موقع نقد Naked Web

هذا الموقع مخصص لنقد وزارة التربية و وزارة التعليم العالي و الجامعات السورية و غيرها و لعرض شكوى أو ملاحظات كل من له شكوى أو ملاحظات عليهما علماً أن الموقع غير مسؤول عما ينشر فيه من مساهمات و لا يقوم بالتحقق من صحة ما ورد فيها
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 القصر الجمهوري يصدر استثناءات لتغيير خطوط السرافيس و فتح الكازيات ..... ما حقيقة سياسة الاستثناءات ..... كما نظن ...... و هل ختم القصر الجمهوري ضايع ..... و هل ختم به من وجده هذه الاستثناءات ..... ؟!!!!! إليكم التفاصيل ..... إن شاء الله .....

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
qqqqqq
عضو متميز


عدد المساهمات : 357
نقاط : 1025
تاريخ التسجيل : 22/09/2008

مُساهمةموضوع: القصر الجمهوري يصدر استثناءات لتغيير خطوط السرافيس و فتح الكازيات ..... ما حقيقة سياسة الاستثناءات ..... كما نظن ...... و هل ختم القصر الجمهوري ضايع ..... و هل ختم به من وجده هذه الاستثناءات ..... ؟!!!!! إليكم التفاصيل ..... إن شاء الله .....   الأربعاء أبريل 02, 2014 6:21 pm


إعلان: نعلن ..... كما نظن ..... أن ختم القصر الجمهوري ضايع .....

و إن مجهولين يقومون باستخدامه لختم استثناءات لتغيير خطوط السرافيس و فتح كازيات و غير هذا .....

و على من يجده تسليمه لأقرب كراج ..... أو ليد رامي مخلوف .....


الموضوع بعد المقدمة .....

إن شاء الله .....


مع كل التحية للماسونيين في هذه المحافظة ..... و كالعادة ..... هم يرسلون ما سونييهم .....

و نحن نكتب موضوع جديد .....


إن شاء الله و الله أعلم .....



و قبل أن أكتب عن هذا الموضوع .....


أريد أن أكتب عن هذا الماسوني الجديد الذي أرسله الماسونيون  أو الفرع أو المفرزة ..... كما نظن ..... ليجلس بجواري في صالة الإترنت .....


جلس بجواري ثم بدأ يشرب الكولا و يأكل من سندويشة معه ...... و هو يتنهد كما تتنهد المرأة أثناء الجماع ..... و لكن بصوت قوي ..... ؟!!!!!

صوت مثل : ( آآآآآآآآآآه ه ه ه ه ه ه ه ..... ههههههههههههههههههههههههههههههه ..... آآآ ه ه ه ه ه هه ه  هه ه هه ه ه  هههههههههههههههههههه ) .....

و هكذا .....

و المضحك أن أغلب من في الصالة و قسم كبير منهم ..... كما نظن ...... عناصر أمن متخفون ....... أو ماسونيون ...... يتصرفون و كأنه لا يحدث شيء ..... أو و كأنهم لا يلاحظون ما يحصل .....

فإذا جربت أن تبدي انزعاجاً مما يحصل ..... كما فعلت في مرات .....

إما ينكر هذا الشخص و كل من في الصالة أن هناك شيء حصل .....

أو يدعون أن الحق علي و يقفون في هذا أي الماسونيون ضدي .....

و هذه من خططهم التي يتدربون عليها .....

و الله أعلم .....


و هي ليست المرة الأولى التي يفعلون فيها هذا .....

و لكنها المرة الأولى التي يفعلون فيها هذا بعد فترة من الانقطاع عن سفالاتهم .....


و توقفت عن الكتابة عنهم في هذه الفترة احتراماً لتوقفهم هذا عن السفالة .....

و لكني لا أثق بهم .....

على الأقل توقفوا عن ذلك بشكل كبير خارج منزلي ..... و إن كان في منزلي من أقاربي من يتعاون معهم في ذلك و غيره ..... ضدي .....


و لذلك خلال هذه الفترة حضرت لهم الكثير من المفاجآت ..... و لكنيي لم أنشر منها شيئاً .....


و لكن يبدو أنهم و بعد أن ضمنوا إعادة انتخاب من يريدون إعادة انتخابه ...... كما ظنوا .....

عادوا لسفالاتهم المعتادة .....

و ظنوا أنه إذا لم أكتب عنهم شيئاً خلال هذه الفترة فلأننا لا نجد ما  نكتبه عنهم .....

بينما كنت أنتظر بفارغ الصبر أن يقوموا بسفالة جديدة ...... لأكتب بعض ما حضرته لهم .....


إن شاء الله و الله أعلم .....



و كنت أنتظر أن تأتي منهم ..... لكي لا أكون البادئ بذلك .....

فأتت منهم .....


و الحمد لله .....

و أظن أنه كما يستخرج الله تعالى من البخيل الصدقات بالنذر ..... كما ورد في حديث رسول الله محمد صلى الله عليه و سلم .....

ورد في سنن النسائي هذا الحديث رقم  3805 : ( أخبرنا قتيبة قال حدثنا عبد العزيز عن العلاء عن أبيه عن أبي هريرة أن النبي صلى الله  عليه وسلم قال لا تنذروا فإن النذر لا يغني من القدر شيئا وإنما يستخرج به من البخيل ) .....

و لذلك أظن أن الله تعالى يستخرج مني ما أعرفه عنهم ببصاقهم علي .....

و لولا هذا لبخلت في كتابة هذا أو غيره .....


فوجهوا التحية لمن يبصقون علي ..... و لمن يحاولون إزعاجي ...... أو من يحاولون مضايقتي .....



و الله أعلم .....

و هذا الشخص الذي أرسلوه جعلوه أيضاً يتحدث بلهجة أهل البلد من السنة .... لأظن أنه منهم .....

و إن كنت أظن أنه منهم .....

فقد عرفت عن أكثر من عميل لهم مندس بين أهل السنة و يتحدث بلهجتهم .....

و لهذا أعرف عن أمثال هذه الألعاب التي يمارسونها من محاولة الإيقاع بين الناس ......

و الله أعلم .....

فهم يحسبون حساب ان ذلك قد يزعجني ..... أو قد يزعج غيري أو قد تحصل مشكلة قد تفضحهم .....

و لذلك ..... كما نظن ..... يجعلونه يدعي أنه من سنة البلد حتى إذا حصلت فضيحة و تم أخذ هذا الشخص للمخفر أو لغيره لصقوها بأهل السنة .....

ثم بعد ذهاب الناس ..... يخرجون هذا الشخص من المخفر و ينقلونه لمكان عمل جديد .....


و هم في مهمات كهذه لا يضعون في كثير منها أبناء البلد ..... بل يضعون أبناء كل بلد في غير بلدهم لكي لا يعرفوهم .....

و إن كان بعضهم من أهل البلد نفسها بحسب طبيعة المهمة .....


و الله أعلم .....




و بالطبع هذا الشخص لا يفعل هذا من تلقاء نفسه ...... و إنما يفعله بتوجيهات من معلميه الماسونيين ..... كما نظن ..... و يبدو أنها أحد تجاربهم الجديدة التي يحالون إجراءها علي .....

إضافة لتجارب الأشعة و دس المواد الكيماوية في الأطعمة التي يمارسونها علي في منزلي أو في المدرسة التي أدرس بها أو غيرها من الأأماكن الكثيرة التي يندس فيها ماسونيون .....

و لمن يدعي أن هذا كذب أو أني أبالغ .....

فهناك قصص كاملة أرويها لاحقاً إن شاء الله عن كأس شاي غريبة الطعم حاولوا أن يجعلوني أشربها في هذه المدرسة ..... و رفض أحد منهم بشدة أن يتذوقها ليعرف سبب غرابة طعمها .....

أو كأس الشاي التي قدموها لي و لم أشرب منها و قدمتها لمدرس جديد منهم عندما دخل بعدها  .... فبدؤوا يغمزونه و هم يظنون أني لا أراهم لكي لا يشرب منها .....

أو قصة عن مواد منومة و غيرها يدسونها في طعامي و شرابي .....

و يبدو أنهم يعتبرونني حقل تجارب لهم .....


و الآن آخر تجاربهم يحاولون أن يعرفوا هل يزعجني وجود شخص بجواري في صالة الإنترنت و هو يتنهد كما تفعل المرأة ..... ؟!!!!!!


و لا أستغرب ذلك من ماسونيين يستحلون اللواط ..... و يجعلون من بينهم عائلات مختصة لتلبية هذه الشهوة لمن يريدها من أتباعهم .....


و هذه العائلات مقدرة و محترمة و موجبة بينهم و كأنها تقوم ببطولة ..... لا بلواطة .....


و العجب أنهم بعد أن يسلموا على أفراد عائلة كهذه ..... يمرون من أمامي و أنا على شرفة منزلي و يبصقون ..... ؟!!!!!

بل أعجب من هذا أن أفراد هذه العائلة أنفسهم يمرون من أمام منزلي و يبصقون ..... ؟!!!!!


و بعد أن عرفة حقيقة ما يخفونه من أشباه هذا .....

عرفت سبب بصاقهم ......


قد يكون من أسباب ذلك أني خالفت مذهبهم الماسوني هذا .....و لم أنضم له .....



مع العلم أنهم لا يضمون له أحد و يبلغ فيه مرتبة إلا إذا لاطوا به ..... ؟!!!!!!


بل حتى من يتقدم للكليات الحربية .....  في بلد ما ..... و احزروا ما هو ..... ؟!!!!!


يجعلونه يتعرى من ملابسه ..... ثم يفحصونه عارياً ..... و قد يعبثون بأعضائه و قد يدخلون أصابعهم في مؤخرته .....


بالطبع يدعون أن سبب هذا هو حرصهم على سلامته البدنية و أنهم لا يريدون إلا متقدمين مناسبين جسدياً ..... كما يدعون .....


لقد كانت كل دول العالم تأخذ من مواطنيها للحروب ...... فلم نسمع أنهم عروهم قبل قبولهم ..... إلا بعد أن سيطر الماسونيون على كثير من دول العالم .....


كما نظن .....


و إنما يفعلون ذك مع السنة تحديداً ..... و مع من لم ينضموا للماسونية بعد ..... بغرض محاولة إذلالهم .....


و إن كانوا يفعلون ذلك مع بعضهم ..... إلا أن هذا بينهم عادي .....


كما نظن .....


بل قد يطلبون من المتقدم أن ينحني  و هو عارٍ تماماً ..... ثم يطلبون منه أن يسعل و هو في هذه الوضعية .....


و ما لا يخبرونهم به هو أنهم يصورونهم سراً و هم يفعلون ذلك .....


فإن كان المتقدم يلوط .... و هو من غيرهم ..... رفضوه .....


و جعلوا لذلك اسماً طبياً يتداولونه بينهم .....


أما إن كان هذا منهم .... مرقوه مع ثقب مؤخرته .....


و لهذا أنصح من تتزوج واحداً منهم ..... أن تفحص مؤخرته لتعرف هل بها ثقب أم لا .....


بعض هؤلاء الأشخاص قد يصبحون ضباطاً ..... ؟!!!!!


هذا يحصل في بلد ما ..... أو أنها قصة خيالية ...... ؟!!!!!   Very Happy 


بل إن من ينضمون للطوائف الماسونية قد يطلبون منهم في مراحل لاحقة التعري ...... و يفحصون أعضاءهم و مؤخراتهم .....


فهم سيلوطون بهم ..... فهل سيضمون إليهم من لا يعجبهم عارياً ..... ؟!!!!!  

 Very Happy 

بعد أن كتبت  القسم السابق ..... أضيف .... إن شاء الله ..... هذا القسم اليوم 27/ 4  /2014 م :


أرسلوا اليوم و أنا في طريق خروجي من من منزلي ..... صبياً صغيراً ..... و صل لعند قدمي ثم انحنى بجواري و هو يلمس الأرض .....


و هي ليست حركة عادية من طفل يلعب ..... بل هي حركة مشبوهة بطبيعتها ..... من طفل لم يسبق أن تواجد في هذه الحارة من قبل .....


و غالباً أن الماسونيين ..... و قد أغاظهم ما كتبت عنهم مما سبق .....


طلبوا من الماسونيين في هذه المنطقة أن يرسلوا هذا الطفل و أعطوه مبلغاً من المال أو طلب منه أهله الماسونيون أن يفعل ذلك بجواري ..... ليحاولوا أخذ صورة له في هذ الوضعية .....


علماً أنه فعل ذلك في عرض الطريق .... أمام منزلي ..... في وضح النهار .....

و لكن كان الوقت ظهراً و الشارع خالياً .....


و هم يريدون أخذ هذه الصورة ليحاولوا دبلجتها و ليحاولوا إخراج صورة لي مع هذا الطفل .....


و خاصة أنهم يضعون كاميرات لي في الحمام ..... فقد يكون لديهم صور مناسبة لتركيبها .....


و الله أعلم .....


و هذا ليس بمستغرب من الماسونيين .....


فقد سبق لهم أن فعلوا ذلك مع كثيرين بما فيهم رئيس أندونيسا السابق سوكارنو .....

الذي فبركوا له صوراً جنسية مع إحدى النساء ..... ثم حاولوا تهديده بها ليفعل لهم ما يريدون .....


فما كان من سوكارنو إلا أن أخذ هذه الصور و صنع منها نسخ و وزعها على أصدقائه و المحيطين به .....


و لهذا إذا نشروا لي صوراً كهذه ..... و جعلوني فيها .... في ..... وضعية مشبوهة ..... مع طفل يرتدي ثياباً خضراء ..... فقد تكون هذه هي الصور .....


أو أنهم قد يبدلون ملابسه .... و يجعلونه عارياً .....


و الله أعلم .....


هل كنتم تستغربون أمثال هذا من أتباع إبليس ..... !!!!!


أنا لا أستغرب هذا .....

و هذا حصل معي اليوم ..... و أثار استغرابي ...... لأن هذا الطفل ركض نحوي .....

و عندما وصل لجواري تماماً أمسك بقدمي ثم انحنى في وضع مشبوه ..... و هو يقول : ( آه ..... آه ...... آه .... ) .....


أكان هذا يثير استغرابك أم لا ..... ؟!!!!!


و خاصة أن هذه المنطقة كلها مليئة بالماسونيين .....  


و لهذا اقتضى التنويه .....


و الله أعلم ....



و بالعودة للموضوع الأصلي ......


يدبو كما نظن ..... أن هذا الرئيس كان عند حسن ظن بعض الشعب به .....

و هو يستخدم صلاحياته في مكانها المناسب .....


فهو مؤخراً يستخدمها لتغيير خطوط السرافيس ...... كما نظن .....


أخبرني بعض السائقين أن معهم على الخط سائقاً غير خط سرفيسه و هو من منطقة بعيدة .....

و عندما سألتهم كيف فعل هذا ......


أخبروني أنه حصل على استثناء من القصر الجمهوري لتغيير خط سرفيسه ..... ؟!!!!!!    


يبدو أن هذا الرئيس مشغول بتغيير خطوط السرافيس اكثر مما هو مشغول برئاسة البلد .....    



لدي صديق يريد نقل خط سرفيسه ..... فهل آخذ أوراق السرفيس إلى القصر الجمهوري ليقوما بختمها ..... ؟!!!!!      

أم نحتاج إلى واسطة لذلك ..... ؟!!!!!

أم نضع 25 ليرة في الظرف و نرسله للقصر الجمهوري فيعود مختوماً ..... ؟!!!!!      


قد يكون ختم القصر الجمهوري ليس في القصر الجمهوري كله .....


قد يكون هذا الرئيس ..... كما نظن ...... قام بتأجيره لأحد أقاربه و هذا القريب هو من ختم بتغيير خط هذا السرفيس .....


الآن فهمت لماذا عندما كنت في الكراجات شاهدت شخصاً ..... ظننت أنه ..... يشبه هذا الرئيس .....  ؟!!!!!!


هل عرفت الآن لماذا أصر هذا الرئيس و من معه على الاحتفاظ بحق منح الاستثناءات .....


و مجلس الشعب مرق له الكثير مما أراد من القوانين التي أرادها هو و من معه ...... بالغلط ..... أو بالقصد .....

الله أعلم .....

و الشعب الشطور صوت على هذا الدستور ..... بنعم .....

كما سيصوت على إعادة انتخاب هذا الرئيس .... بنعم .....

و أكثر ما يغيظهم أن هناك مرشحين ..... مع أن المرشح الثاني سيكون في جيبتهم ..... كما نظن .....


و هذه المادة مرقت بالغلط ..... أيام ما كان هذا الرئيس يظن أنه لن يستمر بالحكم ..... و كان وضعه على المحك .....

و لذلك قدموا من التنازلات ما ندموا على كثير منه الآن .....

و الله أعلم .....


و حالوا تغيييرها في مجلس الشعب ...... و لكن يبدوا أنهم لم ينجحوا .....

و لذلك سكتوا عنها على مضض .....


و لكنهم يخافون جداً أن ينتخب الشعب المرشح الثاني بدلاً من هذا الرئيس ..... و لذلك سيتدخلون في الانتخابات الرئاسية ..... كما نظن ..... حرصاً على نزاهتها .....    


و الله أعلم .....


أما الآن فهذا الرئيس يستخدم حق منح الاستثناءات بحكمة و في المكان المناسب .....

و من الأماكن المناسبة عند هذا الرئيس كما يبدو ..... هو منح الاستثناءات لفتح الكازيات ( محطات البنزين ) ......



و إليك ..... إن شاء الله ..... هذه القصة عن ذلك .....


كنت في زيارة شخص .....

فأخبروني أنه كان يريد افتتاح كازية ( محطة بنزين ) في أرض مجاورة لمنزل قريب لي ...... و لكنه لم يتمكن من ذلك لأن قريبي هذا منعه من ذلك .... كما قالوا .....

و أنا لا ألوم قريبي هذا على ذلك .....

فألولاً هذه الكازية مبنية في حرم الطريق .....

و ثانياً هذه الكازية مبنية في مكان مخالف و على أرض زراعية ......

و ثالثاً هذه الكازية مبنية في مكان قبله بحوالي 500 متر كازية و بعده بحوالي 500 متر كازية .....

و رابعأً هذه الكازية مبنية في قرية هادئة .....

و خامساً هذه الكازية مبنية في مكان ملاصق تماماً لمنزل قريبي هذا ...... و من حق الجوار ممانعة إقامة كازية كهذه بجوار منزلهم .....

و لا يمكن لهم بالقانون ..... كما نظن ..... إقامة كازية كهذه إلا بعد الحصول على موافقة الجوار .....

و لكن الماسونيين كانوا كالعادة يتنصتون علي في منزلي و حيثما ذهبت .....

فسمعوا هذا الحديث .....( و هم يظنون أن تنصتهم هذا سري و لا يعرف به أحد لأنه يتم بتقنيات تنصت متقدمة ..... كما يظنون ..... ) .....

و بما أن الماسونيين يحالون الإضرار بي و محاصرتي و إزعاجي ..... و بما أن هذا الشخص قريب لي أزوره أحياناً .....

فقروا أن يوسعوا هذه المحاولات بالإضرار لتشمل هذا القريب و أسرته .....


و بعد فترة من تلك الزيارة ..... ذهبت لزيارة قريبي هذا ..... فوجدت أن هذه الكازية قد تم بناؤها في مكان ملاصق لمزله تماماً ...... ملاصق تماماً ...... السور على السور .....

ومع أن منزل قريبي هذا على الطريق مباشرة ..... إلا أنهم أنشؤوا هذه الكازية بين منزله و الطريق ..... في حرم الطريق نفسه .....


و عندما سألت كيف أنشأ هذه الكازية و قريبي هذا لا يوافق عليها .....

أخبروني أن هذا الشخص الذي بناها قد حصل على استثناء ببنائها من القصر الجمهوري ..... ؟!!!!!


و يبدو أن هذا الرئيس قد نقل نشاطه ..... كما نظن ..... من الكراجات و نقل خطوط السرافيس ..... إلى مجال الكازيات ..... و منح الاستثناءات لبنائها .....

لقد أرادوا الإضرار بي لدرجة أنهم حاولوا  الإضرار بأقارب لي أيضاً .....

ثم انتبه للخطة الماكرة التي اتبعوها في ذلك .....

سألت عن هذا الشخص الذي أراد افتتاح الكازية ..... فأخبروني أنه باعها لشخص آخر هو من حصل على الاستثناء بفتح الكازية ..... و ليس الشخص الأول صاحب الأرض .....

و هذا الشخص .... كما أظن ..... هو بدوره يعمل عند قريب لهذا الرئيس .....

و هذا القريب هو من حصل له على هذا الاستثناء من القصر الجمهوري ..... ؟!!!!!


و أغلب الظن أنك لو قرأت هذا الاستثناء ..... لوجدت ..... كما نظن ..... من أسباب منح هذا الاستثناء و تبريراته .....

أنه يقام لدواع أمنية و موجبات عسكرية في مكان استرتيجي حساس يحتاج بشدة لإقامة هذه الكازية بشكل عاجل .....

و هذا المكان بالطبع ملاصق لمنزل قريبي هذا ..... ؟!!!!


دواع أمنية ..... و ضرورات عسكرية ...... و مواقع استرتيجية ...... ؟!!!!!!


بالطبع كل من سيقرأ هكذا استثناء سيصدقه و سيصدق مبرراته ..... بل ربما يقف ليضرب تحية أيضاً ......


إلا إذا كان ملماً بتفاصيل القصة ..... و التي من الصعب أن يلم بها أحد ..... إلا إذا كانت حصلت معه .....

و حتى هذا عرفته بالصدفة ...... في قسم كبير منه .....

فقد أصبح لدي خبرة ببعض حيلهم من مرات سابقة كثيرة ..... و منها عندما فبركوا قانون منع افتتاح المعاهد ( الذي لا زال مستمراً بالمناسبة ) ..... ليحاولوا منعي من افتتاح معهد .....

أو بالشروط شبه المستحيلة التي وضعوها لافتتاح المعاهد ..... حساسات دخانية بكل صف و مخبر و ..... و ..... و ......

متل مو حاطين بالمدارس بالضبط ..... لأنو المدارس كلها فيها حساسات دخانية و مخابر و باحة مساحتها 1.25 متر مربع لكل طالب  و مسقوفة بنسبة 35 % .....

و شعبتين على الأقل و إدارة و 40 ألف تأمين عن كل شعبة .....

و عدد طلاب لا بقل عن كذا .....

و بشرط أن يكون المدرس غير موظف و الطلاب أحرار ..... ؟!!!!!!

و لا تنس مخططات البناء يجب أن تحوز موافقات المكتب الفني بالتربية و الشرط لسا أحلى .....

يا ريت حطوا هالشروط للمدارس .....



على أساسي راتب 100 ألف بالشهر ...... مو بحاجة أبداً تشتغل بعد دوامك .....

طيب بنقبل ما نشتغل بعد الدوام ..... عطونا راتب يكفي ..... مو أقل من 50 ألف بالشهر .....

أو تركونا نشتغل ..... ال 15 ألف تبعوتكن معيشينا بنعمة ..... بس نحنا طماعين بنحب نشتغل بعد الضهر .....


و على أساس كل الدكاترة الللي فاتحين عيادات و المهندسين الفاتحين مشاغل و المحامين اللي فاتحين مكاتب .... كلهن مو موظفين .....

ليش هالقرار ما بيطلع على الأطباء و الدكاترة و المحامين كمان ..... بس المدرسين ..... لأنو نقابة ..... بالجيبة ..... كما نظن .....

ليش ما بيطلع قرار كمان  كل دكتور موظف بالدولة ممنوع يشتغل بمشفى خاص أو يفتح عيادة .....

ليش ما بيطلع فرار كل مهندس موظف بالدولة ممنوع يشتغل بمعمل خاص أو يفتح مكتب خاص .....

ليش ما بيطلع قرار كل محامي موظف بالدولة ممنوع يفتح مكتب بعد دوامو .....

شفت العدل ..... بهالبلد ..... شي ممتاز .....

كما نظن .....

بس المدرس ممنوع يفتح معهد إذا كان موظف .....

و حتى إذا مو موظف ..... بشرط طلابو أحرار .....  



كما تكونت عندي خبرة من حيلهم و عندما غرموا معهد أردت التدريس فيه ب 90 ألف ليرة ..... بحجة أنه غير مرخص كمعهد بل كمركز لغات .....

و بالطبع فهم صاحب المعهد الرسالة ..... و اعتذر مني ....

أو عندما سمحوا لدكاترة الجامعات في آخر تعميم للوزارة التربية بالتدريس في المعاهد و منعوا المدرسين  من ذلك .....

على أساس إنو دكاترة الجامعات متفرغين للتدريس بالمعاهد ..... مو للجامعات ..... ؟!!!!!

تفريغ و تفريغ علمي إضافي و تعويضات مراقبة و تصحيح .... راتب الدكتور بالجامعة بيوصل للمليون ليرة بالشهر ..... و لسا بدهن يدرسوا بالمعاهد ..... !!!!!

مشان هيك مفرغينهن .....

مصاري الشعب السوري نصها عم يروح رواتب دكاترة جامعة ..... و تفرغ علمي وهمي ..... و عن جديد تفرغ إضافي كمان .....

مصاريهن كتار .....


و شو هاد تفرغ علمي إضافي ..... كمان .....

تفرغ علمي .... قلنا كذبة .... بس بتمرق ..... كمان طلعولنا بتفرغ علمي إضافي ..... يعني شو .... اسم جديد لسرقة مصاري الشعب .....

كما نظن .....

ما رحيعملوا في تفرغ علمي إضافي على الإضافي ..... كمان .....

و الله أعلم .....


و بالعودة لموضوع الاستثناءات فإن السؤال المهم هنا ......

كيف طج هذا الرئيس ختمه على هذا الاستثناء بفتح هذه الكازية ..... ؟!!!!!    

و لماذا يطج رئيس جمهورية أصلاً ختمه على استثناء بإقامة كازية ...... أليس هذا من اختصاص وزارة التموين ..... و خاصة أن الكازية مدنية و ليست عسكرية ...... ؟!!!!!

و هل ختم رئاسة الجمهورية ..... أهم ختم غفي هذا البلد ..... كما يبدو ..... الختم القاشوش ..... على بقية الأختام .....

كما نظن .....

هل هو بيد رئيس الجمهورية و هو وحده من يختم به ..... إذاً هو وحده يتحل مسؤولية أخطاء استثناءات مزعومة كهذه أو غيرها .....

..... كما نظن .....

أم هو بيد ديوان القصر الجمهوري و رئاسة الجمهورية ..... و عندها فهم من يستغلون مناصبهم و يستغلون ختم هذا الرئيس لتحقيق مآرب شخصية لهم .....

..... كما نظن .....

فإذا كانت هذه المآرب ..... بالصدفة ..... تفيد الماسونية أوتفيد جزءاً من خططهم ...... كما نظن .....

فعندها .... نظن أنه ..... يجب أن يسأل أحدهم ..... هل هم في صف الماسونية ..... ؟!!!!!

الله أعلم .....

و هنا  أيضاً يتحمل رئيس الجمهورية مسؤولية ترك ختم رئاسة الجمهورية بيد من لا يوثق به .....

..... كما نظن .....


و قد يكون هذا الختم  ليس أصلاً في القصر الجمهوري .... كأن يكون عند أحد أقارب هذا الرئيس أو أحد معارفه ...... أو عند .... رامي مخلوف ......

..... كما نظن .....

و هنا أيضاً يتحمل هذا الرئيس مسؤولية كبيرة جداً .....

كما نظن .....

هذه هي الاستثناءات التي عرفناها ..... حالياً .....

و قد يكون هناك غيرها الكثير .....

و لذلك ندعوكم لمشاركتنا بخبراتكم و تجاربكم في هذا المجال .....

لأن ما يجعل استثناءات كهذه تمر ..... هو أنها تتم بشكل متفرق و في أماكن متفرقة ..... بحيث يظن كل من تمر به أنها حالة أو حالتين أو ثلاثة فقط .....

و الله أعلم .....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
القصر الجمهوري يصدر استثناءات لتغيير خطوط السرافيس و فتح الكازيات ..... ما حقيقة سياسة الاستثناءات ..... كما نظن ...... و هل ختم القصر الجمهوري ضايع ..... و هل ختم به من وجده هذه الاستثناءات ..... ؟!!!!! إليكم التفاصيل ..... إن شاء الله .....
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع نقد Naked Web :: نقد عام-
انتقل الى: