موقع نقد Naked Web

هذا الموقع مخصص لنقد وزارة التربية و وزارة التعليم العالي و الجامعات السورية و غيرها و لعرض شكوى أو ملاحظات كل من له شكوى أو ملاحظات عليهما علماً أن الموقع غير مسؤول عما ينشر فيه من مساهمات و لا يقوم بالتحقق من صحة ما ورد فيها
 
الرئيسيةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 المدعو إسلام بحيري يزعم أن المسيحيين و اليهود مؤمنون ...... المدعو يفتي بدون علم ..... كذاب ..... و الله أعلم ...... و إليكم تكذيبه من كتاب الله تعالى ..... ( نحن ليس لدينا موقف شخصي ضد المسيحيين و لهم حرية العبادة ..... و لكنها مسألة داخلية في الإسلام )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
qqqqqq
عضو متميز


عدد المساهمات : 357
نقاط : 1025
تاريخ التسجيل : 22/09/2008

مُساهمةموضوع: المدعو إسلام بحيري يزعم أن المسيحيين و اليهود مؤمنون ...... المدعو يفتي بدون علم ..... كذاب ..... و الله أعلم ...... و إليكم تكذيبه من كتاب الله تعالى ..... ( نحن ليس لدينا موقف شخصي ضد المسيحيين و لهم حرية العبادة ..... و لكنها مسألة داخلية في الإسلام )    الخميس مارس 06, 2014 6:19 pm


المدعو إسلام بحيري يزعم أن المسيحيين و اليهود مؤمنون ......

المدعو يفتي بدون علم .....

كذاب ..... و الله أعلم ...... و إليكم تكذيبه من كتاب الله تعالى .....

( نحن ليس لدينا موقف شخصي ضد المسيحيين ...... و لهم حرية العبادة ..... و لكنها مسألة داخلية في الإسلام ) .....


الآيات المقصودة بعد هذا الموضوع .....



المدعو إسلام بحيري ..... خريج ما تسمى جامعات لندن بما سموه اختصاص : ( تجديد الإسلام ) ..... ؟!!!!!

يبدو أن إنكلترة التي تحكمها الماسونية .....

و التي أصدرت مؤخراً يسمح للشاذين جنسياً بالصلاة في المساجد الإسلامية بقوة ما سمي القانون الإنكليزي .....

بحجة أن كونهم يلوطون لا يتعارض مع إيمانهم ..... كما تزعم لهم إنكلترة .....

ثم بثت على ما تسمى قناة بي بي سي العربية ...... قناة ما تسمى مخابراتهم ..... عرضت برنامجاً مطولاً يحاول الترويج لهذه الفكرة ......

عل أمل أن يقوموا بتصديرها لاحقاً للدول العربية و الإسلامية .....

إنكلترة هذه أصبحت تمنح ما سمتها درجة الدكتوراه في ما سموه اختصاص ( تجديد الإسلام ) .....

و من أول تلميذ لهم ...... إنه المدعو إسلام بحيري .....

الذي عاد من لندن ( و ليس من مكة أو المدينة )  و هو يحمل ما يسمى شهادة دكتوراة في تجديد الإسلام ...... كما يدعون .....


ثم بدأ بتقديم برنامج تلفزيوني .... يومي ..... كل يوم ..... كل يوم ...... على ما تسمى قناة القاهرة و الناس .....

على قناة تروج لبرامج الرقص على أنها فن رفيع ..... ؟!!!!!!


و هل سيضعون ما يسمى برنامجه قبل ما يسمى برنامج الرقص أم بعده ..... ؟!!!!!

أم أن لديك أيها المدعو إسلام بحيري ما قد تسميها نظرية جديدة عن أن رقص النساء في العلن محلل في الإسلام ...... ؟!!!!!


( بعد أن كتبت الكلمات السابقة ..... و كنت في صالة الإنترنت ..... و أستمع إلى ما تسمى قناة القاهرة  و الناس على الإنترنت .....

و يبدو أن الماسونيين الذين يراقبون الإنترنت ..... قد قرؤوا ما كتيت و عرفوا أنني أستمع لهذه القناة على الإنترنت أثناء ذلك .....

فعرضوا مباشرة بعد أن كتبت هذا بدقائق إعلان ما سمي برنامج رقص على ما تسمى قناة القاهرة و الناس .....

ليحاولوا إغاظتي ......

و يبدو أن هذه القناة تتبع لأوامر الماسونيين أيضاً ....

كما نظن .....

وثم أوعزوا لمن يعملون في هذه القناة ليناقشوا ما سموه نشر الإشاعات على الإنترنت .....

و هم يتحدثون عنه الآن بينما أكتب هذا الموضوع .....

و هو موضوع جيد ليناقشوه لو كانوا ناقشوه في أي يوم قبل اليوم ...... و قبل الآن ......

كما أنه موضوع جيد لو شمل مناقشة دور ما تسمى برامج تلفزيونية في نشر نظريات ماسونية من قبل من يسمون مذيعين غير معروفين .....

و خاصة إن كانوا قد جاؤوا من إنكلترة أو أقاموا فيها فترات طويلة أو يحملون منها ما تسمى شهادة دكتوراه فيما يسمونه " تجديد الإسلام " .....

مثل المدعو إسلام بحيري ) ......


و الله أعلم .....


هذا المدعو إسلام بحيري يحاول عبر ما يسمى برنامجه على هذه المسماة قناة  ...... يحاول منه " تجديد الإسلام " ..... كما يدعي .....

و يحاول عبره الدس على الإسلام ..... حيثما استطاع .....

و بدأ يفتي الناس بغير علم .....

و الله أعلم .....

و قد ورد من حديث رسول الله محمد صلى الله عليه و سلم في صحيح البخاري في الحديث رقم   3360 :

( حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ مُوسَى ، حَدَّثَنَا الْوَلِيدُ ، قَالَ : حَدَّثَنِي ابْنُ جَابِرٍ ، قَالَ : حَدَّثَنِي بُسْرُ بْنُ عُبَيْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ ، قَالَ : حَدَّثَنِي أَبُو إِدْرِيسَ الْخَوْلَانِيُّ ، أَنَّهُ سَمِعَ حُذَيْفَةَ بْنَ الْيَمَانِ ، يَقُولُ : كَانَ النَّاسُ يَسْأَلُونَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنِ الْخَيْرِ وَكُنْتُ أَسْأَلُهُ عَنِ الشَّرِّ مَخَافَةَ أَنْ يُدْرِكَنِي ، فَقُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّا كُنَّا فِي جَاهِلِيَّةٍ وَشَرٍّ فَجَاءَنَا اللَّهُ بِهَذَا الْخَيْرِ فَهَلْ بَعْدَ هَذَا الْخَيْرِ مِنْ شَرٍّ ، قَالَ : نَعَمْ ، قُلْتُ : وَهَلْ بَعْدَ ذَلِكَ الشَّرِّ مِنْ خَيْرٍ ، قَالَ : نَعَمْ وَفِيهِ دَخَنٌ ، قُلْتُ : وَمَا دَخَنُهُ ، قَالَ : قَوْمٌ يَهْدُونَ بِغَيْرِ هَدْيِي تَعْرِفُ مِنْهُمْ وَتُنْكِرُ ، قُلْتُ : فَهَلْ بَعْدَ ذَلِكَ الْخَيْرِ مِنْ شَرٍّ ، قَالَ : نَعَمْ دُعَاةٌ إِلَى أَبْوَابِ جَهَنَّمَ مَنْ أَجَابَهُمْ إِلَيْهَا قَذَفُوهُ فِيهَا ، قُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ صِفْهُمْ لَنَا ، فَقَالَ : هُمْ مِنْ جِلْدَتِنَا وَيَتَكَلَّمُونَ بِأَلْسِنَتِنَا ، قُلْتُ : فَمَا تَأْمُرُنِي إِنْ أَدْرَكَنِي ذَلِكَ ، قَالَ : تَلْزَمُ جَمَاعَةَ الْمُسْلِمِينَ وَإِمَامَهُمْ ، قُلْتُ : فَإِنْ لَمْ يَكُنْ لَهُمْ جَمَاعَةٌ وَلَا إِمَامٌ ، قَالَ : فَاعْتَزِلْ تِلْكَ الْفِرَقَ كُلَّهَا وَلَوْ أَنْ تَعَضَّ بِأَصْلِ شَجَرَةٍ حَتَّى يُدْرِكَكَ الْمَوْتُ وَأَنْتَ عَلَى ذَلِكَ " ) .....

كما ورد في صحيح مسلم أيضاً في الحديث رقم 3441  :

( وحَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بْنُ سَهْلِ بْنِ عَسْكَرٍ التَّمِيمِيُّ ، حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ حَسَّانَ . ح وحَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ الدَّارِمِيُّ ، أَخْبَرَنَا يَحْيَي وَهُوَ ابْنُ حَسَّانَ ، حَدَّثَنَا مُعَاوِيَةُ يَعْنِي ابْنَ سَلَّامٍ ، حَدَّثَنَا زَيْدُ بْنُ سَلَّامٍ ، عَنْ أَبِي سَلَّامٍ ، قَالَ : قَالَ حُذَيْفَةُ بْنُ الْيَمَانِ : " قُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، إِنَّا كُنَّا بِشَرٍّ فَجَاءَ اللَّهُ بِخَيْرٍ فَنَحْنُ فِيهِ ، فَهَلْ مِنْ وَرَاءِ هَذَا الْخَيْرِ شَرٌّ ؟ ، قَالَ : نَعَمْ ، قُلْتُ : هَلْ وَرَاءَ ذَلِكَ الشَّرِّ خَيْرٌ ؟ ، قَالَ : نَعَمْ ، قُلْتُ : فَهَلْ وَرَاءَ ذَلِكَ الْخَيْرِ شَرٌّ ؟ ، قَالَ : نَعَمْ ، قُلْتُ : كَيْفَ ؟ ، قَالَ : يَكُونُ بَعْدِي أَئِمَّةٌ لَا يَهْتَدُونَ بِهُدَايَ ، وَلَا يَسْتَنُّونَ بِسُنَّتِي ، وَسَيَقُومُ فِيهِمْ رِجَالٌ قُلُوبُهُمْ قُلُوبُ الشَّيَاطِينِ فِي جُثْمَانِ إِنْسٍ ، قَالَ : قُلْتُ : كَيْفَ أَصْنَعُ يَا رَسُولَ اللَّهِ ، إِنْ أَدْرَكْتُ ذَلِكَ ؟ ، قَالَ : تَسْمَعُ وَتُطِيعُ لِلْأَمِيرِ ، وَإِنْ ضُرِبَ ظَهْرُكَ ، وَأُخِذَ مَالُكَ فَاسْمَعْ وَأَطِعْ " ) .....

و في كتاب سنن بن ماجه في الحديث رقم 3977 :  

( حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ مُحَمَّدٍ , حَدَّثَنَا الْوَلِيدُ بْنُ مُسْلِمٍ , حَدَّثَنِي عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ يَزِيدَ بْنِ جَابِرٍ , حَدَّثَنِي بُسْرُ بْنُ عُبَيْدِ اللَّهِ , حَدَّثَنِي أَبُو إِدْرِيسَ الْخَوْلَانِيُّ , أَنَّهُ سَمِعَ حُذَيْفَةَ بْنَ الْيَمَانِ , يَقُولُ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " يَكُونُ دُعَاةٌ عَلَى أَبْوَابِ جَهَنَّمَ , مَنْ أَجَابَهُمْ إِلَيْهَا قَذَفُوهُ فِيهَا " , قُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ , صِفْهُمْ لَنَا , قَالَ : " هُمْ قَوْمٌ مِنْ جِلْدَتِنَا , يَتَكَلَّمُونَ بِأَلْسِنَتِنَا " , قُلْتُ : فَمَا تَأْمُرُنِي إِنْ أَدْرَكَنِي ذَلِكَ ؟ قَالَ : " فَالْزَمْ جَمَاعَةَ الْمُسْلِمِينَ وَإِمَامَهُمْ , فَإِنْ لَمْ يَكُنْ لَهُمْ جَمَاعَةٌ وَلَا إِمَامٌ , فَاعْتَزِلْ تِلْكَ الْفِرَقَ كُلَّهَا , وَلَوْ أَنْ تَعَضَّ بِأَصْلِ شَجَرَةٍ حَتَّى يُدْرِكَكَ الْمَوْتُ , وَأَنْتَ كَذَلِكَ " ) .....


و المدعو إسلام بحيري ...... لا نعرف أي شيخ قرأ عليه القرآن .....

و لا أي شيخ درس عنده حديث رسول الله محمد صلى الله عليه و سلم ......

و لا نعرف له شيخاً سوى إنكلترة و ما تسمى جامعاتها .....

و لا نعرف حتى من أي قبائل العرب هو ..... فلا نعرف نسبه بين العرب .....

بل نظن ..... أن اسمه ليس إسلام حتى .....

هل في المصريين من يعرفه و يعرف أباه و أمه و قريته و بلده ..... و أصول أهله ..... و سيرتهم بين الناس ...... فيخبرنا عنها .....

نريد أن نعرف من هذا الشخص ..... لعله عالم من علماء المسلمين تتلمذ على يدي أحد شيوخهم المعروفين و لا يعرفه كثير من الناس .....

بل هو ..... كما نظن ..... شخص خرج للمسلمين من حيث لا يعرفون ..... ثم بدأ يفتي لهم في كتاب الله تعالى و سنة رسوله محمد صلى الله عليه و سلم .....

نعرف من ..... قوله ..... و ننكر .....

بل إنه بدأ يدس في مواضيع إسلامية حساسة و يفتي فيها ..... حتى شككنا أنه إما يفتي بغير علم ..... أو يفعل هذا عامداً .....

 مدفوعاً بنفسه أو من جهات خفية وراءه .....

و الله أعلم .....

و آخر ما أفتى به ..... أن النصارى و اليهود هم مؤمنون ..... و إلا ما كان أبيح للمسلمين الزواج نساء أهل الكتاب .....  كما يزعم هو و من وراءه .....


و الحمد لله ..... الحمد لله ..... الحمد لله ..... الحمد لله ..... الحمد لله ..... الذي جعل تكذيبك ..... في القرآن من كلام الله تعالى .....

علم الله تعالى ..... أنه سيأتي يوم يخرج فيه شخص مثل المدعو إسلام بحيري يزعم فيه ما يزعم و هو يظن أن لا تكذيب له في القرآن الكريم .....

و لكم ستفاجئهم هذه الآيات إذا سمعوها .....

لأنهم إما عرفوا بوجود هذه الآيات في القرآن الكريم فحاولوا تجاهلها .....

أو أنهم لم يعرفوا بوجودها في القرآن الكريم .....

لأنهم لو عرفوا ..... أنها موجودة في القرآن الكريم ..... لحاولوا أن يتبعوا حيلة غير هذه لمحاولة الترويج لما يروجون له .....

و الله تعالى أعلم .....

قال الله تعالى في القرآن الكريم في سورة المائدة في الآيات من 72 إلى 75 :

( لقد كفر الذين قالوا إن الله هو المسيح ابن مريم وقال المسيح يابني إسرائيل اعبدوا الله ربي وربكم إنه من يشرك بالله فقد حرم الله عليه الجنة ومأواه النار وما للظالمين من أنصار . لقد كفر الذين قالوا إن الله ثالث ثلاثة   وما من إله إلا إله واحد وإن لم ينتهوا عما يقولون ليمسن الذين كفروا منهم عذاب أليم . أفلا يتوبون إلى الله ويستغفرونه والله غفور رحيم . ما المسيح ابن مريم إلا رسول قد خلت من قبله الرسل وأمه صديقة كانا يأكلان الطعام انظر كيف نبين لهم الآيات ثم انظر أنى يؤفكون )

و قال الله تعالى في القرآن الكريم في سورة التوبة :

( وقالت اليهود عزير ابن الله وقالت النصارى المسيح ابن الله ذلك قولهم بأفواههم يضاهئون قول الذين كفروا من قبل قاتلهم الله أنى يؤفكون . اتخذوا أحبارهم ورهبانهم أربابا من دون الله والمسيح ابن مريم وما أمروا إلا ليعبدوا إلها واحدا لا إله إلا هو سبحانه عما يشركون )

صدق الله العظيم .....

أسمعت أيها المدعو إسلام بحيري .....

لقد كفر ..... لقد كفر ..... لقد كفر ..... الذين قالوا إن الله هو المسيح ابن مريم .....

 أليست النصارى تقول إن الله هو المسيح ابن مريم .....


لقد كفر ..... لقد كفر ..... لقد كفر ..... الذين قالوا إن الله ثالث ثلاثة ..... و لئن لم ينتهوا عما يقولون ليمسن الذين كفروا منهم عذاب أليم .....

أليست النصارى تقول الله ثالث ثلاثة .....


و قالت اليهود عزير ابن الله و قالت النصارى المسيح ابن الله ..... يضاهون قول الذين كفروا من قبل   قاتلهم الله أنى يؤفكون ...... أليس اليهود و النصارى هم من يقولون هذا .....


اتخذوا أحبارهم ورهبانهم أربابا من دون الله والمسيح ابن مريم وما أمروا إلا ليعبدوا إلها واحدا لا إله إلا هو سبحانه عما يشركون .....

أليس الضمير في كلمة يشركون عائداً على اليهود و النصارى .....


وإن لم ينتهوا عما يقولون ليمسن الذين كفروا منهم عذاب أليم ..... أليس الضمير في كلمة كفروا عائداً على من قال الله ثالث ثلاثة .....

إنه من يشرك بالله فقد حرم الله عليه الجنة ومأواه النار وما للظالمين من أنصار ..... أليست هذه الآية تتحدث عمن قال إن الله هو المسيح ابن مريم .....


ثم بعد هذا تخرج ..... يا كذاب ..... لتزعم إن الله تعالى و رسوله محمد صلى الله عليه و سلم يقولان إن المسيحيين و اليهود و أهل الكتاب مؤمنون .....

كذبت يا كذاب .....


أم أنك ستكذب على الله تعالى كما كذبت عن رسوله حين قلت : إن بعض حديث رسول الله محمد صلى الله عليه و سلم كان جداً يؤخذ به ..... و بعض حديثه كان مزاحاً لا يؤخذ به ...... و بعضها مخصوص بوقته .....

و الله تعالى يقول : ( وما ينطق عن الهوى . إن هو إلا وحي يوحى ) .....

أي أن رسول الله محمد صلى الله عليه و سلم لا ينطق عن الهوى ..... و كل ما قوله هو وحي يوحى .....


و كان رسول الله محمد صلى الله عليه و سلم كما روي في الحديث يمزح و لا يقول إلا حقاً .....


فهل أيها المدعو إسلام بحيري ..... ستقول أيضاً ..... إن بعض كلام الله تعالى كان جداً يؤخذ به ...... و بعضها كان مزاحاً لا يؤخذ به ...... ؟!!!!!!

و الله تعالى يقول : ( خذوا ما أتيناكم بقوة ) .....


و تروج لإلغاء المادة في الدستور المصري التي تقول إن الإسلام هو المصدر الرئيسي للتشريع .....

و الله تعالى يقول في سورة المائدة : (أفحكم الجاهلية يبغون ومن أحسن من الله حكما لقوم يوقنون ) ......


من أحسن من الله حكماً لقوم يوقنون ..... أيها المدعو إسلام بحيري ...... أنت و أبوك و قبيلك و من وراءك و من مثلك و إنكلترتك ..... ؟!!!!!! ..... كما قد تكونون تزعمون ......

أم الله تعالى أحسن حكماً لقوم يوقنون .....


الله تعالى يقول إن من قال إن الله هو المسيح ابن مريم هو الله أو هو ابن الله أو هو ثالث ثلاثة و أن من قال من اليهود إن عزير ابن الله هم كفار و مشركون و و حرم عليهم الجنة و مأواهم النار .....


فدع إنكلترتك تجدد لك هذا في الإسلام ..... إن استطاعت .....


و الله أعلم .....


يا كذاب ..... يا كذاب ..... يا كذاب ..... يا مفتياً بغير علم .....

الحمد لله الذي كذبك بآيات من قرآنه .....

قال الله تعالى في الآية رقم 121 من سورة الأنعام :

( وَلَا تَأْكُلُوا مِمَّا لَمْ يُذْكَرِ اسْمُ اللَّهِ عَلَيْهِ وَإِنَّهُ لَفِسْقٌ ۗ وَإِنَّ الشَّيَاطِينَ لَيُوحُونَ إِلَىٰ أَوْلِيَائِهِمْ لِيُجَادِلُوكُمْ ۖ وَإِنْ أَطَعْتُمُوهُمْ إِنَّكُمْ لَمُشْرِكُونَ ) .....

إن الشياطين ليوحون إلى أوليائهم من الإنس ليجادلوا المسلمين ليحاولوا أن يضلوهم .....

و الله أعلم .....

احذروه أيها المسلمون ..... احذروه و حذروا  بعضكم منه و من أمثاله .....


إن شاء الله و الله أعلم  .....



عدل سابقا من قبل qqqqqq في الخميس مارس 06, 2014 9:38 pm عدل 63 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
qqqqqq
عضو متميز


عدد المساهمات : 357
نقاط : 1025
تاريخ التسجيل : 22/09/2008

مُساهمةموضوع: هل أوحت الشياطين للمدعو إسلام بحيري ليرد و يجادل ..... و إليكم الرد الذي أوحت به له ..... و لماذا نظن أن اسمه من نمط حاييم بحيري ..... لا إسلام بحيري ..... و الله أعلم أيها العرب إنكم كثير ..... و لكن كثيراً منكم حالياً غثاء كغثاء السيل و الله أعلم .....   الخميس مارس 06, 2014 7:49 pm

بعد أن نشرنا الموضوع السابق .....

و هو بعنوان : ( أيها المصريون .....أيها العرب..... أيها المسلمون ...... احذروا ممن يطالب بإلغاء المادة في الدستور و التي تنص على كون الفقه الإسلامي هو المصدر الرئيسي للتشريع .... فهي خطة الماسونيين الجديدة ..... و الله أعلم ..... )

و ننصحكم بقراءته قبل متابعة هذا الموضوع ..... عبر الرابط التالي :

http://naked.ahlamontada.net/t404-topic

و فيه الرد ..... على ما كان المدعو إسلام بحيري يزعم من أن النصارى و اليهود هم مؤمنون ..... و إلا ما كان أبيح للمسلمين الزواج نساء أهل الكتاب .....  كما يزعم هو و من وراءه .....

إن شاء الله و الله أعلم .....

لهذا ننصحك بشدة أن تقرأ ردنا عليه .... إن شاء الله .... عبر الرابط التالي :

http://naked.ahlamontada.net/t409-topic

و كان آخر ردنا عليه ..... أن أوردنا الآية التالية .....

و هي قول الله تعالى في الآية رقم 121 من سورة الأنعام :

( وَلَا تَأْكُلُوا مِمَّا لَمْ يُذْكَرِ اسْمُ اللَّهِ عَلَيْهِ وَإِنَّهُ لَفِسْقٌ ۗ وَإِنَّ الشَّيَاطِينَ لَيُوحُونَ إِلَىٰ أَوْلِيَائِهِمْ لِيُجَادِلُوكُمْ ۖ وَإِنْ أَطَعْتُمُوهُمْ إِنَّكُمْ لَمُشْرِكُونَ ) .....


و بعد نشر هذا الموضوع .....


اختفى المدعو إسلام بحيري فترة طويلة .....


فظننا ....


أنه إما اقتنع بهذا الرد .....

أو أنه لم يجد الرد المناسب في وقتها .....

أو أنه قد يكون هناك في مصر أو في هذه القناة المسماة القاهرة و الناس ..... من منع ما يسمى برنامجه بعد أن ظهرت له حقيقته ......


أو هكذا ظننا .....


ثم عاد إلى الظهور فجأة .....

و يبدو أنهم كانوا يجرون له دورة مكثفة في الرد على هذا الموضوع .....

كما ظنوا .....


عاد إلى الظهور و هو يقرأ  في إعلان يومي لما يسمى برنامجه .....

الآية التالية ..... و هي الآية رقم 46 من سورية العنكبوت ..... و فيها قول الله تعالى :

( ولا تجادلوا أهل الكتاب إلا بالتي هي أحسن إلا الذين ظلموا منهم وقولوا آمنا بالذي أنزل إلينا وأنزل إليكم وإلهنا وإلهكم واحد ونحن له مسلمون ) .....


و ما زال المدعو إسلام بحيري يرددها و كأنها رده المزعوم .....

على الآية التي أوردناها في الموضوع السابق .....

و كأن هذه الآية هي التي تجيز له و لأمثاله ممن نظنهم ماسونيين أن يجادلوا المسلمين ..... كما يدعون .....


و لاحظ أنه تجاهل كل ما أوردناه في هذا الموضوع رداً على مزاعمه .....

و لاحظ أنه تجاهل كل ماأوردناه عن قول الله تعالى ..... عن  كفر الذين قالوا إن الله هو المسيح عيسى بن مريم و كفر الذين قالوا إن الله ثالث ثلاثة  .....

قال الله تعالى في القرآن الكريم في سورة المائدة في الآيات من 72 إلى 75 :

( لقد كفر الذين قالوا إن الله هو المسيح ابن مريم وقال المسيح يابني إسرائيل اعبدوا الله ربي وربكم إنه من يشرك بالله فقد حرم الله عليه الجنة ومأواه النار وما للظالمين من أنصار . لقد كفر الذين قالوا إن الله ثالث ثلاثة   وما من إله إلا إله واحد وإن لم ينتهوا عما يقولون ليمسن الذين كفروا منهم عذاب أليم . أفلا يتوبون إلى الله ويستغفرونه والله غفور رحيم . ما المسيح ابن مريم إلا رسول قد خلت من قبله الرسل وأمه صديقة كانا يأكلان الطعام انظر كيف نبين لهم الآيات ثم انظر أنى يؤفكون )

و قول الله تعالى عن الذين قالوا  قالوا إن المسيح هو ابن الله و إن عزير هو ابن الله أنهم يضاهئون أي يقلدون ..... و الله أعلم ..... يقلدون من كفروا من قبلهم ..... ثم قال الله تعالى Sadقاتلهم الله أنى يؤفكون ) .....

قال الله تعالى  في القرآن الكريم في الآية رقم 30 من سورة التوبة :

( وقالت اليهود عزير ابن الله وقالت النصارى المسيح ابن الله ذلك قولهم بأفواههم يضاهئون قول الذين كفروا من قبل قاتلهم الله أنى يؤفكون . اتخذوا أحبارهم ورهبانهم أربابا من دون الله والمسيح ابن مريم وما أمروا إلا

ليعبدوا إلها واحدا لا إله إلا هو سبحانه عما يشركون )


فالمدعو إسلام بحيري تجاوز هذا كله ..... ليرد على الجزء الأخير المتعلق بالجدل .....


و قفز ليرد على هذا الجزء فقط .....


أي ليرد على الآية التي أوردناها .....


و هي قول الله تعالى في الآية رقم 121 من سورة الأنعام :

( وَلَا تَأْكُلُوا مِمَّا لَمْ يُذْكَرِ اسْمُ اللَّهِ عَلَيْهِ وَإِنَّهُ لَفِسْقٌ ۗ وَإِنَّ الشَّيَاطِينَ لَيُوحُونَ إِلَىٰ أَوْلِيَائِهِمْ لِيُجَادِلُوكُمْ ۖ وَإِنْ أَطَعْتُمُوهُمْ إِنَّكُمْ لَمُشْرِكُونَ ) .....


ليقفز مباشرة إلى هذه الآية ليرد عليها ..... معتبراً بذلك أنه إذا كان رد عليها ..... فكأنه رد على كل ما في هذا الموضوع ......


معتبراً أن رده على هذا الجزء ... بفرض أنه صحيح ..... هو تكذيب لكل ما ورد في الموضوع .....


و هذا غير صحيح  ..... و الله أعلم .....


و مع أننا لسنا مختصين في الفقه ..... و لهذا علماؤه ..... و الله أعلم ....


و لكننا سنرد ..... إن شاء الله ..... على هذا الكذاب .....


لأنه كذاب .... و أصرَّ على كذبه .....


فهو ليس فقط كذب .....  بل و أفتى بغير علم .....


و الله أعلم .....


فجاء تكذيبه من قول الله تعالى ..... في الآيات السابقات .....


و لكنه أيضاً انطبق عليه .... كما نظن .....  ما جاء في هذه الآية :

قال الله تعالى :

( ولا تأكلوا مما لم يذكر اسم الله عليه وإنه لفسق وإن الشياطين ليوحون إلى أوليائهم ليجادلوكم وإن أطعتموهم إنكم لمشركون نهى الله سبحانه عن أكل ما لم يذكر اسم الله عليه بعد أن أمر بالأكل مما ذكر اسم الله عليه )


نحن لا نحب الجدال معه و لا مع شياطينه ..... إن وجدت معه بعلمه .....

كما نظن .....

و نظن .....

أنه رجع إلى قبيله خلال فترة الغياب هذه ..... فشكلوا فريقاً .... كما يسمون أنفسهم .....


ثم بحثوا له في سي دي للقرآن الكريم  أو على الإنترنت عن كلمة ( جادل / يجادل / جدل/ جدال/ مجادلة ) .....


حتى عثروا على هذه الآية ..... التي ظنوا أنها تؤيد الجدال .....


ثم جعلوها في أول عروض برنامجه .....


ليحاول بها أن يبرر جداله في الدين .....


و ليحاول أن يخدع بسطاء المسلمين .....


أما لماذا رد الماسونيون على الآية التي تمنع المسلمين من مجادلة أولياء الشياطين ..... و كأن كل ما يهم الماسونيين هو موضوع الجدال .....


فهذا لأن كل ما يهم الماسونيين هو بالفعل في قسم  منه هو موضوع الجدال .....

و الله أعلم .....


فمن أكثر ما يهم الماسونيين هو أن يبقوا المسلمين في حالة جدل معهم ..... لأنهم إذا فعلوا ذلك .....


فأولاً يضيعوا وقت المسلمين كما  يحاولون على نقاشات تفيد مصلحة الماسونيين .....

بينما تحاول حرمان المسلمين من وقت ثمين ..... يمكن أن يستخدموه في العمل  و تتحسين أحوال المسلمين .....

إن شاء الله و الله أعلم .....


كما أنهم و في خضم هذا الجدل المستمر يصبح كثير من بسطاء المسلمين في حالة اضطراب و ارتباك و حيرة ......

مما قد يوقعهم في حبائل الماسونيين  .....


فعندما تكثر الآراء .... و يكثر الجدل .... يعلو الصياح ..... و تخرج النظريات ..... و تزدحم الأفكار .....

قد يضيع الصواب بين طيات الباطل كما يأمل الماسونيون ..... و هو ما يأملون أن يصيبوا به كثيراً من بسطاء المسلمين و غيرهم .....

كما يفعل المدعو إسلام بحيري ....


و لأن الله تعالى .... أعلم بالماسونيين ...... فقد أنزل الله تعالى قوله على رسوله الكريم قبل مئآت السنين :

قال الله تعالى في الآية رقم 121 من سورة الأنعام :

( وَلَا تَأْكُلُوا مِمَّا لَمْ يُذْكَرِ اسْمُ اللَّهِ عَلَيْهِ وَإِنَّهُ لَفِسْقٌ ۗ وَإِنَّ الشَّيَاطِينَ لَيُوحُونَ إِلَىٰ أَوْلِيَائِهِمْ لِيُجَادِلُوكُمْ ۖ وَإِنْ أَطَعْتُمُوهُمْ إِنَّكُمْ لَمُشْرِكُونَ ) .....


لأن الله أنزل لك القرآن و فيه الحق كما قال الله تعالى ..... فخذ هذا الحق و الزمه و أنت واثق من أنه الحق ..... فلا تجادل فيه و في أنه حق أم باطل .....

بل اعمل لتنفيذه .....

إن شاء الله و الله أعلم .....


أما إذا قبلت مجادلة أولياء الشياطين في هل هو حق أم لا ..... فأنت إذاً قد تكون غير مقتنع بصحته .....

و جرب للحظة أن تعتبر ما قاله الله هو  أمر الله للبشر ..... و كأن الله يوجه لك أمره شفاهاً .....

فعندها هل كنت تجادل أحداً في تنفيذ أمر الله تعالى .....


إن ملكاً أو رئيساً لو وجه لك أمراً فقد تسعى لتنفيذه دون أن تأبه برأي من يعارضك .....


فكيف لو كان هذا أمر من الله تعالى ...... و جهه لك في كتابه  ....... الذي يحتوي كلامه ....... و هو القرآن الكريم ......

إنك بعد هذا إذا جادلت فيه ..... فقد شككت فيه .....

و الله أعلم .....


و قد تكون عندها تفعل ما فعله إبليس .....


قال الله تعالى في سورة الأعراف في الآية رقم 11 : ( وَلَقَدْ خَلَقْنَاكُمْ ثُمَّ صَوَّرْنَاكُمْ ثُمَّ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُواْ لآدَمَ فَسَجَدُواْ إِلاَّ إِبْلِيسَ لَمْ يَكُن مِّنَ السَّاجِدِينَ ) .....

أي أنه رفض تنفيذ أمر الله تعالى .....


ثم قال الله تعالى في سورة الأعراف في الآية التالية رقم 12 : ( قَالَ مَا مَنَعَكَ أَلاَّ تَسْجُدَ إِذْ أَمَرْتُكَ قَالَ أَنَاْ خَيْرٌ مِّنْهُ خَلَقْتَنِي مِن نَّارٍ وَخَلَقْتَهُ مِن طِينٍ ) .....

أي أنه جادل الله تعالى في أمره ....


فقال له الله تعالى في الآية رقم  13 من سورة الأعراف : ( قَالَ فَاهْبِطْ مِنْهَا فَمَا يَكُونُ لَكَ أَن تَتَكَبَّرَ فِيهَا فَاخْرُجْ إِنَّكَ مِنَ الصَّاغِرِينَ ) .....


و لكنه استمر في جداله ..... و لم يطلب التوبة ..... كما فعل آدم عندما عصى أمر الله تعالى و أكل من الشجرة التي نهاه الله تعالى أن يأكل منها .....

قال الله تعالى في الآيات من 14 إلى 18 من سورة الأعراف :

(قالَ أَنظِرْنِي إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ . قَالَ إِنَّكَ مِنَ الْمُنظَرِينَ . قَالَ فَبِمَا أَغْوَيْتَنِي لأَقْعُدَنَّ لَهُمْ صِرَاطَكَ الْمُسْتَقِيمَ . ثُمَّ لآتِيَنَّهُم مِّن بَيْنِ أَيْدِيهِمْ وَمِنْ خَلْفِهِمْ وَعَنْ أَيْمَانِهِمْ وَعَن شَمَائِلِهِمْ وَلاَ تَجِدُ أَكْثَرَهُمْ شَاكِرِينَ .

قَالَ اخْرُجْ مِنْهَا مَذْؤُومًا مَّدْحُورًا لَّمَن تَبِعَكَ مِنْهُمْ لَأَمْلَأَنَّ جَهَنَّمَ مِنكُمْ أَجْمَعِينَ) .....

و هذا ليس حواراً خيالياً كما يزعم المدعو  طارق سويدان و أمثاله ..... من أنه أمر حصل في عالم غيبي و لا يؤثر على حياة البشر .....

و الله أعلم .....


و بالمناسبة ..... لاحظ الشبه الشديد بين المدعو طارق سويدان و بين المدعو حسن البنا ..... و كأنهما من عائلة واحدة ( عائلة من يسمون الإخوان المسلمين ) .....

و كأن لهما نفس الأجداد .....

كما نظن .....


و ما نظنه .....

هو أن من يسمون الخوارج هم أحفاد الخوارج .....

ثم تبعوا المدعو حسن البنا و أحفاده و من وراءه و هم من اليهود  و الماسونيين  .....

و الله أعلم .....


و لهذا قال الله  تعالى : ( وَلَا تَأْكُلُوا مِمَّا لَمْ يُذْكَرِ اسْمُ اللَّهِ عَلَيْهِ وَإِنَّهُ لَفِسْقٌ ۗ وَإِنَّ الشَّيَاطِينَ لَيُوحُونَ إِلَىٰ أَوْلِيَائِهِمْ لِيُجَادِلُوكُمْ ۖ وَإِنْ أَطَعْتُمُوهُمْ إِنَّكُمْ لَمُشْرِكُونَ ) .....

و ننصحك أن تقرأ سورة الأعراف كلها .....

و يمكنك أن تجدها ..... إن شاء الله .... عبر الرابط التالي :

http://www.holyquran.net/cgi-bin/prepare.pl?ch=7

و اقرأ بتمعن الآيتين التاليتين رقم 27 و 28 من سورة الأعراف ..... و فيهما قول الله تعالى :

( يَا بَنِي آدَمَ لاَ يَفْتِنَنَّكُمُ الشَّيْطَانُ كَمَا أَخْرَجَ أَبَوَيْكُم مِّنَ الْجَنَّةِ يَنزِعُ عَنْهُمَا لِبَاسَهُمَا لِيُرِيَهُمَا سَوْآتِهِمَا إِنَّهُ يَرَاكُمْ هُوَ وَقَبِيلُهُ مِنْ حَيْثُ لاَ تَرَوْنَهُمْ إِنَّا جَعَلْنَا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاء لِلَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ .

وَإِذَا فَعَلُواْ فَاحِشَةً قَالُواْ وَجَدْنَا عَلَيْهَا آبَاءَنَا وَاللَّهُ أَمَرَنَا بِهَا قُلْ إِنَّ اللَّهَ لاَ يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاء أَتَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ مَا لاَ تَعْلَمُونَ ) .....



أي أن الله ..... الله ..... الله ..... الله ..... الله  ..... الذي خلق الناس و الخلق أجمعين يقول للبشر ..... أولاد آدم ..... و أنت منهم أيها الإنسان :

يقول لك الله تعالى احذر أن يفتنك الشيطان و أن يغشك و أن يخدعك كما خدع أباك آدم و أخرجه من الجنة ......


فإن إبليس  ..... كما يحذرك الله تعالى ..... يراك هو و قبيله ..... أي من معه ..... من حيث لا ترونهم .....


ثم يخبرك الله تعالى  أنه جعل الشياطين أولياء للذين لا يؤمنون .....

و الولي هو الصاحب المقرب الذي يتولى أمرك ..... فالشياطين أصحاب من لا يؤمنون بالله تعالى ..... و هم يعاونونهم و يوجهونهم و يأمرونهم .....


و إذا فعل أحد أولئك فاحشة ..... أي إذا فعل ذنباً كبيراً ..... قال هذا ما وجد عليه آباءه ..... و أن الله أمره بهذا .....

كما تزعم بعض الطوائف الماسونية من أنهم متبعون يتبعون ما وجدوا عليه آباءهم ..... و أن الله أمرهم باللواط أو الزنا أو أكل الحرام .....

فالله تعالى يكذبهم ..... و يقول ..... إن الله لا يأمر بالفحشاء ..... أتقولون على الله ما لا تعلمون .....

و الله تعالى أعلم .....


و لهذا نصحنا المسلمين أن لا يجادلوا الماسونيين ..... و خاصة بسطاء المسلمين ..... لكي لا يحالوا خداعهم .....


و إنه إن كان لا بد من هذا الجدال بحجة توضيح الحقيقة لمن يريد ..... فيجب أن يتم هذا بشكل غير علني و بعيداً عن شاشات التلفزيون أو وسائل الإعلام .....

و أن يقوم به مختصون مهيئون لهذا من علماء المسلمين .....

و الله أعلم .....


لأنهم ..... أي الماسونين إذا أقنعوا المسلمين بأن اليهود و النصارى مؤمنين كما يحاولون ..... انتقلوا إلى المرحلة التالية .....

و هي محاولة جعل المسلمين ..... يتركون ..... الإسلام .... إلى المسيحية أو اليهودية .....

عبر الادعاء أنه بما أن النصارى و اليهود مؤمنون ..... فلا بد أن ما يقولونه فيه شيء صحيح .... كما يدعي الماسونيون .....

و بالتالي يحالون إقناع المسلمين بما في المسيحية و اليهودية من أفكار .....

و منها فكرة الثالوث ..... و حلول الله بالبشر ..... و الناسوت و اللاهوت ..... و غير هذا من أفكار .....


و انتبه لأن عند اليهود و المسيحيين ..... و حتى عند الماسونيين و كثير من الطوائف الماسونية ..... مختصون درسوا ما يسمونه اللاهوت .....


و أولئك درسوا معه الفلسفة و فنون المنطق الجدل و المناظرة و غيرها .....

فهم خبراء في الترويج لما عندهم من مزاعم ..... حتى و لو كانت باطلة .....

و هو الأساس الذي تقوم عليه مسابقات المناظرة في أمريكة و غيرها .....


فهم يناقشون فكرة ..... فمرة يكون الفريق مع هذه الفكرة ..... و يحاول إقناع الجمهور بها .....

و مرة يكون نفس الفريق ضد نفس الفكرة .... و يحاول إقناع الجمهور بضدها .....


و هم في هذا يعلمون ناشئتهم الكذب و تسويق الخداع و الغش بحجة أنهم يعدونهم ليصبحوا محامين أو مناظرين أو سياسيين أو غير هذا .....

و هم في هذا المجال ذوو خبرة .....


و هم أيضاً يقيمون ما يسمونه مباريات المناظرة على مستوى أمريكة كلها مثلاً ..... ثم يختارون من كل منطقة الأفضل .... للمستوى التالي ..... و هكذا .....

حتى يجمعوا ما يسمونه نخبة من المناظرين .....


فمن ضمنوا ولاءه لهم  منهم ..... وزعوهم على ما تسمى كليات الحقوق و ما تسمى الأحزاب السياسية  و ما تسمى كليات اللاهوت و ما تسمى السي آي إيه و ما تسمى الشركات التجارية للتسويق

و ما تسمى صحف و قنوات تلفزيونية  و غيرها .....

و غير هذا مما يستخدمونفيه  الجدال و و الخداع و  النقاش .....


و لهذا يصعب على المسلم البسيط أو حتى على كثير من ذوي الثقافة أن يواجهوهم بالحجة و الجدل .....


و خاصة أنهم متدربون على بيع الأكاذيب ..... سواء اقتنعوا بها أم لا .....


و المدرسة السفسطائية في الفلسفة ...... كما تسمى ..... و التي كانت في أثينة في اليونان قبل الميلاد تعلم بعض الأثينيين لقاء مبلغ من المال كيف يقنعون خصومهم بفكرة مغلوطة .....

هي من أول ما يدرسونه .....


و الله أعلم .....


و لديهم مغالطات كثيرة يحالون بها إضلال بسطاء الناس .....


و إني لا أريد أن أورد أمثلة لها في الدين لكي لا تربك بعض الناس .....

مع أنها مغالطات و الله أعلم ....


و لكن أورد بعض ألاعيبهم في المنطق .....

و منها هذه الجدلية ...... و هي جدلية صحيحة منطقياً ..... في هذه الحالة ..... و لكن هناك الكثير غيرها من الجدليات المنطقية الخاطئة منطقياً .....

و لكن كشفها قد يكون صعباً على البعض  ..... الله أعلم .....


و إليك هذه الجدلية :

شخصان أحدهما صادق و الآخر كذاب ..... و شخص ثالث لا يعرف أيهما صادق و أيهما كذاب .....و لكنه يريد أن يسالهما عن أي طريق يسلكه عند تقاطع طرق .....

و يسمح له بسؤال أحدهما سؤالاً واحداً فقط .....

فكيف يمكنه أن يعرف الطريق الصحيح بهذه الطريقة .....

و ستشغل هذه المسألة تفكيرك أياماً و اياماً ...... و هو ما يريده الماسونيون .....

و بعد وقت طويل سيقولون لك الحل و هو :

تسأل أحدهما : إذا سألت صديقك عن الطريق الصحيح فبماذا سيجيبني  ..... ؟

فإن كان الصادق قال لك ..... سيدلك على الطريق الطريق الخاطئ ..... لأنه صادق ..... فتذهب بعكس ماأشار لك .... إلى الطريق الصحيح .....

و إن كان الكاذب من سألت أولاً سيقول لك ..... سيدلك على الطريق الخاطئ أيضاً .... لأنه يكذب ..... فتذهب أيضاً بعكس ما قال .... أي نحو الطريق الصحيح .....


و هم يتأخرون في إخبارك بحلها .....

لعدة أسباب .....


و منها أولاً ..... محاولة تضييع وقتك فيما لا يفيد .....


و ثانياً ..... أنت عندما تضيع وقتك و تنشغل بما لا يفيد فأنت تمنح للماسونيين وقتاً لكي يستغلوه في محاولة خداعك و خداع المسلمين و محاولة نصب الأحابيل .....


و هذا أحد أسباب افتتاح ما تسمى قنوات أفلام أجنبية و  ترفيه و تسالي و غيرها ......  إضافة لمحاولة إفساد العرب و  المسلمين .....


فمن أهم أسبابها محاولة تضييع وقت العرب و المسلمين .....


و بينما العرب و المسلمون قد يكون كثير منهم جالسون مسترخين أمام التلفزيونات هم و أولادهم و بناتهم ..... و  يتشربون من حيث يشعرون أو يعرفون أو من حيث لا يشعرون .....

يتشربون ما تسمى مبادئ الماسونية و أهدافها و خدعها .....


و بالعودة لهذه الجدلية كما تسمى ..... فأنت بعد أن تضيع أياماً و ليالي طويلة في محاولة حلها .....

قد  تسلم لهم بعجزك عن حلها ..... و أنهم أكثر معرفة ...... كما يدعون .....

و هنا لوحدها مغالطة .....


أيضاً .... لأنه أولاً ..... ليسوا هم من أوجد حلها ..... بل أرسطو ..... و لذلك حاول الماسونيون عبر من يسمونهم علماء الماسونية ...... حاولوا حل ذلك بالادعاء أن أرسطو .....

و كثير من رواد الفكر هم منهم ..... و هم في بعض هذا صادقين ..... و لكنهم في كثير منه كاذبون ......

و الله أعلم .....


و لو أنك سألتهم عن هذه الجدلية قبل أن يسمعوا بها لما عرف كثير منهم و كثير ممن يسمون شيوخهم أو كثير من الماسونيين حلها ..... أو قد يعرف بمعاونة بعض الشياطين المختصين بهذا االمجال .....


و ثانياً .... إن عجزك عن حل هذه المسألة ..... لا يعني أن من سألك عنها أو من أعطاك حلها هو أكثر معرفة منك بالضرورة ..... لأنه قد يكون أخذ حلها من غيره .....


بل حتى لو حلها بنفسه لا يعني ذلك أن كل ما يقوله صحيح ..... أو أنه أكثر معرفة منك في بقية المجالات ..... فقد يكون ببساطة مختصاً بالمنطق أو بالفلسفة أو مضطلعاً عليهما .... و انت لست كذلك ....

و الله أعلم ....


و لكن الماسونيين  يعرفون أن كثيراً من الناس غير ملمين بالمنطق أو الفلسفة و بالتالي لن ينتبهوا لهذه المغالطة .....


و بالفعل قد يظن البعض أن الماسونيين أكثر معرفة .... منهم ..... لأنهم أي الماسونيين حلوها ..... له .....

و بالتالي يتبع بقية أفكارهم ..... حتى و لو كانت مغلوطة كما يأمل الماسونيون .....


و للماسونيين أيضاً مسائل حسابية مشابهة أيضاً .....

و بعض هذه المسائل قد تشغل البعض سنوات .....

و خاصة مسائل تجميع الأرقام في مربعات ذات مجموع محدد لكل صف أو عمود .....

و هي مسائل تتدرج في صعوبتها حتى تصل لمسائل من مربع في كل ضلع من أضلاعه مئة مربع .....


و كلما حل أحدهم مسألة منها بعد وقت طويل أعطوه غيرها .....


و ما لا يعرفه كثير من أعضاء الطوائف الماسونية هو أن هذه المربعات مهمة عندهم لأنهم يستخدمونها في السحر .....

و يظنون أن السحر لا ينجح إلا بها لأن الشياطين أخبرتهم بهذا .....

و الشياطين ..... كثير منها يعرف أن ..... هذا مجرد خداع الغرض منه محاولة خداع البشر و شغلهم فيما لا يفيدهم لأطول وقت ممكن ..... و عندهم كتب و مؤلفات في مغالطات كهذه .....

فهي عندهم مهمة جداً ..... فهي من أهم حبائلهم لمحاولة خداع الناس .....


و نحن أوردنا لك مثالأً فلسفياً .....

و لكن بعض مسائلهم دينية .... و بعضها خاطئة ..... أو  فيها مغالطات ..... أو أنها لا تقبل الحل .....

و لكنهم مع ذلك قد يسألونك عنها ..... و هم يعرفون أن لا حل لها ..... أو قد يكون فيها مغالطة ..... أو حتى و لها حل .....


و بالعودة لحل  هكذا جدليات مزعومة عند الماسونيين .....

فهو حل يعرفه مختصوا الماسونيين فقط ..... و كتبوه لدعاتهم في كتب خاصة ..... فيروج أولئك الدعاة أو أولئك الماسونيين ..... أن أولئك الماسونين هم علماء ..... يجب اتباعهم ..... كما يزعمون .....

مع أن أولئك بدورهم قد يكونوا نقلوا الحل من غيرهم .....

أو قد يكونون أوجدوا الحل بأنفسهم فعلاً ..... و لكنهم مختصون بهذ المجال أو بارعون فيه أو دارسون له .....

و لهذا يحرص الماسونيون فيما يحرصون على محاولة ضم المتميزين في كل مجال لصفوفهم .....

ليحاولوا حرمان المسلمين منهم أولاً .....

و ليحاولوا الاستفادة منهم في محاولوة تطوير مغالطات الماسونية و خدعها و حيلها .....

و ليحاولوا أن يستفيدوا منهم في محاولة تقديم تبريرات فلسفية مقنعة و لو كانت مغلوطة لما يحالون الترويج له من أفكار ماسونية .....


و لذلك قد تبدو مذاهبهم الماسونية للبعض و كأنها علم منطقي و فلسفي و ديني مقنع ..... كما يزعم الماسونيون .....

إلا أن المختص لو تفحصها لوجدها مليئة بالمغالطات .....


إن شاء الله و الله أعلم .....


و لهذا يحرص الماسونين في مذاهبهم الماسونية أشد الحرص أن لا يعرضوا أطروحاتهم الفلسفية إلا على بسطاء الناس ليحاولوا خداعهم بها .....

و إن عرضوها على غيرهم ممن هم أكثر اضطلاعاً ...... فبعد ان يتأكدوا أنهم مصدقون و مخدوعون و مقتنعون  بما يحاولون تقديمه لهم .....

أو أنهم يعرفون مغالطات ما يقدمونه ..... و لكنهم متغاضون عنها لأن الماسونين قد نجحوا في محاولة إغرائهم بما يقدمونه لهم من مغريات ...... من جاه أو مال أو نساء أو غير هذا .....

و الله أعلم .....


أما من يعارضهم مع ذلك من المسلمين ..... فيحاولون محاصرته ..... و تخريب سمعته ...... و قطع الموارد المادية عنه .....

و غير هذا .....


أفرأيت قوماً كأولئك تنصح بسطاء المسلمين بمحاورتهم في أمور الدين و العقيدة بحجة حرية الحوار الديني .....


إنه حتى لو كان ما يقوله هذا الشخص أفكاراً صحيحة ..... فقد يحاولون إقناعه بعكسها .....


و لهذا قال الله تعالى ..... و هو عالم الغيب ..... و عالم الشهادة ..... قال الله تعالى في الآية رقم 121 من سورة الأنعام :

( وَإِنَّ الشَّيَاطِينَ لَيُوحُونَ إِلَىٰ أَوْلِيَائِهِمْ لِيُجَادِلُوكُمْ ۖ وَإِنْ أَطَعْتُمُوهُمْ إِنَّكُمْ لَمُشْرِكُونَ ) .....

فهم إضافة لكل ما سبق ..... يستعينون أيضاً بما توحيه لهم الشياطين .....


و لهذا نصحنا و ننصح من ليس مختصاً من علماء المسلمين أن لا يجادلهم ..... فيحاولون إضلاله بحبائلهم .....


و تذكر أن رسول الله محمد صلى الله عليه و سلم قد نهى المسلمين أن يأتوا المسيح الدجال ..... ليجدلوه أو ليحاوروه أو ليكذبوه .....

فإنه كما ورد في الحديث قد يأتيه الرجل فيضله المسيح الدجال من كثرة ما يظهر له من الخدع .....

ورد في الحديث رقم 19426 من مسند أحمد بن حنبل ما يلي :

( (حديث مرفوع) حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ سَعِيدٍ ، حَدَّثَنَا هِشَامُ بْنُ حَسَّانَ ، حَدَّثَنَا حُمَيْدُ بْنُ هِلَالٍ ، عَنْ أَبِي الدَّهْمَاءِ ، عَنْ عِمْرَانَ بْنِ حُصَيْنٍ ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : " مَنْ سَمِعَ بِالدَّجَّالِ ، فَلْيَنْأَ مِنْهُ ، فَإِنَّ الرَّجُلَ يَأْتِيهِ وَهُوَ يَحْسِبُ أَنَّهُ مُؤْمِنٌ ، فَلَا يَزَالُ بِهِ لِمَا مَعَهُ مِنَ الشُّبَهِ حَتَّى يَتَّبِعَهُ " . )

أي أنه يضل الناس بحيله و ألاعيبه و خدعه .....

و الله تعالى أعلم .....


و من خدعه أن يقول للرجل : ( إذا بعثت لك أباك و أمك حيين أتتبعني )  ..... إي إذا أحياهما له ..... فقد يقول له الرجل : ( نعم ) .....

فيرى الرجل أباه و أمه بعثا حيين ..... و يقولان له : ( يا بني اتبعه إنه على الحق ) .....

و لو كان البعض مكانه ..... فقد يخدعهم مثل هذا  .....

فيتبعه الرجل .....


و إنما هما شيطانان تمثلا بصورة والديه ..... فأضلا الرجل .....


و غير هذا من الحيل و الألاعيب ......


و لذلك فعندما تقوم بعض الطوائف الماسونية بإخراج شياطين  يدعون لأتباعهم أنهم رجال صالحون ..... و يطلبون منهم اتباع الماسونيين .....

أو قد يظهرون لهم بعض الخوارق ممما يقوم به الجن ..... مثل الطيران في الهواء ..... أو رفع بعض الأشياء ..... أو غير هذا .....

فيمكنك أن تحزر من أين يأتي هذا ..... و أنهم مرتبطون بشكل أو بآخر بالشياطين و المسيح الدجال و إبليس .....


فهم في مرحلة ما يصلون إلى عبادة إبليس ..... و إن كانوا لا يبدؤون بذلك .... لمحاولة خداع أتباعهم .....


فكثير منهم يظنون أنهم إنما يتبعون الصالحين من الرجال .....


و يمكنك عندها أن تتأكد من صدق ما قاله رسول الله محمد صلى الله عليه و سلم قبل أربعة عشر قرناً ..... في الحديث التالي .....

إن شاء الله و الله أعلم .....


و نورد لك جزءاً من حديث طويل .... و هو الحديث رقم 36 من كتاب الفتن لحنبل بن إسحاق ..... و هو و إن كان كتاباً غير معروف ..... كما نظن ..... إلا أن هذا الحديث مهم .....

و الله أعلم .....

و هذا جزء منه .... إن شاء الله ....

( (حديث مرفوع) حَدَّثَنَا يُونُسُ بْنُ عَبْدِ الرَّحِيمِ الْعَسْقَلانِيُّ ، أَخْبَرَنَا ضَمْرَةُ ، حَدَّثَنَا السَّيْبَانِيُّ ، عَنْ عَمْرِو بْنِ عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيِّ ، عَنْ أَبِي أُمَامَةَ الْبَاهِلِيِّ ، قَالَ : خَطَبَنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ذَاتَ يَوْمٍ ، فَكَانَ أَكْثَرُ خُطْبَتِهِ مَا حَدَّثَنَا وَيُحَذِّرُنَاهُ فَكَانَ مِمَّا قَالَ عَنِ الدَّجَّالِ : " لَمْ يَكُنْ نَبِيٌّ قَطُّ إِلا حَذَّرَهُ أُمَّتَهُ , وَأَنَا آخِرُ الأَنْبِيَاءِ , وَأَنْتُمْ آخِرُ الأُمَمِ , وَهُوَ خَارِجٌ فِيكُمْ لا مَحَالَةَ , فَإِنْ يَخْرُجْ وَأَنَا فِيكُمْ فَأَنَا حَجِيجُ كُلِّ مُسْلِمٍ , وَإِنْ يَخْرُجْ بَعْدِي فَكُلُّ امْرِئٍ حَجِيجُ نَفْسِهِ , وَاللَّهُ خَلِيفَتِي عَلَى كُلِّ مُسْلِمٍ ، إِنَّهُ يَخْرُجُ مِنْ خَلَّةِ بَيْنَ الشَّامِ وَالْعِرَاقِ , فَيَعِيثُ يَمِينًا وَيَعِيثُ شِمَالا , عِبَادَ اللَّهِ اثْبُتُوا , يَا عِبَادِ اللَّهِ اثْبُتُوا إِنَّهُ يَبْدَأُ فَيَقُولُ : أَنَا نَبِيٌّ ، وَلا نَبِيَّ بَعْدِي , ثُمَّ يَبْدَأُ فَيَقُولُ : أَنَا رَبُّكُمْ ، وَلَنْ تَرَوْا رَبَّكُمْ حَتَّى تَمُوتُوا , وَإِنَّهُ أَعْوَرُ ، وَلَيْسَ رَبُّكُمْ بِأَعْوَرَ , وَإِنَّهُ مَكْتُوبٌ بَيْنَ عَيْنَيْهِ : كَافِرٌ يَقْرَأَهُ كُلُّ مُؤْمِنٍ ، فَمَنْ لَقِيَهُ مِنْكُمْ فَلْيَتْفُلْ فِي وَجْهِهِ ، وَإِنَّ فِتْنَتَهُ أَنَّ مَعَهُ نَارًا وَجَنَّةً , فَنَارُهُ جُنَّةٌ , وَجَنَّتُهُ نَارٌ , فَمَنِ ابْتُلِيَ بِنَارِهِ فَلْيَقْرَأْ فَوَاتِحَ سُورَةِ الْكَهْفِ , وَلْيَسْتَعِنْ بِاللَّهِ , حَتَّى تَكُونَ عَلَيْهِ بَرْدًا وَسَلامًا كَمَا كَانَتْ بَرْدًا وَسَلامًا عَلَى إِبْرَاهِيمَ . وَإِنَّ فِتْنَتَهُ أَنَّ مَعَهُ شَيَاطِينَ تَتَمَثَّلُ فِي صُورَةِ نَاسٍ , فَيَأْتِي الأَعْرَابِيَّ ، فَيَقُولُ لَهُ : أَرَأَيْتَ إِنْ بَعَثْتُ لَكَ أَبَاكَ وَأُمَّكَ أَتَشْهَدُ أَنِّي رَبُّكَ ؟ فَيَقُولُ : نَعَمْ , فَيُمَثِّلُ شَيَاطِينَهُ عَلَى صُورَةِ أَبِيهِ وَأُمِّهِ , فَيَقُولانِ : يَا بُنَيَّ اتَّبِعْهُ فَإِنَّهُ رَبَّكَ ، وَإِنَّ فِتْنَتَهُ أَنْ يُسَلَّطَ عَلَى نَفْسٍ فَيَقْتُلُهَا , ثُمَّ يُحْيِيهَا , وَلَنْ يَعُودَ بَعْدَ ذَلِكَ , وَلا يَصْنَعُ ذَلِكَ بِنَفْسٍ غَيْرِهَا , وَيَقُولُ : انْظُرُوا إِلَى عَبْدِي هَذَا , فَإِنِّي أَبْعَثُهُ الآنَ , وَيَزْعُمُ أَنَّ لَهُ رَبًّا غَيْرِي , فَيَقُولُ لَهُ : مَنْ رَبُّكَ ؟ فَيَقُولُ : رَبِّيَ اللَّهُ , وَأَنْتَ الدَّجَّالُ عَدُوُّ اللَّهِ ، وَإِنَّ فِتْنَتَهُ أَنْ يَقُولَ لِلأَعْرَابِيِّ : إِنْ بَعَثْتُ لَكَ إِبِلَكَ أَتَشْهَدُ أَنِّي رَبُّكَ ؟ فَيَقُولُ : نَعَمْ , فَتَمْثُلُ لَهُ الشَّيَاطِينُ عَلَى صُورَةِ إِبِلِهِ ، وَإِنَّ فِتْنَتَهُ أَنْ يَأْمُرَ السَّمَاءَ أَنْ تُمْطِرَ فَتُمْطِرُ , وَيَأْمُرَ الأَرْضَ أَنْ تُنْبِتَ فَتُنْبِتُ ، وَإِنَّ مِنْ فِتْنَتِهِ أَنْ يَمُرَّ بِالْحَيِّ فَيُكَذِّبُونَهُ , فَلا تَبْقَى لَهُمْ سَائِمَةٌ إِلا هَلَكَتْ , وَيَمُرُّ بِالْحَيِّ فَيُصَدِّقُونَهُ ، فَيَأْمُرُ السَّمَاءَ فَتُمْطِرُ , وَيَأْمُرُ الأَرْضَ فَتُنْبِتُ فَتَرُوحُ إِلَيْهِمْ مَوَاشِيهِمْ مِنْ يَوْمِهِمْ ذَلِكَ أَعْظَمَ مَا كَانَتْ وَأَسْمَنَهُ , وَأَمَدَّهُ خَوَاصِرَ , وَأَدَرَّهُ ضُرُوعًا ، وَإِنَّ أَيَّامَهُ أَرْبَعُونَ يَوْمًا , فَيَوْمٌ كَالسَّنَةِ , وَيَوْمٌ دُونَ ذَلِكَ , وَيَوْمٌ كَالشَّهْرِ , وَيَوْمٌ دُونَ ذَلِكَ , وَيَوْمٌ كَالْجُمُعَةِ , وَيَوْمٌ دُونَ ذَلِكَ , وَيَوْمٌ كَالأَيَّامِ , وَيَوْمٌ دُونَ ذَلِكَ , وَآخِرُ أَيَّامِهِ كَالشَّرَرَةِ فِي الْحَرِيرَةِ " )

ولمن لا زال يظن أن هذا بعيد عن الحصول في أرض الواقع .....

مع أن الله تعالى قد قال في القرآن الكريم : إن الشياطين يوحون لأوليائهم  .....

و رسول الله محمد صلى الله عليه و سلم قال في الحديث ..... :  إن الشياطين تتمثل على صورة بعض البشر و تحاول بذلك أن تضل بعض البشر الآخرين .....

و أن هذا ما يأتي بمثله المسيح الدجال .....


و رسول الله محمد صلى الله عليه و سلم .... هو الصادق الأمين .... النبي الأمي العربي ..... به اهتدى الناس و به خرجوا من الظلمات إلى النور ..... أخبر بذلك و غيره قبل حوالي أربعة عشر قرناً .....


فاسمع الآن بعض إثبات  ..... إن شاء الله ..... أن ما قاله رسول الله صلى الله عليه و سلم صحيح .....

و إليك الدليل .....

إن شاء الله و الله أعلم ....

شاهد هذا الفيديو ..... و هو اعتراف شخص ترك الماسونية بعد أن أصبح عضواً فيها أو أوشك على ذلك .....


و هو يروي كلاماً شبيهاً .... بما ورد في حديث رسول الله محمد صلى الله عليه و سلم .....


فربما يكون هذا دليلاً .... إن شاء الله و الله أعلم ..... لمن سخر مما كتبناه و ألف كتاباً يزعم فيه أن من قال إن الشياطين تسير بعض البشر هو مبالغة .....

أو لمن ادعى أن إبليس بعيد عن التدخل المباشر في حياة الناس و أنه ليس هناك مؤامرة و حاول إعادة المسلمين إلى غفلتهم ... كالمدعو طارق سويدان ......

و الذي بدأنا نشك أنه فعل ذلك بتوجيه من الماسونيين .....

و خاصة أنه أمضى سنوات طويلة في أمريكة .....

و الله أعلم .....

و للماسونيين أقول .....

هذه هديتي لمن يقفون ورائي من الماسونيين و يقومون بإشارات تشير لأني كما يقولون ..... مجنون .....

إذا كان مجنوناً كما تقولون ..... ثم أنتم مع هذا تراقبونه هكذا ..... و كاميرات و أجهزة تنصت و فريق مراقبة في كل مكان ..... و تحاولون السخرية منه أينما مر ....


أريتم من تقولون عنه مجنون ماذا يفعل بكم ..... إن شاء الله و الله أعلم .....


و لكن قبل هذا الفيديو إليكم هذه الصورة التي أظن الماسونيين يحبونها جداً ..... و انتبه لوجود أشخاص يرتدون الزي الخليجي في الصورة ..... و هي جزء من جلسة تحضير شياطين .....

حيث تخرج لهم فيها الشياطين .....

فتحاول أن تدعي لهم أنها آلهة .....




و إن جزءاً  مما أنتم فيه أيها المسلمون سببه أشخاص مندسون بينكم ..... أكثر مما هو بسبب أشخاص من خارجكم .....

و الله أعلم .....

أيها العرب إنكم كثير ..... و لكنكم  كثيراً منكم حالياً غثاء كغثاء السيل ..... أي كرغوة السيل و ما يجمعه فوق سطحه من خشب و غيره ..... لا يؤثر كثيراً على مجراه .....

و الله أعلم .....

جاء في الحديث رقم 4297 من سنن أبي داوود الحديث التالي :

( حدثنا عبد الرحمن بن إبراهيم الدمشقي حدثنا بشر بن بكر حدثنا ابن جابر حدثني أبو عبد السلام عن ثوبان قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يوشك الأمم أن تداعى عليكم كما تداعى الأكلة إلى قصعتها فقال قائل ومن قلة نحن يومئذ قال بل أنتم يومئذ كثير ولكنكم غثاء كغثاء السيل ولينزعن الله من صدور عدوكم المهابة منكم وليقذفن الله في قلوبكم الوهن فقال قائل يا رسول الله وما الوهن قال حب الدنيا وكراهية الموت )

أي يأتي يوم على العرب و المسلمين تجتمع عليهم الأمم كما يجتمع الأكلة .... أي المدعوون إلى الأكل في طعام أو وليمة أو غير هذا .....

فهم يجتمعون فوق قصعة الطعام أو طبق الطعام أو صحن الطعام ..... ثم يتسابقون على تناول الطعام منه .....


و إليكم هذا الفيديو الخطير جداً .....

و في يشرح شخص كندي ترك الماسونية و اسمه روجر مونرو Roger Morneau .....

كيف يستخدم الماسونيين الشياطين ..... لمحاولة خداع الناس .....

و كيف تساعد الشياطين الماسونيين .....

و أن الماسونيين يعبدون إبليس .....

و غير ذلك الكثير من أسرار الماسونيين الخطيرة جداً .....

و ضعنا لهذا الفيدو أكثر من رابط .....

و الرابط الأول منها هو وحده المترجم إلى اللغة العربية ..... و هو جزء فقط من مقابلة جاك مونرو و مدة الفيديو المترجم هو ساعة و 20 دقيقة .....

أما المقابلة كلها و مدتها 3 ساعات و 19 دقية ..... فوضعنا روابط لها أيضاً ..... و لكنها باللغة الإنكليزية ..... و لم تترجم كلها .....

و لكنها لا تقل أهمية عن الجزء المترجم .....

و الله أعلم .....

و إليكم الروابط لهذا الفيديو المهم جداً :

الرابط الأول ( مترجم إلى اللغة العربية ) .... مدته ساعة و 20 دقيقة :   http://www.youtube.com/watch?v=z91QcTdvwG4

الرابط الثاني ( باللغة الإنكليزية ) ..... مدته 3 ساعات و 19 دقيقة :       http://www.youtube.com/watch?v=Ird-BKuPRlw

الرابط الثالث ( باللغة الإنكليزية ) ....  مدته 3 ساعات و 19 دقيقة :     http://www.youtube.com/watch?v=9FTOicn4Uvo


و إذا تم حذف هذه الراوابط ..... فيمكنكم البحث عن فيديو بعنوان ( روجر مونرو Roger Morneau : a trip into the supernatural )  كما سمي هذا الفيدو .....

كما ننبه لأن بعض الفيديوهات يحاول يوتيوب التابع للماسونية ..... كما نظن ..... أن يجعلها عند بدء عرضها تبدو غير واضحة ..... و لذلك يمكنكم الانتظار قليلاً فيصبح بعدها الفيدو واضحاً .....

أو يمكنكم تحميل الفيديو و مشاهدته بعد تحميله .....

إن شاء الله و الله أعلم .....

كما أن يوتيوب بدء يضع إعلانات في بداية بعض مقاطع الفيديو ..... و قد يخدع هذا البعض و يظنوا أنه ليس الفيديو المطلوب .....

و يمكنكم فقط الضغط على زر تجاوز الإعلان ..... أو ترك الإعلان حتى يمنتهي و مدته بضعة دقائق .....

إن شاء  الله و الله أعلم .....


و بالعودة لموضوع المدعو إسلام بحيري  .....

فالآية التي أوردها ..... و يحتج بها على جواز الجدل مع المسلمين و بينهم في عقيدة الإسلام .....

كما نظن .....

هي الآية رقم 46 من سورية العنكبوت ..... و فيها قول الله تعالى :

( ولا تجادلوا أهل الكتاب إلا بالتي هي أحسن إلا الذين ظلموا منهم وقولوا آمنا بالذي أنزل إلينا وأنزل إليكم وإلهنا وإلهكم واحد ونحن له مسلمون ) .....


و ما زال المدعو إسلام بحيري يرددها و كأنها رده المزعوم .....

على الآية التي أوردناها في الموضوع السابق .....

و كأن هذه الآية هي التي تجيز له و لأمثاله ممن نظنهم ماسونيين أن يجادلوا المسلمين ..... كما يدعون .....


هل أنت متأكد أن اسمك إسلام بحيري .....

لماذا أظن  .....أن .....

اسمك هو اقرب لحاييم بحيري منه لإسلام بحيري .....


يا كذاب ..... أما كفى ما حاولت به إضلال الناس في المرة السابقة ..... فعدت إلى عادتك .....


أأنت عالم من علماء المسلمين حفظ القرآن و الحديث و علومهما على يد شيوخ مسلمين معروفين .... مشهود لهم بالصلاح ..... و أخذوها بالتواتر عن شيوخهم حتى رسول الله محمد صلى الله عليه و سلم  .....

هل  تعلمت علوم اللغة العربية و آدابها من معلميها .....

ثم تتلمذت و تعلمت أبواب الفقه أخذته عن أشياخ مسلمين معروفين مشهود لهم بالصلاح اخذوه عن أشياخهم حتى صحابة رسول الله محمد صلى الله عليه و سلم .....

حتى تأتي لتحاول تعليم المسلمين دينهم و الإفتاء في الإسلام .....

أم أنك شخص يقول بالرأي و الهوى و المصلحة .....


كما يبدو لي من أقوالك .....


( بعد أن نشرنا هذا الموضوع ..... و بالتحديد الأسطر السابقة يوم الأحد 28/4 /2014 م .....

يبدو أن ذلك أغاظ الماسونيين ..... و لذلك ..... بالصدفة ..... حصل في اليوم التالي قصف بالهاون من قبل الماسونيين على مدرسة شرعية في دمشق .....

فقد ظن الماسونيون أن تدريس علماء الملسمين يتم في هذه المدارس الشرعية .....

و لذلك حاولوا قصفها بالهاون .....

على أمل أن ذلك سيمنع خروج علماء مسلمين من دمشق أو غيرها ..... ) .....

و الله أعلم .....



أين أنتم يا علماء المسلمين من تكذيب هذا الكذاب ..... ؟!!!!!


تتركون هذا الكذاب في محاولته هو قبيله لإضلال  المسلمين .....


أنا لست مختصاً في الفقه ..... و مع ذلك أرد عليه .... و أنتم ماذا تفعلون ..... ؟!!!!!


و لنرد ..... على هذا الكذاب .....

إن شاء الله و الله أعلم .....

سنشرح إن شاء الله .... أولاً سبب نزول الآية الكريمة :

( وَلَا تَأْكُلُوا مِمَّا لَمْ يُذْكَرِ اسْمُ اللَّهِ عَلَيْهِ وَإِنَّهُ لَفِسْقٌ ۗ وَإِنَّ الشَّيَاطِينَ لَيُوحُونَ إِلَىٰ أَوْلِيَائِهِمْ لِيُجَادِلُوكُمْ ۖ وَإِنْ أَطَعْتُمُوهُمْ إِنَّكُمْ لَمُشْرِكُونَ )

كما نقلناه من كتاب تفسير فتح القدير لمحمد بن علي بن محمد الشوكاني :  

( أخرج ابن أبي شيبة ، وعبد بن حميد ، وأبو داود وابن ماجه ، وابن المنذر ، وابن أبي حاتم ، والنحاس ، والطبراني وأبو الشيخ ، والحاكم وصححه وابن مردويه ، والبيهقي في سننه عن ابن عباس ، قال : المشركون ، وفي لفظ : قال اليهود : لا تأكلوا مما قتل الله وتأكلوا مما قتلتم أنتم ، فأنزل الله : ولا تأكلوا مما لم يذكر اسم الله عليه .

وأخرج ابن جرير ، والطبراني وأبو الشيخ ، وابن مردويه ، عنه قال : لما نزلت : ولا تأكلوا مما لم يذكر اسم الله عليه أرسلت فارس إلى قريش أن خاصموا محمدا ، فقالوا له : ما تذبح أنت بيدك بسكين فهو حلال ، وما ذبح الله بشمشار من ذهب يعني الميتة فهو حرام ؟ ! ، فنزلت : وإن الشياطين ليوحون إلى أوليائهم ليجادلوكم قال : الشياطين من فارس وأولياؤهم من قريش .

وقد روي نحو ما تقدم في حديث ابن عباس ، الأول من غير طريق .

وأخرج ابن المنذر ، وأبو الشيخ ، عنه أيضا في قوله : وإن الشياطين ليوحون إلى أوليائهم قال : إبليس أوحى إلى مشركي قريش .

وقد روي نحو ما تقدم في حديث ابن عباس ، الأول من غير طريق . )


أي أنه لما نزل قول الله تعالى : ( و لا تأكلوا مما لم يذكر اسم الله عليه ) .....

و كما نكتب هنا :

روي عن إن اليهود قالوا ..... و في رواية إن مشركي قريش ..... أوحت لهم الشياطين ..... أن قولوا لمحمد و أصحابه :

لا تأكلون مما قتل الله ( يقصدون الميتة ) ..... و تأكلون مما قتل الكلب ( يقصدون الكلب يصيد لصاحبه فهو محلل ما لم يأكل منه الكلب ) ..... و الله أعلم .....

فشق ذلك على بعض المسلمين ..... أي صعب عليهم قول ذلك ..... و حيرهم ما فيه من الحجة .....

فلما أخبروا به رسول الله محمد صلى الله عليه و سلم ..... نزل قول الله تعالى : ( وَإِنَّ الشَّيَاطِينَ لَيُوحُونَ إِلَىٰ أَوْلِيَائِهِمْ لِيُجَادِلُوكُمْ ۖ وَإِنْ أَطَعْتُمُوهُمْ إِنَّكُمْ لَمُشْرِكُونَ ) .....


و في الآية التالية ..... و هي الآية رقم 46 من سورية العنكبوت ..... و فيها قول الله تعالى :

(  ولا تجادلوا أهل الكتاب إلا بالتي هي أحسن إلا الذين ظلموا منهم وقولوا آمنا بالذي أنزل إلينا وأنزل إليكم وإلهنا وإلهكم واحد ونحن له مسلمون ) .....

و إليكم تفسير هذه الآية كما نقلناه من كتاب تفسير البغوي لحسين بن محمود البغوي :

( قوله تعالى : ( ولا تجادلوا أهل الكتاب ) لا تخاصموهم ( إلا بالتي هي أحسن ) أي : بالقرآن والدعاء إلى الله بآياته والتنبيه على حججه وأراد من قبل الجزية منهم ( إلا الذين ظلموا منهم ) أي : أبوا أن يعطوا الجزية ونصبوا الحرب ، فجادلوهم بالسيف حتى يسلموا أو يعطوا الجزية ، [ ص: 248 ] ومجاز الآية : إلا الذين ظلموكم ، لأن جميعهم ظالم بالكفر . وقال سعيد بن جبير : هم أهل الحرب ومن لا عهد له . قال قتادة ومقاتل : صارت منسوخة بقوله : " قاتلوا الذين لا يؤمنون بالله " ( التوبة - 29 ( وقولوا آمنا بالذي أنزل إلينا وأنزل إليكم ) يريد إذا أخبركم واحد منهم من قبل الجزية بشيء مما في كتبهم فلا تجادلوهم عليه ، ولا تصدقوهم ولا تكذبوهم ، وقولوا : آمنا بالذي أنزل إلينا وأنزل إليكم .

( وإلهنا وإلهكم واحد ونحن له مسلمون ) أخبرنا عبد الواحد المليحي ، أخبرنا محمد بن عبد الله النعيمي ، أخبرنا محمد بن يوسف ، أخبرنا محمد بن إسماعيل ، أخبرنا محمد بن بشار ، أخبرنا عثمان بن عمر ، أخبرنا علي بن المبارك ، عن يحيى بن أبي كثير ، عن أبي سلمة عن أبي هريرة قال : كان أهل الكتاب يقرءون التوراة بالعبرانية ويفسرونها بالعربية لأهل الإسلام ، فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " لا تصدقوا أهل الكتاب ولا تكذبوهم ، وقولوا : آمنا بالله وما أنزل إلينا وما أنزل إليكم " . أخبرنا أبو سعيد عبد الله بن أحمد الطاهري ، أخبرنا عبد الصمد بن عبد الرحمن البزاز ، أخبرنا محمد بن زكريا العذافري ، أخبرنا إسحاق بن إبراهيم الدبري ، أخبرنا عبد الرازق ، أخبرنا معمر عن الزهري ، أخبرنا ابن أبي نملة الأنصاري أن أباه أبا نملة الأنصاري أخبره : أنه بينا هو جالس عند رسول الله - صلى الله عليه وسلم - جاءه رجل من اليهود ومر بجنازة ، فقال : يا محمد هل تتكلم هذه الجنازة ؟ فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " الله أعلم " ، فقال اليهودي : إنها تتكلم ، فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " ما حدثكم أهل الكتاب فلا تصدقوهم ولا تكذبوهم ، وقولوا آمنا بالله وكتبه ورسله ، فإن كان باطلا لم تصدقوه وإن كان حقا لم تكذبوه " .

أي أن هذه الآية كما ورد في هذا الشرح تنهى عن جدال أهل الكتاب بغير ما قاله رسول الله محمد صل الله عليه و سلم : " لا تصدقوا أهل الكتاب ولا تكذبوهم ، وقولوا : آمنا بالله وما أنزل إلينا وما أنزل إليكم " .....

و هذا فيما أوردوه من كتبهم مما لم يرد غيره أو توضيحه في القرآن الكريم و حديث رسول الله محمد صلى الله عليه و سلم .....

و مختصر ذلك قصة رسول الله محمد صلى الله عليه و سلم مع اليهودي الذي جاءه  ......

أخبرنا إسحاق بن إبراهيم الدبري ، أخبرنا عبد الرازق ، أخبرنا معمر عن الزهري ، أخبرنا ابن أبي نملة الأنصاري أن أباه أبا نملة الأنصاري أخبره : أنه بينا هو جالس عند رسول الله - صلى الله عليه وسلم - جاءه رجل من اليهود ومر بجنازة ، فقال : يا محمد هل تتكلم هذه الجنازة ؟ فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " الله أعلم " ، فقال اليهودي : إنها تتكلم ، فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " ما حدثكم أهل الكتاب فلا تصدقوهم ولا تكذبوهم ، وقولوا آمنا بالله وكتبه ورسله ، فإن كان باطلا لم تصدقوه وإن كان حقا لم تكذبوه " )


فهذه الآية كما يبدو من حديث رسول الله محمد صلى الله عليه و سلم ..... لا تدعو إلى مجادلة أهل الكتاب .....

و لكن و كما قال رسول الله محمد صلى الله عليه و سلم ..... إنَّ ما حدثكم أهل الكتاب ..... فلا تصدقوهم و لا تكذبوهم ...... ( أي لا تجادلوهم ....و الله أعلم ) ..... و قولوا : آمنا بالله و كتبه و رسله .....

فإن كان باطلاً لم تصدقوه ..... و إن كان حقاً لم تكذبوه .....

و هذا ..... و الله أعلم ..... فيما لم يرد فيه شرح في القرآن الكريم أو حديث رسول الله محمد صلى الله عليه و سلم .....

لأن اليهود و النصارى قد حرف بعضهم في كتبهم .....

فإن جاءك أحدهم بما لا تعلم ..... فلا تجادله ..... و لكن قل : آمنا بالله و كتبه و رسله .....

و الله أعلم .....

و هذه الآية نزلت في أهل الكتاب ..... أي اليهود و النصارى .....

و حتى لو قبلنا أنها تبيح مجادلة أهل الكتاب ..... أي في توضيح الإسلام و حقيقته لهم .....

إلا أنها لا تتضمن السماح بالمجادلة بين المسلمين أنفسهم ..... و فيما جاء به القرآن الكريم و حديث رسول الله محمد صلى الله عليه و سلم .....

و بالتالي و كما قال الله تعالى في الآية السابقة :  قول الله تعالى : ( وَإِنَّ الشَّيَاطِينَ لَيُوحُونَ إِلَىٰ أَوْلِيَائِهِمْ لِيُجَادِلُوكُمْ ۖ وَإِنْ أَطَعْتُمُوهُمْ إِنَّكُمْ لَمُشْرِكُونَ ) .....

و للمدعو إسلام بحيري ..... يبدو أنهم لم يعثروا له على هذه الآية ..... أو تجاهلوها ..... أو لم تعجبهم .....

و هي قول الله تعالى في سورة غافر في الآية رقم 56 : ( إن الذين يجادلون في آيات الله بغير سلطان أتاهم إن في صدورهم إلا كبر ما هم ببالغيه )

[/size:fa22


عدل سابقا من قبل qqqqqq في الخميس مايو 01, 2014 7:35 pm عدل 9 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
qqqqqq
عضو متميز


عدد المساهمات : 357
نقاط : 1025
تاريخ التسجيل : 22/09/2008

مُساهمةموضوع: يمكنكم قراءة المزيد من المواضيع في " قسم نقد الماسونية " .....   الأحد أبريل 27, 2014 8:10 pm

قال الله تعالى في سورة غافر في الآية رقم 56 : ( إن الذين يجادلون في آيات الله بغير سلطان أتاهم إن في صدورهم إلا كبر ما هم ببالغيه )

و هذا تفسيرها كما ورد في كتاب تفسير البغوي :

( ( إن الذين يجادلون في آيات الله بغير سلطان أتاهم إن في صدورهم ) ما في قلوبهم ، والصدر [ ص: 153 ] موضع القلب ، فكنى به عن القلب لقرب الجوار ، ( إلا كبر ) قال ابن عباس : ما يحملهم على تكذيبك إلا ما في صدورهم من الكبر والعظمة ، ( ما هم ببالغيه ) قال مجاهد : ما هم ببالغي مقتضى ذلك الكبر ؛ لأن الله عز وجل مذلهم .

قال ابن قتيبة : إن في صدورهم إلا تكبر على محمد - صلى الله عليه وسلم - وطمع في أن يغلبوه وما هم ببالغي ذلك .

قال أهل التفسير : نزلت في اليهود ، وذلك أنهم قالوا للنبي - صلى الله عليه وسلم - : إن صاحبنا المسيح بن داود - يعنون الدجال - يخرج في آخر الزمان ، فيبلغ سلطانه في البر والبحر ، ويرد الملك إلينا ، قال الله تعالى : ( فاستعذ بالله ) من فتنة الدجال ، ( إنه هو السميع البصير ) .  )

و أظن المدعو ..... إسلام بحيري .... و احداً منهم .....

يجادل في آيات الله بغير سلطان أتاه .....

فيحل ما حرم الله ..... و يفتي بغير علم ...... و يجعل من اليهود و النصارى مؤمنين .....

و الله تعالى يقول عنهم :

( لقد كفر الذين قالوا إن الله هو المسيح ابن مريم وقال المسيح يابني إسرائيل اعبدوا الله ربي وربكم إنه من يشرك بالله فقد حرم الله عليه الجنة ومأواه النار وما للظالمين من أنصار . لقد كفر الذين قالوا إن الله ثالث ثلاثة   وما من إله إلا إله واحد وإن لم ينتهوا عما يقولون ليمسن الذين كفروا منهم عذاب أليم . أفلا يتوبون إلى الله ويستغفرونه والله غفور رحيم . ما المسيح ابن مريم إلا رسول قد خلت من قبله الرسل وأمه صديقة كانا يأكلان الطعام انظر كيف نبين لهم الآيات ثم انظر أنى يؤفكون )


و الله أعلم .....

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
qqqqqq
عضو متميز


عدد المساهمات : 357
نقاط : 1025
تاريخ التسجيل : 22/09/2008

مُساهمةموضوع: أهلاً بكم في موقع نقد .....   الخميس مايو 01, 2014 7:38 pm

يمكنكم .... إن شاء الله .....  قراءة المزيد من المواضيع المشابهة في قسم " نقد الماسونية " ..... عبر الرابط التالي :  

http://naked.ahlamontada.net/f4-montada

كما يمكنكم قراءة المزيد من المواضيع في " قسم نقد عام "  ..... عبر الرابط التالي :

http://naked.ahlamontada.net/f2-montada

و يمكنكم قراءة عدد من الكتب المهمة أو مشاهدة عدد من الفيديوهات المهمة في " قسم المكتبة " ..... عبر الرابط التالي :

http://naked.ahlamontada.net/f1-montada

و يمكنم زيارة الصفحة الرئيسية " لموقع نقد " ..... و التنقل بين أقسام الموقع .... عبر الرابط التالي :

http://naked.ahlamontada.net/


و أهلاً بكم في " موقع نقد .....

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
المدعو إسلام بحيري يزعم أن المسيحيين و اليهود مؤمنون ...... المدعو يفتي بدون علم ..... كذاب ..... و الله أعلم ...... و إليكم تكذيبه من كتاب الله تعالى ..... ( نحن ليس لدينا موقف شخصي ضد المسيحيين و لهم حرية العبادة ..... و لكنها مسألة داخلية في الإسلام )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع نقد Naked Web :: نقد الماسونية-
انتقل الى: