موقع نقد Naked Web

هذا الموقع مخصص لنقد وزارة التربية و وزارة التعليم العالي و الجامعات السورية و غيرها و لعرض شكوى أو ملاحظات كل من له شكوى أو ملاحظات عليهما علماً أن الموقع غير مسؤول عما ينشر فيه من مساهمات و لا يقوم بالتحقق من صحة ما ورد فيها
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قطع الكهرباء الهدف منه إذلال الناس ، و فحص مستوى الإذلال و زمن قطع الكهرباء الأقصى الذي يمكنه الوصول إليه دون أن يحتج الناس .....

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
qqqqqq
عضو متميز


عدد المساهمات : 357
نقاط : 1025
تاريخ التسجيل : 22/09/2008

مُساهمةموضوع: قطع الكهرباء الهدف منه إذلال الناس ، و فحص مستوى الإذلال و زمن قطع الكهرباء الأقصى الذي يمكنه الوصول إليه دون أن يحتج الناس .....   الإثنين يناير 21, 2013 1:30 pm

قطع الكهرباء الهدف منه إذلال الناس ، و فحص مستوى الإذلال و زمن قطع الكهرباء الأقصى الذي يمكنه الوصول إليه دون أن يحتج الناس .....

قبل الحديث عن موضوع الكهرباء .....

سنذكر فقط ، أنه برأينا على الأقل ..... فأغلب هذ الأزمات الاقتصادية المزعومة و غيرها ، هي مفتعلة ..... و الهدف منها محاولاة إذلال الناس و إهانتهم للحد الأأقصى الممكن ، انتقاماً منهم ، لمجرد تفكيرهم بالتطاول على من يظنون أنفسهم أسيادهم ......

و الله أعلم .....

سأذكر فقط مثالاً مشابهاً عن المازوت ......

في إحدى المدن، ادعت الحكومة أن المازوت مفقود ، مع أنه قبل أيالم قليلة تم الإعلان عن وصول باخرتين مازوت من روسيا ، محملتين بملايين الأطنان من المازوت .....

إلا أنه لا أحد يعرف أين ذهب هذا المازوت كله .....

و استمرت أزمة المازوت .....

و لم يتمكن الكثير من سائقي السرافيس في هذه المدينة من الحصول على مازوت لسرافيسهم ، و النتيجة أن الكثير منهم توقف عن العمل ، و بالتالي عن غعالة عائلته ، لأنه لم يستطع تأمين المازوت اللازم لتشغيل سرفيسه ، و إن تمكن فبأسيعار خيالية .....

و السرافيس الوحيدة التي كانت تجد المازوت و تعمل ، هي سرافيس مملوكة لمسؤولين و ذوي نفوذ ......

و أخيراً قرر سائقوا السرافيس تنظيم إضراب عن العمل للاحتجاج على فقدان المازوت ، و ليطالبوا بتوفيره لهم .....

و يبدو أن تنظيم هذا الإضراب قد تم بشكل سري و ناجح جداً .... و إلا لحاولت الحكومة و منن يحركها إحباطه و تخريبه قبل بدايته .....

كما أن سائقي السرافيس قد أبدو قدراً كبيراً من التضامن جعل إضرابهم ناجحاتً و فعالاً ، بالطبع ما عدا قلة من السرافيس المملوكة سرا للحكومة و من يحركها ، أو المملوكة لأولئك المسؤولين ، و التي حاولت الاستمرار في العمل لضرب هذا الإضراب .....

إذ استيقظ الناس صباحاً ليجدوا مئات السرافيس تقف في الكراجات مضربة عن العمل في يوم عمل رسمي ......

و وقف آلاف الناس حائرين يبحثون عن وسائل نقل ......

و خاصة أن الأإضراب لم يبدأ إلا ظهراً .....

إذ أن سائقي السرافيس لم يعلنوا عن الأإضراب صباحاً و غلا لعاد الناس لبيوتهم .....

و لكنهم أوصلوا الناس لأعمالهم ، ثم أعلنوا الأغضراب و رفضوا إعادتهم .....

مما أدى في ذلك الكراج إلى مشهد من آلاف الناس ، لا يجدون وسيلة نقل .....

و اضطر البعض لقطع الطريق مشياً .....

و بعضهم استقل سيارات أجرة بمبالغ طائلة ......

و النتيجة كانت ، و بعد أن تفاجأت الحكومة و من يحركها بإضرابهم .... أن المازوت قد توفر للساقين فقط في اليوم التالي .....

و لاليوم في هذه المحافظة ، تخصص الحكومة و من يحركها لكل سائق يومياًُ ثلاثين لتر من المازوت ، يحصل عليها يومياً كل سائقي خط محدد من كازية محددة .....

و لو أن الائقين سكتوا ، و طخوا ، لاستمرت معاناتهم مع المازوت حتى الآن ، هذا إذا لم تزد ..... و الله أعلم .....

و لكن الحكومة و من يحركها لم تغفر لهم هذا الموضوع ، فهي تريد أن تعرف من الذين نظموا هذا الإضراب بهذه السرية ، و الفعالية ، بالطبع لكي تمنعهم من تنظيم غضرابات مشابهة في المستقبل ، و لكي تنتقم منهم ، و تضعهم تحت لمراقبة ، و لتملاً بيوتهم و منازلهم بكاميرات المراقبة و أجهزة التنصت .....

نفس الأمر يتم اتباعه مع الناس في موضوع الكهرباء .....

إذ تريد الحكومة و من يحركها ، و بالتحديد الجهات الأامنية فيها ..... إهانة الناس و الإمعان في إذلالهم لأقصى حد ممكن ......

و لذلك فهم الآن يجرون تجاربهم على الحد الأأقصى من الأإذلال الذي يمكن أن يوصلوا إليه الناس قبل أن يبدأوا في الاحتجاج و تنظيم أنفسهم ، للوقوف بوجه الحكومة و من يحركها ، و ممارساتها ......

و يبدو أن ذلك الإذلال ناجح حتى الآن ، في موضوع الكهرباء على الأقل .....

إذ بدات الحكومة و من يحركها بقطع الكهرباء لثلاث ساعات ، بحجة استهداف مسلحين مزعومين لخطوط النفط ......

فسكت الناس ، و تقبلوا الموضوع ، و كل منهم يقول : " و أنا شو بدي ، خلي غيريب يحكي " ...... أو : " اللي بيصير عليي ، بيصير على غيري " ......

و الحكومة و من يحركها في كل هذا حريصة على إبقاء الناس مشتتين ، معزولين ، غير قادرين على تنظيم أنفسهم ، أو التجمع ، أو التعاون لاتخاذ تدابير جماعية ، أوة تشكيل قيادة منظمة لهم ، للرد على إجراءات الحكومة بشكل منظم ......

و بما أن الناس سكتوا ، جاء الضوء الأخضر ، فتم زيادة مدة انقطاع الكهرباء إلى 6 ساعات ...... و أيضاً سكت الناسي ، و بلعوها ......

فزادت الحكومة و من يحركها زمن انقطاع الكهرباء إلى تسع ساعات ......

ثم إلى 12 ساعة .....

و كل ذلك بحجج و مبررات مختلفة ، و على رأسهال قيام مسلحين بضرب خطوط نقل النفط ، أو أسلاك نقل الكهرباء ، أو آبار نفط ، أو محطات توليد ......

و لاحظ أنه في المرة السابقة التي قطعت فيها الحكومة و من يحركها الكهرباء ل 12 ساعة ، فقد حددت سلفاً المدة الزمنية لهذا التقنين الطويل المزعوم .....

و لكنها عندما عادت لقطع الكهرباء ل 12 ساعة ، فإنها لم تحدد مدة زمنية ، بل جعلتها مدة مفتوحة ، و كأنها تنوي الاستمرار بذلك لأطول فترة زمنية ممكنة ......

و كالعادة ، سكت الناس و بلعوا الإهانة و الذل ......

و كان عندها من الطبيعي أن تلجأ الحكومة و من يحركها ، عبر أدواتها في أجهزة الأأمن لاختبار تنجربتها التاليىة على الناس ......

و حاولت زيادة مدة التقنين لأكثر من 12 ساعة ......

فمرة بضعة أيام قطعت الحكومة و من يحركها خلالها الكهرباء لأكثر من عشرين ساعة ......

و يبدو أنه عندها فقط انزعج بعض الناس لدرجة جعلتهم يقومون أو يهددوةن باتخاذ غجراءات ضد الحكومة ، مما جعلها تعيد الكهرباء سريعاً إلى فترة الانمقطاع السابقة و هي 12 ساعة ......

و لكن هذا لا يعني أنها نسيت هدفها الأاساسي ، و هو محاولة إذلال الناس عبر قطع الكهرباء لأطول فترة ممكنة .....

و لذلك ن فإنها و كما نتوقع ، ستلجأ بين الحين و الآخر لزيادة زمن قطع الكهرباء على 12 ساعة ، حيث أمكنها ذلك ......

فإذا احتج الناس أعالدته ل 12 ساعة ......

و إن سكت الناس و بلعوها .....

زادت مدة الانقطاع حتى تصل لهدفها و هوة قطع الكهرباء لمدة 24 ساعة في اليوم ......

و عندها ستدعي الحكومة و من يحركها أن مسلحين مزعومين قد هاجموا محطة كهرباء كذا ، أو خطوط نفط كذا ، ..... أو غير هذا من الحججو المبررات ......

و عندها ستبدأ بقطع الكهرباء يوم ،و إعادتها يوم .......

فإذال سكت الناس ، لن تزوق الحكومة كمما تظن و تقلل فترة الانقطاع ، بل ستزيدها ، ...... طبعاً و المبررات جاهزة ، بالطبع المسلحون ...... كما تزعم الحكومة و من يحركها ......

و عندها ، ستبدأ بقطع الكهرباء يومين ، و تعيدها يوم ، ......

فإذا سكت الناس ..... و بلعوا المهانة ......

ستقطعها ثلاثة أيام ، و تعيدها يوم ......

هكذا حتى تتمكن الحكومةو و من يحركها من قطع الكهرباء طوال شهرلا كامل متواصل لياً و نهاراً دون أن يحتج أحد أو يتحرك ......

و عندها ستشعر الحكومة و من يحركها و أجهزة أمنها بالسعادة ، لأنها تمكنت من إذلال الناس و إهانتهم للحد الأقصى دون أن يتحركوا ، أو يحتجوا ن أو يتعاونوا معاً على دفع الظلم ......

و عندها ستطمئن لأنها جعلتهم كائنات مطيعة أليفة خاضعة لسيطرتها ..... و تقبل إذلال الحكومة و من يحركها لهم بكل سعادة و فرح .....

و الله أعلم .....




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قطع الكهرباء الهدف منه إذلال الناس ، و فحص مستوى الإذلال و زمن قطع الكهرباء الأقصى الذي يمكنه الوصول إليه دون أن يحتج الناس .....
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع نقد Naked Web :: نقد عام-
انتقل الى: