موقع نقد Naked Web

هذا الموقع مخصص لنقد وزارة التربية و وزارة التعليم العالي و الجامعات السورية و غيرها و لعرض شكوى أو ملاحظات كل من له شكوى أو ملاحظات عليهما علماً أن الموقع غير مسؤول عما ينشر فيه من مساهمات و لا يقوم بالتحقق من صحة ما ورد فيها
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 السناريو المفترض لمحاولة ترشيح بشار الأسد للرئاسة في عام 2014 م ، أم لعلك صدقت أنه لن يترشح ..... ?!!!

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
qqqqqq
عضو متميز


عدد المساهمات : 357
نقاط : 1025
تاريخ التسجيل : 22/09/2008

مُساهمةموضوع: السناريو المفترض لمحاولة ترشيح بشار الأسد للرئاسة في عام 2014 م ، أم لعلك صدقت أنه لن يترشح ..... ?!!!   الإثنين سبتمبر 03, 2012 12:06 pm

السناريو المفترض لمحاولة ترشيح بشار الأسد للرئاسة في عام 2014 م ، أم لعلك صدقت أنه لن يترشح ...?!!!

بؤسفني أن أزف للشعب السوري ، النبأ التالي .....

الرئيس السوري الحالي بشار الأسد ..... سيترشح للرئاسة في عام 2014 م .....

و خاصة بعد أن صفر عداد الفترات الرئاسية بإقرار الدستور الجديد .....

و بدأ العد منذ الدورة القادمة ...... من مبدأ أن القانون ليس له أثر رجعي ......

و بذلك ، سيتم مسح الدورتين السابقتين ، و الأربعة عشر عاماً الطويلة التي قضاها في السلطة .....

و سيفتح صفحة جديدة .....

و وفق الدستور الجديد .... سيحق له الترشح لدورتين تاليتين ..... مدة كل منهما ست سنوات .....

أي لسعدكم ، سيبقى في السلطة ل 12 عاماً قادمة .....

أي حتى نهاية عام 2026 م .....

تنهلون فيها من ينابيع الديمقراطية و الحرية ، و الحداثة ، و التطور ، و النهضة الاقتصادية ، .... و شوية بطالة ، و قلة أمن .....


و إن كنت تظن أنه لن ينجح ... فأنت مخطئ .....

و يبدو أنك لم تتعلم شيئاً من التجربة الديمقراطية السابقة لمجلس الشعب .....!!!!!

أطمئنك أنه سينجح ، ليس في الدورة القادمة فقط ، بل و في التي تليها ......

و ليس ذلك فقط ...

بل و بعد 12 عاماً من الازدهار في السلطة .....

و قبل نهاية عام 2026 م ....

سيبدأ بعض الناس ... و ستبدأ بعض وسائل الإعلام .... بالصدفة ، و بدون أن يكونوا من الأمن ، و بدون أن يكونوا مجندين ، و بدون أن يكون مدفوع لهم ....

سيبدؤون بالادعاء أن هذا الشعب يحب هذا الرئيس جداً ، و أنه مؤيد له جداً ، لدرجة أنهم لا يريدون له أن يكتفي بالحكم لدورتين فقط .....

طبعاً كل هذا ، و هذا الرئيس ساكت ، و يدعي عندما يسأل عن الموضوع ، أنه سيلبي رغبات الشعب ، و لن يتخلى عن أي مهمة يكلفه الشعب بها ، تماماً كما يفعل الآن على أبواب الانتخابات القادمة .....

و فجأة سيخرج من يطالب بتعديل الدستور ، و بجعل مدة الرئاسة :

إما مفتوحة ، إن كانت الأوضاع مناسبة ، و سيطروا على الوضع جيداً ....

و إما لثلاث دورات ، أو أربع ، إن كان هناك من يعارضهم بشدة ....

و إن كانت المعارضة لهذا الترشيح أقوى مما يتوقعونه ، فإنهم سيقومون بتغيير الدستور كله ، و تصفير العداد مرة ثانية ، و بذلك يصبح بإمكانه الترشح لمرة رابعة ، لأن القانون ليس له أثر رجعي ..... كما يدعون .....

لاحظ إنو بهالشغلة بس مسكوا بالقانون ، ما بغير شي ، القانون تخوزق شي مية مرة ......

و بكل الأحوال ، هذه القاعدة : " أن القانون ليس له أثر رجعي " .... صحيحة بكل شيء إلا في موضوع الولايات الرئاسية ، و عندها يصبح له أثر رجعي .....

و تغيير الدستور لا يلغي كون الرئيس الحالي سبق له و ترشح لدورتين سابقتين ، و إلا كان كل رئيس يريد الترشح لمرة ثالثة غير دستور بلاده و صفر العداد .....

ثم لا تنس أن الدستور السابق لم يضعه حدا غريب ، بل وضعه أبوه .... و هو أحق أن يعد دوراته الرئاسية التي قضاها في دستور أبيه ، من غيره .....

فإذا كان أبوه وضع دستور ، لا يلزم الابن ، و الابن وضع دستور لا يلزم الحفيد ، غداً الحفيد يغير دستور أبيه و يضع دستور جديد لا يلزمه هو ....

نحن لا نريد له أن يترشح لدورة ثالثة مو مشان شي .....

بس مشان ما حدا يقول إنو نظام الحكم عنا ملكي ، مو جمهوري .....

لأنو أبوه ضل 30 سنة بالحكم ، و هوي لهلا ضل 14 سنة .....

30 + 14 = 44 سنة ..... أب و ابن .....

و إذا هوي ضللوا شي 12 سنة كمان : بيصير المجموع :

30 + 26 = 56 سنة .....

و الحد الأدنى لولاية الأب و الابن قبل ما يصير نظام ملكي هوي : 50 سنة بس .....

هاد برأينا نحنا و بس .....

و إلا إذا رح يضلوا 56 سنة ، هاد صار نظام جمهوري وراثي ....

و لا عم نحكي غلط ..... ؟!!!!!

بكل الأحوال ، يبدو أن موضوع ترشحه للدورة القادمة في عام 2014 م قد أصبح شبه محسوم ....

و تم الإيعاز لمن يوعز إليهم ليبدؤوا بعزف هذه النغمات ..... :

النغمة الأولى : الدستور و القانون ليس له أثر رجعي و بالتالي الولايات الرئاسية السابقة ( المليئة بالازدهار ) لهذا الرئيس لا تحسب و يحق له دستورياً ( كما يزعمون هم ) أن يترشح لدورتين جديدتين ....

و لكن بالطبع ( كما يقولون هم ) .... إذا كان الشعب لا يريده أن يترشح فلن يترشح ( و هذه برأينا كذبة من كذباتهم ، لأنه سيترشح سواء أراد الشعب ذلك أم لا .... و الله أعلم ..... ) .....

النغمة الثانية : الشعب يريد هذا الرئيس ، و المظاهرات تخرج بالملايين في أنحاء سورية لتطالبه بالترشح ، و لذلك ، فهو و استجابة لمطالب الجماهير الشعبية الغفيرة ، و من المبدأ الذي وعد به الشعب ، و هو أنه لن يتهرب من أي مسؤولية يكلفه بها الشعب ، سيقبل ترشيحه لدورة ثالثة .....

و طبعاً و قبل أن يكتمل هذا السيناريو ، فإن الرئيس الحالي ، و إجابة على أي سؤال يتعلق بترشحه لدورة ثالثة ، سيبدو غامضاً ، و لن يجيب بشكل واضح بنعم أو لا ، يعني لن يقول : " نعم سأترشح " ، أو " لا لن أترشح " .....

بل سيترك الباب مفتوحاً .... و سيقول .... كما نظن .... : " أنا رئيس اعتاد أن يلبي المطالب الشعبية ، و بنفس الوقت اعتاد أن لا يتهرب من أي مسؤولية وطنية يكلفه الشعب بها ، و لذلك ادع ذلك للشعب لكي يقرره " :.....

و بالطبع سيظن من لا يريده أن يترشح ، أنه بهذا يعلن أنه لن يترشح ، لأنه بظنه أن أغلبية الناس لا تريده أن يترشح لمرة ثانية .....

وأيضاً سيعرف أتباعه معنى هذا ، و هو أنه ينوي الترشح لدورة جديدة .....

و لكن من لا يرده لأن يترشح ، لا يعرف ما يدبر ، و لن يعرف إلا بعد فوات الأوان معنى كلامه ، و سيلاحظ فجأة كيف أن الشعب كله ، على وسائل إعلامهم على الأقل ، سيطالبه بالترشح مرة ثانية .....

و سيلقي كالعادة خطاباً ..... يؤكد فيه أنه استجابة للمطالب الشعبية ، قرر الترشح مرة ثانية .....

و عندها ستعم مظاهرات الفرح و التأييد أغلب المدن .....

و ستعرض مئات المقابلات مع أشخاص يدعمونه ، و يؤكدون أنهم سينتخبونه .....

و ستتم الانتخابات ، و ليضفوا عليها المصداقية ، سيحرضوا بضعة أشخاص ، أو سيستأجرون بضعة أشخاص ، ليترشحوا ضده ، و سيضخمون المنافسين إعلامياً لتبدو و كأنها معركة ديمقراطية حقيقية ....

و أخيراً ، سينجح ليس بنسبة كاسحة كما جرت العادة ، بل بنسبة 60 إلى 75 % .... ليضفوا عليها بعض المصداقية .....

نفس السيناريو الذي ينوون اتباعه في عام 2014 م ، سيتبعونه إلى حد كبير في الانتخابات اللاحقة في عام 2020 م ....

ثم في انتخابات الدورة الخامسة ، في عام 2026 م .... ليستمر في حكمه حتى عام 2032 م .....

و عندها ... يحلها الحلال ... كما يقولون .....

و الله أعلم .....

أحد السيناريوهات التي ينوون اتباعها في انتخابات عام 2020 م ، أو 2026 م ، و في حال كانت المقاومة لترشيحه شرسة جداً .....

هي ترشيح رئيس واجهة لهم ، بينما يحتفظون هم بكل مقاليد السلطة سراً ، و خاصة الاقتصاد ....

و لذلك تراهم مندفعين هذا الاندفاع في خصخصة أغلب الشركات الحكومية و العامة ، و بيعها للقطاع الخاص ، و هم في الحقيقة يبيعونها لأنفسهم ، و لشركاء لهم ....

فهم بذلك يعدون العدة ، في حال انتقلت مقاليد السلطة السياسية من أيديهم ، أن يكونوا قد خصخصوا الاقتصاد كله ، و باعوه لأنفسهم ، و بذلك يصبحون هم المتحكمين الحقيقيين في اقتصاد هذا البلد ، وقطاعاته الأساسية ، و بالتالي بهذا البلد نفسه .....

و الله أعلم ....

أما بالنسبة للشعب السعيد .....

فهنيئاً لك ب 18 سنة قادمة ، طويلة ، طويلة جداً ، من الرخاء و الازدهار و السعادة .....

كما كانت ال 14 سنة الماضية ، طويلة ، طويلة جداً ، و مليئة بالازدهار و السعادة ....

و الله أعلم ....


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
السناريو المفترض لمحاولة ترشيح بشار الأسد للرئاسة في عام 2014 م ، أم لعلك صدقت أنه لن يترشح ..... ?!!!
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع نقد Naked Web :: نقد عام-
انتقل الى: