موقع نقد Naked Web

هذا الموقع مخصص لنقد وزارة التربية و وزارة التعليم العالي و الجامعات السورية و غيرها و لعرض شكوى أو ملاحظات كل من له شكوى أو ملاحظات عليهما علماً أن الموقع غير مسؤول عما ينشر فيه من مساهمات و لا يقوم بالتحقق من صحة ما ورد فيها
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الرئيس السوري يجتمع بعلماء سورية في قصر الشعب بدمشق ...... هل ينطبق عليهم ما قيل :( اذا رايت العلماء على ابواب الملوك فبئس العلماء وبئس الملوك واذا رايت الملوك على ابواب العلماء فنعم الملوك ونعم العلماء ) ..... و الله أعلم .....

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
qqqqqq
عضو متميز


عدد المساهمات : 357
نقاط : 1025
تاريخ التسجيل : 22/09/2008

مُساهمةموضوع: الرئيس السوري يجتمع بعلماء سورية في قصر الشعب بدمشق ...... هل ينطبق عليهم ما قيل :( اذا رايت العلماء على ابواب الملوك فبئس العلماء وبئس الملوك واذا رايت الملوك على ابواب العلماء فنعم الملوك ونعم العلماء ) ..... و الله أعلم .....   الجمعة مايو 02, 2014 5:08 pm

الرئيس الرئيس السوري بشار الأسد يجتمع بعلماء سورية في قصر الشعب بدمشق .....

هل ينطبق عليهم ما قيل : (  اذا رايت العلماء على ابواب الملوك فبئس العلماء وبئس الملوك واذا رايت الملوك على ابواب العلماء فنعم الملوك ونعم العلماء ) .....

و الله أعلم .....

بشار الأسد يجتمع بمن سماهم علماء دمشق و سورية في قصر الشعب بدمشق .....

و بعد أن عرف الماسونيون .... أننا سنكتب هذا الموضوع ..... إن شاء الله و الله أعلم .....


حاولوا أن يروجوا أن هذا الاجتماع قد عقد في جامع العثمان بدمشق ..... و ليس في قصر الشعب .....

و من قال ذلك فقوله غير صحيح .....

و الله أعلم .....


لاحظ أن كل الأخبار التي نشرت هذا الاجتماع لم تذكر مكان عقده .....

و قد بحثت طويلاً فلم أجد خبراً واحداً يذكر مكان عقده .....

و كأنهم تعمدوا إخفاء ذلك ..... مع أنه ليس من عادتهم إخفاء مكان عقد الاجتماعات التي يعقدها هذا الرئيس .....


إلا أنهم عندما اجتمعوا بالعاملين في وزارة الأوقاف فعلوا ذلك و لم يذكروا مكان عقد هذا الاجتماع .....

و كأن الماسونيين يعرفون أن ذلك يطرح تساؤلات كثيرة .....

فحاولوا تجاهل ذكر مكان الاجتماع .....


كما نظن .....



فالقاعة التي عٌقد فيها هذا الاجتماع هي قاعة الاجتماعات في قصر الشعب بدمشق .....


و إليكم الدليل على ذلك ..... إن شاء الله و الله أعلم .....


هذه ..... إن شاء الله و الله أعلم .....


صور من الاجتماع الذي عقده بشار الأسد بالعاملين في وزارة الأوقاف ...... و غيرهم .....











هل حفظت شكل المكان ..... هل انتبهت لتفاصيله ..... هل دققت في الجدران ..... و لونها ......و خاصة الشقوق الطولية في الجدار الخلفي .....


و الآن شاهد هذه الصورة التينقلناها من الرابط التالي :


http://sana.sy/ara/2/2010/08/02/301334.htm


و هي صفحة وكالة سانا الحكومية .....









هذه الصورة نُشرت في 2 / آب / 2010 م ..... تحت عنوان ( الرئيس الأسد يقيم مأدبة عشاء تكريماً لضباط الجيش والقوات المسلحة بمناسبة الذكرى الخامسة والستين لتأسيس الجيش العربي السوري ) ......

ثم تابع الخبر كما يلي :

( دمشق-سانا

أقام السيد الرئيس بشار الأسد مساء أمس مأدبة عشاء في قصر الشعب تكريماً لضباط الجيش والقوات المسلحة بمناسبة الذكرى الخامسة والستين لتأسيس الجيش العربي السوري. ) .....


ثم إن بشار الأسد قال في نفس هذا الاجتماع مع العاملين في وزارة الأوقاف ما معناه : ( إنه هو من استقبلهم و لو كان المكان يتسع لاستقبل أكثر من ذلك ) .....


و أظنه أصبح واضحاً لك الآن أين عُقد هذا الاجتماع ..... و أنه حصل في قصر الشعب بدمشق .....


إلا إذا غيروا بعد ذلك ديكور قصر الشعب ...... و تكتم جميع الحاضرين عن المكان الذي ذهبوا إليه لعقد هذا الاجتماع ...... ثم أنشؤوا مكان مشابه له في جامع العثمان بدمشق أو غيره .....


المهم هو أن من يسمونهم علماء سورية ذهبوا إلى السلطان في قصره .....

كما نظن .....


و لم يأتهم هو .....


و قد نتفهم ذهاب وزير الأوقاف أو مفتي سورية أو مدراء الأوقاف لزيارته على اعتبار أن هذا جزء من عملهم .....


أو حتى ذهاب العاملين في وزارة الأوقاف إليه ..... على اعتبار أن هذا مطلوب منهم في عملهم .....


أو حتى أن يذهب إلى السلطان أو عمال السلطان من تحتاج طبيعة عملهم إلى ذلك .....


أما إن كان ذهب هم من سماهم الخبرعلماء سورية ..... لزيارته في قصره .....


فهذا يحتاج لتوضيح ..... و الله أعلم .....


و كان من الأفضل أن يقولوا : ( بشار الاسد يجتمع بالعاملين في وزارة الأوقاف ) .....


بدل أن يقولوا : ( بشار الأسد يجتمع بعلماء سورية ) .....


و قد روي أكثر من حديث يحذر من الوقوف بأبواب السلطان .....


و منها الحديث التالي المروي عن أحمد .....

و فيه قول رسول الله محمد صلى الله عليه و سلم :  ( من أتى أبواب السلطان افتتن. )

قال المنذري: رواه أحمد بإسنادين، رواة أحدهما رواة الصحيح اهـ. وقال الهيثمي: أحد إسنادي أحمد رجاله رجال الصحيح، خلا الحسن بن الحكم النخعي وهو ثقة. اهـ. وصححه الألباني.


و قد يقول البعض .... إن الله أمر موسى بالذهاب إلى فرعون .....

قال الله تعالى في الآية رقم 24 من سورة طه :

(  اذْهَبْ إِلَى فِرْعَوْنَ إِنَّهُ طَغَى) .....

و قال الله تعالى في سورة طه في الآيات من 42 إلى 45 :

(اذْهَبْ أَنتَ وَأَخُوكَ بِآيَاتِي وَلَا تَنِيَا فِي ذِكْرِي (42) اذْهَبَا إِلَى فِرْعَوْنَ إِنَّهُ طَغَى (43) فَقُولَا لَهُ قَوْلاً لَّيِّناً لَّعَلَّهُ يَتَذَكَّرُ أَوْ يَخْشَى (44) قَالَا رَبَّنَا إِنَّنَا نَخَافُ أَن يَفْرُطَ عَلَيْنَا أَوْ أَن يَطْغَى (45) )

فموسى و هارون أمرهما الله .....

فمن أمركم أنتم ..... ؟


و إن كنتم ذهبتم إلى بشار لأنه طغى ..... فقلتم له قولاً ليناً لعله يتذكر أو يخشى .....

فعندها قد نتفهم ذلك .....


مع أننا فيما عرض من هذا اللقاء ... كما سموه ..... وجدناه هو من يحاضر بكم .....

و الله أعلم .....


و ثانياً ..... من ذهب مضطراً أو لقضاء حاجة مضطر أو لأمر بمعروف و نهي عن المنكر .....

فيمكن فهم ذلك .....

والله أعلم .....

مع ما في الوقوف على أبواب السلاطين من فتنة ......


كما قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : ( من أتى أبواب السلطان افتتن. )  ......


و هي ليست باب بل أبواب .... و الله أعلم .....


و لكن هؤلاء ذهبوا لحضور اجتماع ..... فهل كانوا يأمرون بمعروف أو ينهون عن منكر .....


أم كانوا يسمعون أوامر و تعليمات و توجيهات و آراء و توضيحات توجه لهم .....

الله أعلم .....


و إن كان السلطان يطلب التوجيه و النصح ...... فيمكنه هو أن يقصد العلماء .....

و الله أعلم .....


هؤلاء إذاً ليسوا علماء ..... و إنما عمال السلطان .....

و الله أعلم .....

و كنا سنورد لهم حديث : ( العلماء ورثة الأنبياء ) ..... و كنا سنقول ورثة الأنبياء لا يسعون إلى السلطان .....

و الله أعلم .....

و لكن ضعَّف هذا الحديث من ضعَّفه .....

و كنا سنورد لهم عليهم حديث : ( إذا رايت العلماء على ابواب الملوك فبئس العلماء وبئس الملوك واذا رايت الملوك على ابواب العلماء فنعم الملوك ونعم العلماء  ) ......

و لكن لم نجد له سنداً .....

و لكن .....  

قال سفيان الثوري: "إذا رأيت القاريء ـ العالم ـ يلوذ بالسلطان فاعلم أنه لص، فإن لاذ بالأغنياء فمِرآءٍ، وإياك أن تخدع، فيقال: لعلك ترد عن مظلمة، أو تدفع عن مظلوم، فإن هذه خدعة إبليس

اتخذها فجار القراء سلماً"

من كتاب الآداب الشرعية لابن مفلح .....


وننصحك بقراءة هذا القول لسفيان الثوري و غيره من أقوال من هذه  الصفحة من موقع ( الدين النصيحة ) .....

و في نفس الصفحة تجد  قسماً كبير من آراء تنهى عن إتيان السلطان .....  و آراء تؤيد ذلك بشروط ..... يمكنك قرءتها .... إن شاء الله ..... من موقع ( الدين النصيحة ) ..... عبر الرابط التالي :

http://www.islamadvice.com/fullstory.php?id=5


و ننصحكم بقراءته .....

و الله أعلم ....


و نحن لا نلوم الماسونيين ..... الذين بمجرد أن عرفوا أننا سنكتب هذا ..... إن شاء الله .....

بدؤوا يعيدون لقاء بشار الأسد بإئمة المساجد على شاشة الفضائية السورية  ..... و كأنهم يعيدونه للسخرية فقط ......

كما نظن .....


فهؤلاء هذا هو منهجهم .....

و لكنا نعتب على من يسمون أنفسهم علماء .....

تركوا الماسونيين يسرحون و يمرحون و يحتالون بين الناس .....

و بعضهم مشغولون عن ذلك و مثله و غيره بما انشغلوا به .....

كما نظن .....


و بكل حال إليكم هذه الأحاديث التي تحذر من الوقوف بأبواب الساطين و الملوك .....


و التي نقلناه من صفحة من موقع ( الجمعية الدولية للمترجمين و اللغويين العرب ) عبر الرابط التالي :

http://www.wata.cc/forums/showthread.php?88158-%D8%A7%D8%AD%D8%A7%D8%AF%D9%8A%D8%AB-%D8%AA%D9%86%D9%87%D9%89-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85-%D8%A7%D9%86-%D9%8A%D8%A7%D8%AA%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%84%D8%A7%D8%B7%D9%8A%D9%86



و إليكم هذه الأحاديث :

( احاديث تنهى العالم ان ياتي السلاطين
أخرج أبو داود، والترمذي وحسنه، والنسائي، والبيهقي في « شعب الإيمان »، عن ابن عباس، رضي الله عنهما، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: « من سكن البادية جفا، ومن اتبع الصيد غفل، ومن أتى أبواب السلاطين افتتن ».

وأخرج أو داود، والبيهقي، عن أبي هريرة، رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: « من بدا فقد جفا، ومن اتبع الصيد غفل، ومن أتى أبواب السلاطين افتتن، وما ازداد عبد من السلطان دنوا إلا ازداد من الله بعدا ».

وأخرج أحمد في مسنده، والبيهقي بسند صحيح، عن أبي هريرة رضي الله عنه، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « من بدا جفا، ومن اتبع الصيد غفل، ومن أتى أبواب السلطان افتتن، وما ازداد أحد من السلطان قرباً، إلا ازداد من الله بعداً ».

وأخرج ابن عدي عن أبي هريرة رضي الله عنه، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « إن في جهنم وادياً تستعيذ منه كل يوم سبعين مرة، أعده الله للقراء المرائين في أعمالهم وإن أبغض الخلق إلى الله عالم السلطان ».

وأخرج ابن لال والحافظ أبو الفتيان الدهستاني في كتاب « التحذير من علماء السوء »، والرافعي في « تاريخ قزوين »، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « إن أبغض الخلق إلى الله تعالى العالم يزور العمال ».

ولفظ أبي الفتيان: « إن أهون الخلق على الله: العالم يزور العمال ».

وأخرج ابن ماجه، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « إن أبغض القراء إلى الله تعالى الذين يزورون الأمراء ».

وأخرج الديلمي في « مسند الفردوس » عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « إذا رأيت العالم يخالط السلطان مخالطة كثيرة فاعلم أنه لص ».

وأخرج ابن ماجه بسند رواته ثقات، عن ابن عباس رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: « إن أناسا من أمتي سيتفقهون في الدين، ويقرؤون القرآن، ويقولون نأتي الأمراء، فنصيب من دنياهم، ونعتزلهم بديننا ولا يكون ذلك كما لا يجتني من القتاد إلا الشوك، كذلك لا يجتنى من قربهم إلا الخطايا ».

وأخرج الطبراني في « الأوسط » بسند رواته ثقات، عن ثوبان رضي الله عنه مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: يا رسول الله من أهل البيت أنا؟ فسكت، ثم قال في الثالثة: « نعم ما لم تقم على باب سدة، أو تأتي أميراً فتسأله ».

قال الحافظ المنذري في « الترغيب والترهيب » المراد بالسدة هنا، باب السلطان ونحوه.

وأخرج الترمذي وصححه، والنسائي، والحاكم وصححه، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « سيكون بعدي أمراء، فمن دخل عليهم فصدقهم بكذبهم، وأعانهم على ظلمهم، فليس مني، ولست منه، وليس بوارد علي الحوض، ومن لم يدخل عليهم، ولم يعنهم على ظلمهم، ولم يصدقهم بكذبهم، فهو مني، وأنا منه، وهو وارد علي الحوض ».

وأخرج أحمد، وأبو يعلى، وابن حبان في صحيحه عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم: « تكون أمراء تغشاهم غواش وحواش من الناس ».

وأخرج أحمد، والبزار، وابن حبان، في صحيحه عن جابر بن عبد الله رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: « سيكون أمراء، من دخل عليهم وأعانهم على ظلمهم، وصدقهم بكذبهم، فليس مني ولست منه، ولن يرد علي الحوض. ومن لم يدخل عليهم، ولم يعنهم على ظلمهم، ولم يصدقهم بكذبهم فهو مني وأنا منه وسيرد علي الحوض ».

وأخرج الشيرازي في « الألقاب » عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « إنها ستكون أمراء، فمن صدقهم بكذبهم، وأعانهم على ظلمهم، وغشي أبوابهم، فليس مني ولست منه، ولا يرد علي الحوض، ومن لم يصدقهم بكذبهم، ولم يعنهم على ظلمهم، ولم يغش أبوابهم، فهو مني وسيرد علي الحوض ».

وأخرج الحسن بن سفيان في مسنده، والحاكم في تاريخه، وأبو نعيم، والعقيلي، والديلمي، والرافعي في تاريخه، عن أنس بن مالك، رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « العلماء أمناء الرسل على عباد الله ما لم يخالطوا السلطان فإذا خالطوا السلطان، فقد خانوا الرسل فاحذروهم، واعتزلوهم ».

وأخرج العسكري، عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « الفقهاء أمناء الرسل، ما لم يدخلوا في الدنيا ويتبعوا السطان، فإذا فعلوا ذلك فاحذروهم » .

وأخرج الحاكم في تاريخه، والديلمي، عن معاذ بن جبل رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « ما من عالم أتى صاحب سلطان طوعاً، إلا كان شريكه في كل لون يعذب به في نار جهنم ».

وأخرج أبو الشيخ في « الثواب » عن معاذ بن جبل رضي الله عنه، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « إذا قرأ الرجل القرآن وتفقه في الدين، ثم أتى باب السطان، تَمَلُّقاً إليه، وطمعا لما في يده، خاض بقدر خطاه في نار جهنم ».

وأخرج الديلمي، عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « يكون في آخر الزمان علماء يرغبون الناس في الآخرة ولا يرغبون، ويزهدون الناس في الدنيا ولا يزهدون، وينهون عن غشيان الأمراء ولا ينتهون ».

وأخرج الديلمي عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « إن الله يحب الأمراء إذا خالطوا العلماء، ويمقت العلماء إذا خالطوا الأمراء، لأن العلماء إذا خالطوا الأمراء رغبوا في الدنيا، والأمراء إذا خالطوا العلماء رغبوا في الآخرة ».

وأخرج أبو عمرو الداني في كتاب « الفتن » عن الحسن، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « لا تزال هذه الأمة تحت يد الله وكنفه، ما لم يماري قراؤها أمراءها ».

وأخرج الحاكم، وصححه، عن عبد الله بن الشخير رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « أقلوا الدخول على الأغنياء، فإنه أجدر ألا تزدروا نعمة الله ».

وأخرج الحكيم الترمذي في « نوادر الأصول » عن عمر بن الخطاب، رضي الله عنه، قال: أتاني رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا أعرف الحزن في وجهه، فأخذ بلحيته، فقال: « إِنّا لِلَّهِ وَإِنّا إِلَيهِ راجِعون أتاني جبريل آنفاً، فقال لي: إن أمتك مفتتنه بعك بقليل من الدهر، غير كثير، قلت: ومن أين ذلك!؟ قال: من قبل قرائهم وأمرائهم، يمنع الأمراء الناس حقوقهم، فلا يعطونها، وتتبع القراء أهواء الأمراء قلت: يا جبريل! فبم يسلم من يسلم منهم؟ قال: بالكف والصبر، إن أعطوا الذي لهم أخذوه وإن منعوه تركوه ».

وأخرج الحاكم، عن عبد الله بن الحارث رضي الله عنه: أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول: « سيكون بعدي سلاطين، الفتن على أبوابهم كمبارك الإبل، لا يعطون أحداً شيئاً، إلا أخذوا من دينه مثله ».

وأخرج الديلمي، عن أبي الأعور السلمي رضي الله تعالى عنه، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « إياكم، وأبواب السلطان ».

وأخرج الحسن بن سفيان في مسنده والديلمي، عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « اتقوا أبواب السلطان وحواشيها، فإن أقرب الناس منها أبعدهم من الله، ومن آثر سلطان على الله، جعل الفتنة في قلبه ظاهرة وباطنة، وأذهب عنه الورع وتركه حيران ».

وأخرج ابن عساكر، عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول اله صلى الله عليه وسلم: « سيكون قوم بعدي من أمتي، يقرؤون القرآن، ويتفقهون في الدين، يأتيهم الشيطان، فيقول: لو أتيتم السلطان، فأصلح من دنياكم، واعتزلوهم بدينكم! ولا يكون ذلك، كما لا يجتنى من القتاد، إلا الشوك، كذلك لا يجتنى من قربهم إلا الخطايا ».

وأخرج هناد بن السري في « الزهد »، عن عبيد بن عمير رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: « ما ازداد رجل من السلطان قرباً إلا ازداد من الله بعداً ».

وأخرج الديلمي، عن أنس رضي الله عنه، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « من تقرب من ذي سلطان ذراعاً، تباعد الله منه باعاً ».

وأخرج الديلمي، عن أبي الدرداء، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « من مشى إلى سلطان جائر طوعاً، من ذات نفسه، تملقاً إليه بلقائه، والسلام عليه، خاض نار جهنم بقدر خطاه، إلى أن يرجع من عنده إلى منزله، فإن مال إلى هواه، أو شد على عضده لم يحلل به من الله لعنة إلا كان عليه مثلها، ولم يعذب في النار بنوع من العذاب، إلا عذب بمثله ».

وأخرج أبو الشيخ، عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « من قرأ القرآن، وتفقه في الدين ثم أتى صاحب سلطان طمعاً لما في يديه، طبع الله على قلبه، وعذب كل يوم بلونين من العذاب، لم يعذب به قبل ذلك ».

وأخرج الحاكم في تاريخه عن معاذ رضي الله عنه، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « من قرأ القرآن وتفقه في الدين ثم أتى صاحب سلطان طمعاً لما في يديه خاض بقدر خطاه في نار جهنم ».

وأخرج البيهقي، عن رجل من بني سليم، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « إياكم وأبواب السلطان ».

وأخرج الديلمي، عن علي، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « إياكم ومجالسة السلطان، فإنه ذهاب الدين، وإياكم ومعونته فإنكم لا تحمدون أمره ».

وأخرج ابن أبي شيبة، والطبراني عن ابن عباس رضي الله عنهما، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « إنها ستكون أمراء تعرفون، وتنكرون فمن ناوأهم نجا، ومن اعتزلهم سلم، أو كاد، ومن خالطهم هلك ».

وأخرج البيهقي، عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه، قال: « اتقوا أبواب السلطان ».

وفي « الفردوس » من حديث علي رضي الله عنه مرفوعاً: « أفضل التابعين من أمتي من لا يقرب أبواب السلاطين ».

وأخرج البيهقي، عن ابن مسعود رضي الله عنه، قال: « إن على أبواب السلطان فتناً كمبارك الإبل، لا تصيبون من دنياهم شيئاً إلا أصابوا من دينكم مثله ». ) .....



انتهى المنقول .....



عدل سابقا من قبل qqqqqq في الأحد مايو 04, 2014 7:25 pm عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
qqqqqq
عضو متميز


عدد المساهمات : 357
نقاط : 1025
تاريخ التسجيل : 22/09/2008

مُساهمةموضوع: أهلاً بكم في " موقع نقد " .....   الجمعة مايو 02, 2014 6:47 pm

يمكنكم .... إن شاء الله .....  قراءة المزيد من المواضيع المشابهة في قسم " نقد الماسونية " ..... عبر الرابط التالي :  

http://naked.ahlamontada.net/f4-montada

كما يمكنكم قراءة المزيد من المواضيع في " قسم نقد عام "  ..... عبر الرابط التالي :

http://naked.ahlamontada.net/f2-montada

و يمكنكم قراءة عدد من الكتب المهمة أو مشاهدة عدد من الفيديوهات المهمة في " قسم المكتبة " ..... عبر الرابط التالي :

http://naked.ahlamontada.net/f1-montada

و يمكنم زيارة الصفحة الرئيسية " لموقع نقد " ..... و التنقل بين أقسام الموقع .... عبر الرابط التالي :

http://naked.ahlamontada.net/


و أهلاً بكم في " موقع نقد " .....

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الرئيس السوري يجتمع بعلماء سورية في قصر الشعب بدمشق ...... هل ينطبق عليهم ما قيل :( اذا رايت العلماء على ابواب الملوك فبئس العلماء وبئس الملوك واذا رايت الملوك على ابواب العلماء فنعم الملوك ونعم العلماء ) ..... و الله أعلم .....
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع نقد Naked Web :: نقد الماسونية-
انتقل الى: