض عشرات الوساطات لمشايخ و جاهات من اللاذقية و طرطوس و حتى السويداء طلبوا منه نقل المدرسين و المدرسات إلى محافظاتهم بسبب الظروف الأمنية السيئة ... و لكن حجته و رده كانت : " لا نقل لمنع التقوقع و الانعزالية " ؟!!!!

بينما و كما نظن .....كان بعدهم دور وفود المندسين و المتظاهرين المسلحين ..... و طالبوا برفع قانون الطوارئ و تغير الدستور ..... فتم تلبية مطالبهم مباشرة ..... و تم تغيير كل قانتون في سورية تقريباً ..... كرمالهن ..... !!!!!

إلا قانون نقل المدرسين ما زال صامداً .....؟!!!!! ..... فلماذا برأيكم ..... ؟!!!!!

و لا يقل لنا أحد بعدها إن العلويين هم المستفيدون من الحكومة .....

فالعلويون المستفيدون من هذه الحكومة هم بعض المسؤولين و أقاربهم ..... و كثير من هؤولاء لا يتعرفون حتى على أقاربهم ..... و لم يقم واحدهم حتى بافتتاح مشروع خدمي واحد في قريته ..... و كما يقول المثل : " اللي ما فيه خير لأهلوا ما فيه خير لحدا " .....

و الله أعلم ......

لقد كان مرة من قارة أو من دير عطية أو من النبك لست أدري بالضبط مسؤول واحد ..... و واحد فقط ..... فجعل بلده جنة ..... و كان وراء افتتاح عشرات المشاريع فيها ..... هذا مسؤول يحق لبلده أن تفتخر به ..... فعم خيره على أهله قبل غيرهم ..... فحمده القريب و الغريب .... أما مسؤولونا ..... فخدوهن ببلاش .... و هم أكبر مصائبنا .....

و الله أعلم ......

و بقية العلويين ليس لهم من هذه الحكومة إلا الاسم و السمعة فقط ..... و تحمل المسؤولية التي تجعلهم هدفاً للذبح و القتل .....

و لكن وزارة التربية و في سبيل الضغط على المدرسيين للعودة إلى مدارسهم خارج المحافظات ..... في ظروف أمنية كهذه ..... بدأت بقطع رواتبهم ..... ثم بمنعهم من الحصول على الإجازات الصحية ..... و جعلتها حكراً على المسؤولين و أولادهم ..... ثم قامت بمنعهكم من الحصول على الإجازات .... ثم بمنعهم أصلاً من الحصول حتى على الإجازات بدون أجر ...... و أخيراً بدأت بفصل المعلمين المتغيبين عن العمل ضمن ما تعتبره وزارة التربية و من يحركها تغيباً غير مبررا ....

بينما يعتبره المدرسون مبرراً ..... خاصة مع ذبح عشرات المعلمين في القرى التي تعينوا بها ....و قيام الجماعات المسلحة حتى بتسيير المعمالت عاريات تماماً في الشوارع في أماكن تدريسهن ... ثم اغتصابهن و قتنلهن .....

كل ذلك في ظل تجاهل وزارة التربية و الحكومة و من يحرك الحكومة لما يجري للمعلمين ..... و محاولة التعتيم عليه .....

وزارة التربية التي ادعت أنها ترفض نقل المعلمين بسبب عدم توفر الشواغر ..... جيشت جيشاً من المدرسين المكلفين و المتعاقدين من أبناء تلك المناطق لتغطية النقص الهائل في كوادرها بسبب إضراب المعلمين ..... و لم تجد حرجاً في تعيين خريجي التجارة و الهندسة و حتى حملة الشهادة الثانوية كمدرسين .....

و إذا كانت الوزارة تستطيع بهذه الطريقة تغطية هذه الشواغر ..... فلماذا إذاً لا تقوم بنقل المعلمين طالما أن شواغرهم مليئة .....

99 % من مدرسي اللاذقية و حمص و حماة و درعا و ريف دمشق و طرطوس ..... و بالتحديد من العلوين .... أصبحوا عاطلين عن العمل ..... و بلا رواتب ..... لأن المدرس أو المدرسة السنية يداوم في أكثر المناطق اكتظاظاً بالمسلحين دون أن يتعرض لأدنى تهديد ......

حتى المدرسون الثلاثة الذين تم اختطافهم من إحدى مدارس دير الزور ثم تم ذبحهم ... كان معهم مدرس رابع سني من الزبداني تم إطلاق سراحه لاحقاً عندما اكتشفوا أنه سني ....

و المدرسون يشتكون إلى حكومة و قيادات مزعومة 99 % منها لا يعرف حتى معنى كلمة راتب ..... فكيف يعرف يعرف ما معنى بدون راتب ..... لأنهم في أغلبهم لا يعتمدون على الراتب أصلاً .....

و إذا أردت أن تضحك فشاهد الإعلام السوري الذي يتحدث عن أحزاب الكادحين ..... و قيادات حزبية و حكومية منالكادحين ....

نعم أيها المواطن ... فلان المسؤول ..... و فلان القيادي .....و فلان المليونير من الكادحين ..... يعني متلن متلك بالضبط ..... ينتظرون آخر الشهر بفارغ الصبر لكي يقبضوا راتبهم الذي لا يكاد يكفيهم .....و حتى هذا الراتب قد تم قطعه عنهم بسبب تعيينهم في أماكن المسلحين ..... و رفض حكومة " الكادحين " نقلهم إلى محافظاتهم ...... و لذلك لا تنس أن تصوت لهم في الانتخابات القادمة .... أو التي بعدها ..... لكي يستمروا في دعمك أيها الكادح ..... أو المكدوح به ..... و اختر أنت ما يناسبك .....

و أنت أيها المدرس الجالس في بيتك دون عمل و دون راتب ... أنت مجرد مثير للضجة و الشغب ..... و تنغص على قيادات الحكومة من الكادحين حياتهم الكادحة ..... كل هذا لمجرد أنك أصبحت بدون راتب و بدون عمل ..... و عاطل عن العمل .... و بدون منزل ....و بدون ..... و بدون ..... يعني روح استشهد بمحافظتك اللي حطيتك فيها وزارة التربية ..... هيك أريح إلك و لحكومة الكادحين .....

و رغم أن الحكومة و من يحركها ..... كما نظن ..... تلجأ لتزوير نسب البطالة ..... في سورية ..... لكي لا يعرف أحد فضائحهم .....

فما نتوقعه هو أن نسبة البطالة بين الشباب اللسوريين تتجاوز 60 % .... 60% و أكثر من الشباب السوري ..... عاطل عن العمل .....

و إن كنت لا تصدقنا .... فانزل إلى الشارع في حارتك ..... أو الحارة التي جنبها ..... و عد الشباب فيها ..... و عد من يعمل منهم ...... ثم احسب النسبة لوحدك .....

و لا تعد عملاً يعطيك مئة ليرة في اليوم عملاً .... بل عد الأأعمال التي تمكنك من فتح بيت و تربية عائلة .....

و لا تنس أن تعيد العد مرة ثانية بعد أن تحسب المعلمين العلويين بين العاطلين عن العمل ..... رغم أن الحكومة و من يحركها تعتبرهم عاملين ..... إلا أنهم لا يعملون .... و لا رواتب لهم ..... فالحكومة تقرط رواتبهم ..... و خاصة مع رفضها نقلهم إلى محافظاتهم ..... و ما هم الحكومة طالما أن رواتبهم عندها .... بل بالعكس إن ذلك أوفر لها ..... فالمكلف يكلف نصف راتب المدرس .....

هذا دون أن نحسب بينهم مئات آلاف المدرسيين و المعلمين و الموظفين الذين أصبحوا عاطلين عن العمل ..... و بدون رواتب ...و لكن تستمر الحكومة في عدهم ضمن العاملين ..... و لا تشملهم خطط التشغيل المزعومة ..... هذا إن وجدت أصلاً .....

و لكن لكي يطمئن هذا الشعب ..... فالحكومة التي تحبونها ..... و القيادات التي لم تملوا منها ..... ستعود لتحكمكم مرة ثانية .....في الجزء الثاني من مسلسل ..... 100 عام من الرفاهية .....

و حتى ذلك الوقت ما زال إضراب المعلمين مستمراً على أمل أن يتم نقلهم قريباً ..... و نخطط لتنفيذ اعتصام للمعليمين في اللاذقية و طرطوس بنفس الوقت ..... إن شاء الله ......

و لكن للأسف الشخص الذي يقوم بهذه المهمة يريد أن يحصل على ترخيص نظامي ..... و في أول مرة ذهب إلى فرع الأمن للحصول على ترخيص تم رفض طلبه و بهدلته و تقليعه ..... و لكنه لم يتعلم الدرس ..... و ما زال يصر على الحصول على ترخيص رسمي ..... مع أننا نظن ..... نه لن يحصل عليه أبداً ..... على الأاقل ليس في ظل هذه الحكومة الكادحة ......

و الله أعلم ......

و ندعوه ليكون الاعتصام برخصة أو بدون رخصة .....

و إذا بدهن يعتبروا المدرسين ..... متل المندسين اللي تظاهروا ..... بلكي بيقابل الوزير وفدهن ..... و ما بيهرب من الوزارة لما زاروا وفد المعلمين متل المرة الماضية .... و بيجوز وقتها يلبولهن مطالبن .....

أيها المدرس أيتها المدرسة ...... ب{أينا على الأقل .....

ما نيل مطالب المدرسين بالتمني ..... و لكن نيل مطالبهم بال lol!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
موضوع مهم اقرأ: إضراب معلمي اللاذقية و طرطوس في سوريا يدخل عامه الأول ..... مدرسات يغتصبن ..... و مدرسون يذبحون ......في ظل تجاهل وزارة التربية و من يحركها ..... فالعرض ليس عرضهم ..... و الدم ليس دمهم ...... فأبنائهم و بناتهم بجوارهم و جيوبهم مليئة ......
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع نقد Naked Web :: نقد عام-
انتقل الى: